خالد صلاح

آخرها تهديدات هايدى كرم.. 10 أسباب جعلت نوال السعداوى مثيرة للجدل

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 08:00 م
آخرها تهديدات هايدى كرم.. 10 أسباب جعلت نوال السعداوى مثيرة للجدل نوال السعداوى
كتب محمد عبد الرحمن
إضافة تعليق
الكاتبة والأديبة المصرية نوال السعداوى، واحدة من أشهر الكاتبات المثيرات للجدل فى العقود الأخيرة، ودائما ما تبقى آرائها محل جدل وخلاف كبير، يعرضها لمضايقات قد تصل إلى تقديم بلاغات إلى النائب العام بتهمة ازدراء الأديان.
 
ومؤخرا تعرضت الفنانة هايدى كرم، لسيل كبير من الهجوم بعدما نشرت مقتطفا من أحد كتب نوال السعداوى تحت عنوان "العقل الحر والأخلاق والإنسانية الرفيعة متلازمان، الفضيلة بالإكراه كذب"، تسبب فى انتقادات واسعة وتهديد بالمقاطعة من جمهورها بسبب نشرها أعمالا لـ"السعداوى".
 
وللكاتبة الكبيرة عدة أراء وأفكار، جعلتها دائما فى مرمى نيران الانتقادات اللاذعة، وبابا لتقديم البلاغات ضدها، لعلها تتوقف عن طرح أفكارها المنتاقضة مع أفكار العامة فى المجتمع.. ومن أبرز تلك الأراء هى:
 
- الختان أمر خاطئ والزواج المثلى مش حرام
- الحجاب والنقاب ضد الأخلاق ورمزان للقمع واضطهاد المرأة
- أنا مع تقنين الحكومة أوضاع الدعارة، وجعلها تحت إشراف مباشر منها
- تعدد الزواجات يخلق نوعًا من الكراهية بين الأطفال والزوجات ويزيد الجرائم، وغير موجود فى القرآن
- الزواج "عبودية" وعقد احتكار للنساء
- ختان الذكور لا يقل خطورة عن ختان المرأة
- المثلية الجنسية حرية شخصية والمجتمع والدين لا دخل لهم

إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور

تحياتى للدكتورة نوال السعداوى

الدكتورة نوال السعداوى مفكرة عظيمة و كاتبة رائعة . و انا اؤيدها فى منع ختان الذكور و الاناث و هى لا تدعو الى الشذوذ بل المتعصبون يريدون تشويه افكارها بهذا الاتهام

عدد الردود 0

بواسطة:

يجب

يجب تكريم الدكتورة نوال السعداوى

يجب تكربم الدكتورة نوال السعداوى و منحها اعلى الاوسمة و الجوائز و نشر افكارها

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد بيفهم

الاذكياء يحبون نوال اليعداوى و يؤمنون بافكارها

الاذكياء يحبون نوال السعداوى و يؤمنون بافكارها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة