أكرم القصاص

للحفاظ على صحة قلبك ودقاته.. اسمع موسيقى اليوجا

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 01:00 م
للحفاظ على صحة قلبك ودقاته.. اسمع موسيقى اليوجا اليوجا- أرشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون هنديون أن الاستماع إلى موسيقى اليوجا في وقت النوم أمر جيد للقلب، وقال الدكتور ناريش سين، الباحث، واستشاري أمراض القلب في مستشفى إتش جي إس ، جايبور بالهند: "نستخدم العلاج بالموسيقى في مستشفانا، وأظهرنا في هذه الدراسة أن موسيقى اليوجا لها تأثير مفيد على تقلبات معدل ضربات القلب قبل النوم".
 
ووفقا للموقع الطبى الامريكى "medicalxpress" كشف البحث الذي قدم في ميونيخ اليوم في مؤتمر "ESC 2018" المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب ، أن الموسيقى يمكن أن تقلل من القلق لدى مرضى القلب.
 
ويتغير معدل ضربات القلب في الجسم كاستجابة طبيعية لعمليات الجسم، ويتم تنظيم هذه الحالات من قبل الجهاز العصبي المتعاطف والبادئ العصبي ، على التوالي ، وتشكل معا الجهاز العصبي اللاإرادي.
 
ويظهر معدل ضربات القلب المرتفع أن القلب قادر على التكيف مع هذه التغييرات، وعلى العكس ، يشير انخفاض معدل ضربات القلب إلى عدم التكيف.
 
يرتبط تقلب معدل ضربات القلب المنخفض بارتفاع خطر الإصابة بمشاكل القلب بنسبة 32-45٪ ، كما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من تقلب معدل ضربات القلب المنخفض مخاطر مرتفعة للوفيات اللاحقة.
 
 فشل النظام العصبي اللاإرادي في التكيف قد يؤدي إلى الالتهاب المرتبط بأمراض القلب والأوعية الدموية. والاحتمال الآخر هو أن الأشخاص الذين يعانون من تقلب معدل ضربات القلب المنخفض يعانون بالفعل من أمراض القلب والأوعية الدموية دون الإكلينيكي.
 
ووجد الباحثون انخفاض مستويات القلق وانتظام ضربات القلب بشكل ملحوظ بعد سماع موسيقى اليوجا، وارتفعت بشكل ملحوظ بعد موسيقى البوب ​​.
 
وأشار الدكتور سين إلى أن العلاجات الشاملة مثل الموسيقى لا يمكن أن تحل محل الأدوية والتدخلات القائمة على الأدلة ، ويجب استخدامها فقط كإضافة.
 
وأضاف الباحثون، ان العلم ربما لم يكن متفقًا دائمًا ، لكن الهنود آمنوا بقوة العلاجات المختلفة بخلاف الأدوية كنمط علاج للأمراض، لذلك فالاستماع إلى الموسيقى المهدئة قبل النوم هو علاج رخيص وسهل التنفيذ لا يمكن أن يسبب الأذى.
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة