خالد صلاح

"من حق القرود تدلع".. غوريلا حديقة حيوان براج تواجه الحر بالفواكه المثلجة

الإثنين، 06 أغسطس 2018 08:00 م
"من حق القرود تدلع".. غوريلا حديقة حيوان براج تواجه الحر بالفواكه المثلجة الغوريلا تستكشف الطبق الجديد
كتبت سارة درويش - تصوير أ ف ب
إضافة تعليق
كل صيف كانت حديقة الحيوان فى مدينة براج التشيكية تواجه الحر بتقديم السوربيه للغوريلات الغربية الثمانية فى أوان بلاستيكية صغيرة، والسوربيه عبارة عن حلوى مثلجة مكونة من الفاكهة والماء مع كمية من الكحول لخفض حرارة المزيج والحفاظ عليه طريًا. 
 
ولكن هذا العام مع موجة الحرارة التى زارت أوروبا جرب الحراس شيئًا جديدًا اليوم، حيث قدموا للغوريلا قطعتين كبيرتين من الماء المثلج مع مزيج من الفواكه المختلفة. 
 
يحاول مواجهة الحرارة بالثلج
يحاول مواجهة الحرارة بالثلج
 
وقال فيت لوكاس الحارس بالحديقة لوكالة أسوشتيد برس إن حديقة الحيوانات تحاول أن تحد بشكل عام من الفواكه ذات المحتوى العالى من السكر مثل الموز والعنب لمنع الغوريلا من الإصابة بالسمنة.
 
الغوريلا تلعق الثلج
الغوريلا تلعق الثلج
 
وفور أن قدم الحراس لها الطبق الجديد أسرع الذكر المهيمن على مجموعة الغوريلات وخطف واحدة من قطع المثلجات الضخمة يحاول استخراج الفاكهة منها، وحاول آخرون أن يسرقوا قضمة منها لكنهم عادوا خائبين، ليتشاركوا باقى قطع المثلجات.
الغوريلا الذكر يهيمن على قطعة المثلجات
الغوريلا الذكر يهيمن على قطعة المثلجات
الغوريلا الصغير يحاول اختلاس قضمة
الغوريلا الصغير يحاول اختلاس قضمة

يحاولون استخراج الفاكهة من الثلج
يحاولون استخراج الفاكهة من الثلج

محاولة للإمساك بالمثلجات
محاولة للإمساك بالمثلجات

يتناولها بنهم بينما يراقبه آخر
يتناولها بنهم بينما يراقبه آخر

أحكم السيطرة تمامًا على الثلج
أحكم السيطرة تمامًا على الثلج

 


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء محمد فكري الحميلي

جميل

أخبار خفيفه ممتعه.أستاذه ساره

عدد الردود 0

بواسطة:

الأسكندراني

(( الدلع )) !!!

...و...و .....عقبى للقرود المصريين لما يتدلعوا .....ويذودوا لهم الدعم ...ويضيفوا المواليد ...........صباااااااح الفل .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة