خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد 4 سنوات خدمة فى مصر.. "جون كاسن" بطل الدبلوماسية الشعبية يستعد للرحيل.. السفير البريطانى حاز على مليون متابع عبر تويتر.. استخدم العامية ورفض حصر تواصله مع النخبة فقط.. شجع سيد البلد.. وترك عشرات الإفيهات

الإثنين، 20 أغسطس 2018 10:00 م
بعد 4 سنوات خدمة فى مصر.. "جون كاسن"  بطل الدبلوماسية الشعبية يستعد للرحيل.. السفير البريطانى حاز على مليون متابع عبر تويتر.. استخدم العامية ورفض حصر تواصله مع النخبة فقط.. شجع سيد البلد.. وترك عشرات الإفيهات السفير البريطانى جون كاسن
كتب محمد سالمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقاليد والأعراف الدبلوماسية تفرض على العاملين فيها إطارا محددا يسيرون فيه، وشكل معين فى تعامل وأسلوب منمق فى الأحاديث، لذا يأتى ويرحل مئات السفراء إلى مصر دون أن يعرفهم غير المتعاملين فى هذا المجال، وقليل منهم استطاعوا جذب أنظار المواطنين البسطاء إليهم، أحد هؤلاء السفير البريطانى فى مصر جون كاسن.

الآن وفى ظل استعداد جون كاسن للرحيل عن مصر بعد 4 سنوات تقريبًا، هناك مواقف لا تنسى لهذا الرجل، خاصة أنه نجح إلى حد كبير فى تغيير الصورة النمطية عن الدبلوماسى المتحفظ فى حديثه والمتوجس فى تحركات والنمطى فى تعليقاته عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

فى مؤتمر توديعه لمصر تحدث جون كاسن عن فترة ولايته كسفير لبريطانيا فى مصر، ومدى فخره بقدرته على بدء حوار من نوع جديد مع الشعب وليس النخبة فقط.. وهذا النقطة تعتبر فاصلة فيما فعله كاسن على مدار السنوات الماضية، فالتحرر من القيود الرسمية ليس بالأمر الهين.

ما الدلائل على نجاح جون كاسن فى مهمته وصول عدد متابعيه عبر حسابه الرسمى بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" لمليون متابع، وذلك عقب 4 سنوات من تواجده فى منصبه بمصر، وحينها قال السفير البريطانى عن هذه المناسبة :"4 سنين فى مصر و1 مليون متابع، شكرا أهل تويتر فى مصر على تواصلكم معايا وعلى المناقشات وخفة الدم والنقد كل ده علمنى أشوف مصر بعيون مصرية، منورين الأكونت".


مد جسور التواصل


وصول أكونت شخصية دبلوماسية لهذا العدد من المتابعين فى مصر قد يكون له دلالات كثيرة وتأكيد على وجود مجهود شاق لمد جسور التواصل مع فئات بعضها لا يهتم إلا بأخبار مشاهير كرة القدم والفن ولا يشغل باله بعالم السياسية كثيرًا وما يدور فى فلكها.

المتابع للقاءات "كاسن" التلفزيونية أو تفاعلاته عبر أكونته على تويتر ستجده دائمًا يستخدم المفردات العامية وفى أوقات كثير لا يتقيد بالملابس الرسمية، ولا يتوانى للحظة فى إطلاق الدعابات حتى لو كلفه الأمر الكثير مثلما حدث عندما وقف على الكرة على غرار ما فعله رمضان صبحى لاعب الأهلى السابق أثناء مواجهة الزمالك بالقمة بالدورى، ما أثار حالة من الانقسام بين الجماهير الكروية حول موقفه، لكن عاد لمعالجة الأمر عبر تأكيده أنه مشجع لنادى الاتحاد السكندرى ولا يؤازر أى من القطبين!.

اللافت فى أداء كاسن عبر السنوات الماضية أنه نجح فى طرق أبواب كل الفئات مثل تناول الإفطار على عربات الفول، التجول فى شهر رمضان، وتناول الطعام ما بين الفئات المختلفة، وعدم اقتصار الأمر على الدعوات الرسمية، وكذلك لقاءاته المتعددة بالشخصيات الرائدة فى كل المجالات مثلا بالنسبة للقطاع الدينى فقد كان له تفاعلات مع مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، كما تم مد جسور التعاون ما بين الأزهر والسفارة البريطانية فى عهدة عدة مرات فى أكثر من برنامج ومبادرة.

كذلك، نجح جون كاسن فى فتح خطوط الحوار مع كثير من المشاهير الذين يحبهم المصريين مثلا فى الرياضة كان دائم التواصل مع محمد صلاح، نجم ليفربول واللاعب الذى يعشقه المصريون، وفى الفن فإنه لا يتوقف عن تبادل التعليقات الكوميدية مع النجم محمد هنيدى، كما أنه دائمًا ما يعلن متابعته لأبطال الألعاب الفردية ونجوم الإسكواش المصرى وتحقيقهم للبطولات الدولية.

باختصار فإن السفير البريطانى خلال السنوات الأربعة الماضية نجح فى تحقيق معادلة صعبة للغاية بالتواصل مع الشعب والخروج من عباءة تواصل الدبلوماسيين مع النخب فقط مما جعله معروف فى الأوساط المختلفة، وبالتالى فإنه ترك ذكرى لن تُنسى.

 

 

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة