خالد صلاح

إدارة ترامب تهدد بفرض عقوبات على الجنائية الدولية بسبب تحقيقات ضد إسرائيل

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 04:21 م
إدارة ترامب تهدد بفرض عقوبات على الجنائية الدولية بسبب تحقيقات ضد إسرائيل الرئيس الامريكى دونالد ترامب
كتبت: إنجى مجدى
إضافة تعليق

فى خطاب يلقيه جون بولتون، مستشار الأمن القومى الأمريكى، سيهدد بفرض عقوبات ضد المحكمة الجنائية الدولية إذا مضت فى تحقيقات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل فيما يتعلق بالفلسطينيين، ذلك بحسب نسخة من الخطاب حصلت عليها صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وبينما قررت إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، غلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية فى واشنطن، أوضحت الصحيفة فى تقرير على موقعها الإلكترونى، اليوم الإثنين، أنه بموجب الشروط التى يفرضها الكونجر فإن المنظمة الفلسطينية لا يمكنها فتح مكتب واشنطن إذا أقدمت على دعوة المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة إسرائيليين فى جرائم ضد الفلسطينيين.

وأدان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، قرار الإدارة الأمريكية وقال فى بيان صحفى "لقد تم إعلامنا رسميا بأن الإدارة الأمريكية ستقوم بإغلاق سفارتنا فى واشنطن عقابا على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائية الدولية ضد جرائم الحرب الإسرائيلية".

وبحسب الصحيفة فإن الولايات المتحدة سوف تحظر قضاة والمدعين العامين لدى المحكمة الجنائية الدولية من دخول البلاد، وستفرض عقوبات على حساباتهم المصرفية فى النظام المالى الأمريكى، كما ستلاحقهم فى المحاكم. ومع ذلك، قال عريقات إن القيادة الفلسطينية ستتضاعف جهودها وستقدم شكوى جديدة إلى المحكمة الجنائية الدولية خلال 48 ساعة حول قرار المحكمة الإسرائيلية العليا بهدم قرية خان الأحمر البدوية.

 

ورأت الصحيفة أن غلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية هو الأحدث فى سلسلة من تكتيكات الضغط التى تمارسها الولايات المتحدة ضد القيادة الفلسطينية فى الوقت الذى تقوم فيه إدارة ترامب بصياغة اتفاق السلام الذى طال انتظاره.

 

 وفى سلسلة من الضربات للفلسطينيين، اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقلت سفارتها هناك، وقطعت التمويل إلى وكالة الأمم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، كما قالت الأسبوع الماضى إنها ستسحب 25 مليون دولار من الدعم للمستشفيات فى القدس الشرقية.

 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة