خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قرأت لك.. المليونير التلقائى.. كتاب يؤكد صعوبة حياة الأمريكى

الخميس، 13 سبتمبر 2018 07:00 ص
قرأت لك.. المليونير التلقائى.. كتاب يؤكد صعوبة حياة الأمريكى غلاف الكتاب
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى كتاب المليونير التلقائى.. خطة فعالة من خطوة واحدة لتعيش وتتقاعد ثريًا لـ الكاتب ديفيد باخ، والذى صدرت ترجمته عن مكتبة جرير، محاولة لفهم الواقع الأمريكى من بوابة الاقتصاد، حيث المعاناة التى لا نتوقعها.
 
المليونير  التلقائى
 
يقول الكتاب فى مكان ما، وعلى نحو ما، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، حدث شىء لحلم الحياة المثالية بأن تمتلك منزلًا فى حى جميل، وتقود سيارة لطيفة، وتوفر لأطفالك (إذا كان لديك أطفال) حياة أفضل مما كانت لديك، وتتقاعد مع قدر كافٍ من المال، لتفعل ما تريد أن تفعل، وما حدث هو أن هذا الحلم اختفى من حياة الكثير من الأمريكيين.
 
وبدءًا من أزمة الرهن العقارى فى عام 2007 وما أعقب ذلك من ركود، دخلت أمريكا حالة من الانكماش الاقتصادى المؤلم لا يزال الكثيرون منا يشعرون به، ومع التدهور السريع لسوق المال، رأى العديد من الأمريكيين ثروتهم الشخصية تتبخر، ففى وضعية السوق الهابطة التى مرت بها سوق المال بين عامى 2007 و2009، بلغت خسائر وول ستريت 11 تريليون دولار، وللأسف، لم يتعافَ الملايين من الأمريكيين من هذه الخسائر، ونتيجة ذلك، أُجبِر عدد لا يحصى من الناس على ترك التقاعد، والعودة إلى العمل، ولا يمكن لأحد أن يحدد المدة التى سيضطر هؤلاء الناس إلى الاستمرار فى العمل فيها.
 
ويتابع الكتاب، فى الوقت نفسه، يتساءل الملايين الذين خططوا للتقاعد فى السنوات من الخمس إلى العشر المقبلة: "ماذا حدث؟ هل سأكون قادرًا على التقاعد؟ أين نصيبى من الحلم؟".
 
وبالنسبة إلى معظم الأمريكيين، فإن النهج القديم للاستثمار لا يصلح ببساطة فى المستقبل. تأمل ذلك؛ وفقًا للمجلس الأمريكى لثقافة الادخار، فإن 57٪ من جميع العاملين فى الولايات المتحدة يمتلكون مدخرات أقل من 25000 دولار أمريكى، ووفقًا لمسح آخر على موقع Bankrate.com، فإن واحدًا من كل ثلاثة أمريكيين ليس لديهم أى رصيد فى البنك. هذا صحيح: صفر، لا شىء، حساب فارغ. وفى الوقت نفسه، تخبرنا أحدث الإحصاءات بأن المواطن الأمريكى العادى مدين حاليًّا بأكثر من 8400 دولار أمريكى كدين فى بطاقات الائتمان.
 
وحتى جيل طفرة المواليد الذى يُفْترَض أنه من الأثرياء، فإنه يقف على أرض مالية هشة، ويصل نحو 10 آلاف من مواليد جيل طفرة المواليد إلى سن التقاعد كل يوم، ولكن وفقًا لدراسة أجرتها الجمعية الأمريكية للأشخاص المتقاعدين، فإن "ابن جيل طفرة المواليد" لا يملك سوى أصول مالية بقيمة 1000 دولار. وقد يكون اللقب الذى نطلقه عليهم هو الطفرة، ولكن مواردهم المالية فى الحضيض.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة