خالد صلاح

غرفة دبى تستعرض المزايا التنافسية للإمارة فى معرض المجوهرات الدولى بالهند

الخميس، 16 أغسطس 2018 01:00 ص
غرفة دبى تستعرض المزايا التنافسية للإمارة فى معرض المجوهرات الدولى بالهند عمر خان مدير المكاتب الخارجية بغرفة تجارة وصناعة دبى
رسالة دبى ميرفت رشاد
إضافة تعليق

استعرضت غرفة تجارة وصناعة دبى المزايا التنافسية التى توفرها الإمارة للشركات الهندية العاملة فى مجال المجوهرات والأحجار الكريمة والراغبة بدخول أسواق المنطقة، وذلك خلال مشاركتها فى فعاليات معرض المجوهرات الهندى الدولى الذى أقيم مؤخراً فى مدينة مومباى الهندية.

ونظمت الغرفة على هامش المعرض ندوة خاصة حضرها أكثر من 120 مشاركاً ومهتماً بسوق دبى، حول متطلبات تأسيس الأعمال فى دبى، وخصوصاً فيما يتعلق بتجارة المجوهرات والأحجار الكريمة، حيث استعرض عمر خان، مدير المكاتب الخارجية فى الغرفة المشهد الاقتصادى فى الإمارة، والفرص المتاحة وآفاق النمو والتطور.

ودعا خان الحضور إلى الاستفادة من دبى كبوابة لأسواق المنطقة والقارة الأفريقية، معتبراً أن الإمارة تتيح مزايا تنافسية للشركات العاملة فيها، وتفتح أمامها آفاقاً لفرص متجددة فى أسواق جديدةـ، معتبراً أن المزايا التنافسية التى توفرها دبى للشركات الهندية تشمل الموقع الاستراتيجى الهام الذى يربط بين طرق التجارة العالمية، وشبكة الدعم اللوجستية المتطورة التى تتيحها الإمارة للشركات العاملة فيها، بالإضافة إلى وجود بنية تحتية حديثة وفرص استثمارية كبيرة.

وأشار خان إلى أن الهند تشكل سوقاً استراتيجية هامة لمجتمع الأعمال فى دبى، حيث افتتحت الغرفة مؤخراً مكتباً تمثيلياً لها فى مدينة مومباى الهندية ليشكل نافذة للشركات الهندية الراغبة بالتوسع بأسواق المنطقة، والشركات الإماراتية الراغبة بالتوسع بالسوق الهندية، داعياً الشركات الهندية للاستفادة من المكتب فى تسهيل نشاطاتهم فى أسواق المنطقة.

وشارك فى الندوة أحمد الفلاحى، الملحق التجارى لسفارة دولة الإمارات فى الهند والذى ألقى كلمة عبر فيها عن الاهتمام الكبير الذى توليه الدولة لتطوير وتعزيز العلاقات التجارية مع الهند، فى حين تحدث ممثلٌ عن مركز دبى للسلع المتعددة عن المزايا التى يوفرها المركز للشركات العاملة فيه.

وشارك فى معرض المجوهرات الهندى الدولى، الذى يعتبر أكبر معارض الهند المتخصصة بالمجوهرات والأحجار الكريمة، أكثر من 1200 عارضاً وحضره أكثر من 35,000 زائر، حيث أتيح المجال للغرفة للتواصل مع صناع القرار والمستثمرين المهتمين بتوسيع نشاطاتهم فى دبى وأسواق المنطقة.

وتهيمن تجارة المجوهرات والأحجار الكريمة على أكثر من نصف تجارة دبى والهند التى تعتبر الشريك التجارى الثانى لإمارة دبى، حيث دعت الغرفة خلال المعرض الحاضرين للمشاركة فى الفعاليات المتنوعة التى تنظمها على مدار العام لتأسيس الشراكات الاقتصادية، وتعزيز أواصر التعاون. 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة