خالد صلاح

الحكومة تنهى معاناة مرضى قوائم الانتظار.. مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها للحالات الحرجة وتوفر استشاريين بمختلف التخصصات.. واللواء معتصم عبد المعطى: الخدمة الطبية بجانب الأمنية أعادت الثقة بين "الداخلية" والمواطن

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 08:42 م
الحكومة تنهى معاناة مرضى قوائم الانتظار.. مستشفيات الشرطة تفتح أبوابها للحالات الحرجة وتوفر استشاريين بمختلف التخصصات.. واللواء معتصم عبد المعطى: الخدمة الطبية بجانب الأمنية أعادت الثقة بين "الداخلية" والمواطن وزير الداخلية
كتبت دينا الحسينى
إضافة تعليق

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء،  خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم أنه تم الانتهاء من 18 ألف عملية جراحية لقوائم الانتظار خلال شهرين بتكلفة 565 مليون جنيه، مضيفا أنه من المستهدف الكشف والمسح الطبى لـ45 : 52 مليون مواطن من فيروس سى خلال عامين.

 

وكان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، قد أكد فى تصريحات صحفية سابقة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع برئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحة ووزير المالية لمتابعة سير إجراءات الانتهاء من قوائم الانتظار للمرضى، وجاهزية المستشفيات فى هذا الإطار، وكذلك متابعة المسح الطبى لفيروس سى وعلاجه.

 

وتنفيذاً لذلك شاركت مستشفيات الشرطة بالعجوزة فى إجراء عمليات جراحية بقوائم الانتظار الحالية لمرضى العمليات الجراحية، وذلك فى إطار المشروع القومى الذى تشارك فيه كافة مؤسسات الدولة بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنهاء قوائم الانتظار للمرضى المقرر لهم إجراء العمليات الجراحية الحرجة وفق برنامج زمنى محدد، وأجرت مستشفى الشرطة للعديد منهم عمليات جراحية ناجحة، وتابع اللواء محمود توفيق وزير الداخلية مع قطاع الخدمات الطبية برئاسة اللواء دكتور طارق عزت العمليات الجراحية التى تم إجراؤها للمرضى المدرجين بقوائم الانتظار بمستشفى الشرطة بالعجوزة.

 

80461-e60a6197-d728-496c-b20a-b5fcf260727b
حاله بمستشفي الشرطه بالعجوزه عقب إجراء الجراحه 

وأعلنت مستشفى الشرطة بالعجوزة فى 21 أغسطس الماضى استقبال كل من المريضة كريمة عبد الفتاح من  محافظة الإسكندرية، والمريض نبيل داوود من محافظة المنيا ، والمريض عمر على من محافظة الإسكندرية، والمريض عمر محمود، والمريضة منى عبد الرازق، والمريضة سيدة محمد عبد الجواد من المطرية، وأجريت لهم عمليات قسطرة وجراحة قلب وعظام مجانًا، وقاموا بمغادرة المستشفى عقب استقرار حالتهم الصحية، وعقب هذه المدة استقبلت المستشفى قوائم جديدة عقب احتفالات عيد الأضحى بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة لاستقبال الحالات المرضية وفقاً للقوائم المحددة.

 

وزار "اليوم السابع" مستشفى الشرطة بالعجوزة ليشارك المرضى وذويهم فرحتهم، منهم من أجريت له الجراحة ويخضع حالياً لإشراف طبى، ومنهم من يتم تجهيزه بالفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة لإجراء الجراحة.

 

75123-ad033b28-d1c1-4bee-bd85-2ab175f8f5d1
 إجراح جراحه ناجحه لمريض قوائم الإنتظار بمستشفي الشرطة 

ومن داخل قسم جراحة القلب أجمع المرضى أنهم شاهدوا تنويهات مبادرة الرئيس لإنهاء قوائم الانتظار بالمستشفيات والإعلان عن الخط الساخن للتواصل مع وزارة الصحة، اعتقدوا من الوهلة الأولى بأنها مجرد دعاية، ولكنهم خاضوا تجربة الاتصال بالخط الساخن كبصيص أمل لم يفقدوه حسبما أكدوا لنا، ليكتشفوا حقا أنه "من سمع ليس كمن رأى"، لأنهم وجدوا سرعة التفاعل من الخط الساخن بإبلاغهم سرعة التوجه لمستشفى الشرطة بالعجوزة للمتابعة الطبية وإجراء الجراحة بغرفة عمليات مجهزة بأحدث الوسائل الطبيعة، وفور توجهم استقبلهم فريق طبى من كافة التخصصات ولم يدخروا جهداً فى متابعتهم الصحية والتعامل مع حالتهم.

 

وقدم المرضى الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على تلك اللافتة الإنسانية منه وتكليفاته لمؤسسات الدولة بسرعة تذليل الصعوبات للمرضى وفتح كبرى المستشفيات لاستقبالهم وتوفير سبل الرعاية لهم، كما قدم المرضى الشكر لوزارة الداخلية والطاقم الطبى بمستشفى الشرطة بالعجوزة وطاقم التمريض على المعاملة الطيبة التى وجدوها وكافة الإمكانيات التى وجدوها فضلاً تحمل الدولة نفقات العلاج وإجراء الجراحة.

 

 

من جانبه أكد اللواء معتصم عبد المعطي مساعد وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية الأسبق أن مستشفيات الشرطة أصبحت مجهزة بكافة الإمكانيات والأجهزة لاستقبال مرضى قوائم الانتظار وإجراء الجراحات لهم من مختلف التخصصات.

 

وأضاف فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن تقديم أى خدمة للمواطن سواء أكانت صحية أو أمنية فهذا هو هدف وزارة الداخلية، فكون أن الخدمة تتبلور من خدمة أمنية لتتعدي ذلك كنوع من أنواع رعاية صحه المواطن فهذا أمر يعيد الثقة بين الشرطة والمواطن ، ويعد مردود إيجابي يتطلب من الدولة الإستمرار فى الإهتمام بحالات مرضى قوائم الإنتظار وإدخال أعداد أخرى لتلك القوائم لتشمل جميع الحالات تنفيذاً لتوجيهات الرئيس فى هذا الملف الذى يمس صحة المواطن.

 

وأشار اللواء عبد المعطى لأن مستشفيات الشرطة تتمتع بالانضباط من حيث الخدمة الطبية المقدمة ومعاملة المرضى وسرعة التعامل مع الحالات المرضية فى ظل توفير إمكانيات تساعد فى علاج كافة الحالات، ومن أهم ما يميز مستشفيات الشرطة توافر الأطباء من كافة التخصصات والوزارة لا تبخل على القطاع الطبى والأطباء المتخصصين من حيث توفير الإمكانيات وتدريبهم وتسفيرهم بالخارج لتلقى دورات، ومن هنا تمتعت مستشفيات الشرطة بوجود أطباء ذوى خبرة علمية وكفاءة مهنية.

 

وختم اللواء معتصم تصريحاته بأن مستشفيات الشرطة أهم ما يميزها حرصها على استقبال الخبراء الأجانب من الخارج فى مختلف التخصصات، خاصة القلب والأوعية الدموية وقلب الأطفال وغيرها من الخبرات التى سهلت على المرضى السفر للعلاج بالخارج، ووفرت عليهم تكاليف باهظة من جراء السفر وتوفير نفقات العلاج بالخارج.

 

10421371_338845099603579_4576244503934741115_n
اللواء معتصم عبد المعطى

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة