خالد صلاح

عمرو جاد

حج مبرور فى يوم آخر

السبت، 25 أغسطس 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

كنت سأحدثك عن تجربة الحج بوصفها دليل إثبات لقدرة المسلمين فى الاتفاق على قيمة مشتركة تجمعهم ولو لأيام معدودة تأتى كل عام، لكن أصبح من الصعوبة أن ينجح هذا الحديث فى إقناعك بعدما عرفت أن 5 دول إسلامية خالفت الغالبية ليبدأ العيد عندها فى يوم آخر بخلاف البقية، وهذا ينسف الجانب الرومانسى فى أمنيات عودة «الإجماع» كفكرة سياسية للعالم الإسلامى صاحب المشتركات الأيدولوجية الكثيرة، وهذا الإجماع تحقق فقط عندما كان العلم مسيطرًا داخل الدولة الإسلامية لخدمة الناس، والسلاح موجهًا خارجها لحمايتهم، انقلب الوضع مع احتقار العلم، وتكديس الأسلحة فى الداخل، لكن الأمنيات لا تترك تاريخًا أو تصنع مستقبلا، ورغم المشتركات مازالت وجهات النظر تتجادل حول من سيقود هذا الإجماع نحو مزيد من التردى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة