خالد صلاح

هل هناك فارق بين التاريخ المصرى القديم والقبطى.. وما سر "سبدت"؟

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 12:00 م
هل هناك فارق بين التاريخ المصرى القديم والقبطى.. وما سر "سبدت"؟ التقويم المصرى القديم
كتب ــ أحمد منصور
إضافة تعليق

وضع أجدادنا الفراعنة التاريخ المصرى القديم عن طريق ملاحظة وقت الفيضان وتوافقه مع ظهور نجم محدد فى السماء قبيل شروق الشمس مباشرةً والمعروف بالشروق الاحتراقى، هذا النجم اسمه "سبدت"، ولكن بعد ذلك ظهر التاريخ الميلادى والقبطى والهجرى، وفى هذا التقرير نوضح ما الفرق بين التاريخ المصرى القديم والقبطى لأن لهما علاقة مباشرة بمصر.

قال الدكتور محمود إبراهيم حسين، أستاذ الآثار الإسلامية والقبطية جامعة القاهرة، إن التاريخ المصرى القديم هو نفسه التاريخ القبطى، فقد توارثه الأقباط، الذين أطلقوا عليه تاريخ الشهداء.

أما من أين جاء التقويم المصرى القديم،  فهو كما ذكرنا فى السابق أن أجدادنا عرفوا التأريخ والتقويم الزمنى عن طريق ملاحظة وقت الفيضان وتوافقه مع ظهور نجم "سبدت"، ومن خلال ذلك تم حساب الفترة الزمنية ما بين ظهوره الأول وحتى ظهوره الثانى وهى 365 يوما.

لكن كيف يكون التاريخ الميلادى عمره 6260 والتاريخ القبطى 1735؟

 أجاب الدكتور محمود إبراهيم حسين، عن ذلك قائلة: إن التاريخ القبطى مأخوذ من التاريخ المصرى القديم فهو موروث توارثه الأقباط، ولا يوجد اختلاف بينهما على الإطلاق، لكن نذكر أن التاريخ القبطى عمره 1735 وهو بدء احتساب التاريخ عند الأقباط وهو نفس الوقت الذى بدأ فيها اضطهاد المسيحيين على يد الإمبراطور "دقلديانوس" فى الفترة من 284 وحتى 305 ميلادى"، وهنا قررت الكنيسة القبطية أو المصرية احتساب تقويم الشهداء من عام تولى دقلديانوس.

التقويم الفرعونى عند المصرى القديم
التقويم الفرعونى عند المصرى القديم

 

ولفت أستاذ الآثار الإسلامية والقبطية جامعة القاهرة، إلى أن التاريخ الهجرى أيضا تم احتسابه ليس منذ بداية العهد الإسلامى، لكنه احتسب مع بداية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة.

وأشار الدكتور محمود إبراهيم حسين، إلى أنه رغم التقدم التكنولوجى العملاق فإن الفلاحين لا يزالوا يستخدمون التاريخ المصرى القديم فى حساب مواسم الزراعة، وذلك دليل على دقة تلك الحسابات التى وضعها أجدادنا القدماء.

 


التقويم الفرعونى
التقويم الفرعونى

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة