خالد صلاح

"النقطة بتفرق" ندوة لمياه الشرب بقنا فى بمسجد ناصر لترشيد الاستهلاك

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 11:38 م
"النقطة بتفرق" ندوة لمياه الشرب بقنا فى بمسجد ناصر لترشيد الاستهلاك ندوة لمياه الشرب بقنا
قنا - هند المغربى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقدت اليوم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، بالتعاون مع وزارة الأوقاف وجهاز شئون البيئة ومركز إعلام قنا ووزارة الموارد المائية والرى ندوة بمسجد ناصر، للتوعية بأهمية ترشيد استهلاك المياه والتخلص الأمن من مخلفات الأضاحى.

بدأت الندوة بكلمة الشيخ محمد الطراوى- وكيل وزارة الأوقاف بقنا، بدأها بقول المولى عز وجل" وجعلنا من الماء كل شيء حى" للتأكيد على نعمة الماء العظيمة التى أوجدها الله فى الأرض وأهميته فى جسم الانسان ودورة فى تنظيم حرارة الجسم، وتحرك جميع جوارح الانسان بشكل جيد، وأيضا فى أداء العبادات، وهو ما يحتم على الجميع المحافظة على الماء، مطالبًا بتفعيل اللقاء فى جميع إدارات الأوقاف بداية من مركز أبو تشت شمالًا وحتى مركز قوص جنوبًا مع معالجة القضايا العصرية بصورة سهلة ومبسطة للعامة.

وتحدث المهندس محمد عبد العزيز-مدير عام التوجيه المائى لجنوب الصعيد بوزارة الرى، عن موارد مصر المائيه من مياه النيل، والمياه الجوفية ومياه الأمطار تقدر التى تقدر جميعها بـ 59 مليار متر مكعب، فى حين أن احتياج مصر من الموارد المائية يقدر بـ 80 مليار متر مكعب، ولكى يتحقق الاكتفاء الذاتى لابد من توافر 114 مليار متر مكعب ومن هنا يأتى التحدى لتحقيق الاكتفاء الذاتى من خلال عدة ملفات ومن أهمها، توفير مياه للزراعة من خلال إعادة استخدام مياه المصارف الزراعية ومياه الصرف الصحى المعالجة، ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها لمراعاة حق الاجيال القادمة فى إستدامة الموارد المائية، عدم التعدى على نهر النيل ومواردة لأن هذه التعديات تتسبب فى حرمان بعض الأراضى الزراعية من المياه.

فيما أشار المهندس محمود حمد الله- وكيل الإدارة العامة لرى شرق قنا، إلى أهمية دور وزارة الرى فى الحفاظ على المياه" كمًا وكيفًا، كما يكون بتوجيه المزارعين بترشيد الاستهلاك من خلال رى الأراضى الزراعية بالوسائل الموفرة للمياه، وكيفاَ بنشر الوعى بأهمية عدم القاء المخلفات فى الترع والمصارف.

 تحدثت سهير السيد- مسئول الاعلام التنموى بمركز إعلام قنا، عن دور المركز فى التوعية بالقضية المائية بإشراف خيرية عبد الخالق- مدير عام الادارة العامة لإعلام جنوب الصعيد، حيث يعقد المركز العديد من الندوات بالمدارس ومراكز الشباب ومقر المركز للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك للمياه وطرق المحافظة عليها والتحذير من الاسراف فى المياه.

وأكد محمد على- مسئول التوعيه بإدارة التوعية والاعلام بشركة المياه، على أهمية التعاون بين الجهات المختلفة وعلى رأسها وزارة الاوقاف لترشيد استهلاك المياه من خلال الخطب والدروس الدينيه، مطالبًا بتخصيص وقت من خطبة الجمعة للتوعيه بأهمية ترشيد الاستهلاك للمياه وأهمية التخلص الأمن من مخلفات الأضاحى وعدم رميها فى المصارف والمجارى المائية، مشيرًا إلى أن تكلفة سعر طن الماء بعد تنقيته تترواح بين 2.25 إلى 3جنيهات وأن المواطن يحصل عليه بسعر 60 قرش تقريبًا، لافتًا إلى أن هناك أرقام للشكاوى وهى"125 - 01275118225" وبمجرد وصول الشكوى يتم متابعة العميل إلى أن يتم حل المشكلة فورًا.

 فيما تحدث المهندس أسعد محمد - مسئول الاعلام والتوعية البيئية بجهاز شئون البيئة، عن الدراسات العلمية لكوكب الأرض والذى يطلق عليه الكوكب المائى ولكن أغلب المياه هى مياة مالحه، ويستفيد الانسان بنسبة 1% فقط من ذلك الكوكب المائى، مشيرًا إلى أن حصة مصر منذ إتفاقية عام 1959 هى 55.5 مليار متر مكعب وكان تعداد مصر السكانى فى ذلك الوقت 24 مليون نسمة تقريبا ووصل التعداد الآن إلى 100 مليون نسمة وحصة مصر من الماء ثابته ولم تتغير، فمن هذا المنطلق لابد من تكاتف جميع أجهزة الدوله للتوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك للمياه، لافتًا إلى أهمية دور أئمة المساجد لتوجيه رب الأسرة وتوعيته بالسلوكيات الصحيحة داخل وخارج المنزل وأن إصلاح صنبور مياه واحد يوفر 3000 متر مكعب سنويًا.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة