خالد صلاح

" الحب والإدمان والمرض النفسى ".. أبرز أسباب انتحار الشباب.. طبيب نفسى: ارتفاع عدد الحالات فى موسم الصيف.. وأستاذ علم سلوك: المنتحرون بنوا حياتهم على الرومانسية والأفلام الخيالية.. والإفتاء:" حرام شرعا "

الأحد، 12 أغسطس 2018 07:22 ص
" الحب والإدمان والمرض النفسى ".. أبرز أسباب انتحار الشباب.. طبيب نفسى: ارتفاع عدد الحالات فى موسم الصيف.. وأستاذ علم سلوك: المنتحرون بنوا حياتهم على الرومانسية والأفلام الخيالية.. والإفتاء:" حرام شرعا " انتحار - أرشيفية
كتب أحمد إسماعيل
إضافة تعليق

من أصعب اللحظات ألما على كل أب وأم، أن يرى ابنه أو ابنته جثة هامدة، عقب انتحاره، فى الطريق أو بإلقاء نفسه من شرفة منزله، أو أسفل قطار أو مترو، أو حتى شنقا.

تعددت الطرق والنتيجة واحدة، لتظل علامات التعجب والاستفهام تحيط بالأشخاص المقدمين على الانتحار والتخلص من حياتهم، وتظل تساؤلات مثل " كيف تطرأ فكرة الانتحار على المنتحر؟، وما الذى يدور فى رأس المنتحر آنذاك؟، وما السبب القوى الذى قد يدفعه لذلك؟" ، تحير المحيطين بالمنتحر والعلماء فى آن.

"اليوم السابع" فتح ملف قضايا الانتحار لنتصفح بعضا من أوراقه المعتمة، حيث قصص واقعية لأشخاص منتحرين، وآخرين حاولوا الانتحار، بعد أن صارت ظاهرة ملفتة، ورأى خبراء الطب النفسى والاجتماعى وعلماء الدين والمختصين فى قضايا الانتحار.

خلال أسبوع واحد فقط اختار 5 شباب مصريين، أن ينهوا حياتهم منتحرين، بعد أن واجهوا الفشل فى علاقتهم "العاطفية" بحبيباتهم أو حياتهم العملية.

فتاة تلقى بنفسها من الدور الرابع بسبب علاقة عاطفية
 

الحادثة الأولى كانت لفتاة فى العقد الثانى من عمرها، قررت أن تنهى حياتها بإلقاء نفسها من الدور الرابع بسبب رفض أسرتها الموافقة على زواجها ممن تحب.

من جانبها فتحت نيابة مصر القديمة التحقيق فى الواقعة، وتبين أن الفتاة تدعى س.م، 23 عامًا، تقطن فى منطقة المنيل، ارتبطت بعلاقة عاطفية مع أحد الشباب، ولكنها أهلها عندما علموا بهذه الواقعة فمنعوها عن الاتصال به، وتشاجروا معها، ورفضوا خروجها للعمل.

 

انتحار فتاة
انتحار فتاة

 

وتبين من تحقيقات النيابة العامة، أن الفتاة طلبت من حبيبها التقدم لخطبتها ولكن أهلها رفضوا، فهددتهم بإلقاء نفسها من النافذة إذا استمروا فى الرفض، فلم يستجيبوا لأمرها مما دفعها إلى إلقاء نفسها من الطابق الرابع من العقار الذى يقطنون به.

شاب يشنق نفسه بحبل غسيل بسبب رفض أسرته خطبة فتاة
 

أما الحادث الثانى، فبطله شاب عمره 27 عامًا، ارتبط بعلاقة عاطفية بفتاة لمدة تزيد عن 3 سنوات، حيث طلب من والده الارتباط بها لكنه رفض زواجهما، ويوم الواقعة نشبت مشاجرة مع والده وطلب منه الذهاب معه لخطبتها، لكنه رفض فهدده بالانتحار،ودخل غرفته، وأغلق الباب على نفسه لساعات، وتبين أنه شنق نفسه بحبل داخل غرفته، حيث تم إبلاغ الشرطة.

 

 

انتحار شاب
انتحار شاب

 

شاب ينهى حياته بملاءة سرير بسبب الإدمان
 

فى حين، اختار بطل القصة الثالثة 26 عاما،أن يشنق نفسه مستخدما ملاءة سرير داخل مصحة لعلاج الإدمان، وباستدعاء والده وجه اتهاما لاثنين من مشرفى المصحة بالتسبب فى انتحار ابنه، وتم ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

مريض نفسى يلقى نفسه أمام قطار
 

شاب فى الثامنة عشر من العمر ألقى نفسه أمام القطار رقم 981 القادم من سوهاج فى اتجاه القاهرة، حيث أشارت التحريات الأولية أن المذكور يعانى من مرض نفسى.

انتحار مريض نفسى بسوهاج
انتحار مريض نفسى بسوهاج

 

كان اللواء هشام الشافعى مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغا من اللواء على صالح نائب المدير لقطاع الشمال يفيد بقيام شاب بالانتحار، بإلقاء نفسه أسفل عجلات القطارات بمحطة سكة حديد طما شمال محافظة سوهاج،وأفات التحريات أنه يعانى من مرض نفسى.

 

طبيب نفسى: حالات الانتحار تكثر فى الصيف عن الشتاء
 

من جانبه قال الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى، إن معظم الذين يقدمون على الانتحار يكونون فى سن من 14 إلى 30 عامًا، أى أن معظمهم فى مرحلة المراهقة.

وأضاف فرويز فى تصريحات  لـ"اليوم السابع"، أن الشباب فى مرحلة المراهقة إذا تعرضوا لأى ضغط نفسى، أول شىء يفكرون فيه هو الانتحار، موضحا أن هذا ما يسمى فى الطب النفسي بـ "تدهور سن المراهقة"، مضيفًا:" حتى إذا كانت المشكلة بسيطة، لا يجد أمامه خلاص منها سوى الانتحار"، مبينًا أنه إذا تم إنقاذه يجد أن الأمر كان لا يستدعى الانتحار، ويرجع عن هذه الفكرة.

 

وأوضح استشارى الطب النفسى، أنه عند كل شخص ما يسمى بــ"الزهن الخلفى فى المخ"، يستدعى منه الأفكار الغريبة التى يراها، كالانتحار تحت عجلات المترو، وذلك لأنه يعد من أسهل عمليات الانتحار، لذلك أصبح يقدم عليه الشباب للخلاص من حياتهم.

وبين فرويز، أن معظم من يقدم على الانتحار، يعانى من مرض الاكتئاب السوداوي، وهذا المرض له علاجه الخاص ولابد من احتجاز المريض بالمستشفى، ومراقبته حتى لا يقدم على الانتحار فى أى وقت أثناء فترة العلاج، وهذا أيضًا ينطبق على مريض تدهور سن المراهقة.

واختتم جمال فرويز حديثه قائلا،أن حالات الانتحار تزيد فى فصل الصيف عن فصل الشتاء نظرا لسخونة الجو، وارتفاع درجة الحرارة، مما يخلق حالة نفسية غير حسنة لدى الكثير، مشيرا إلى أن كل مائة حالة تقدم على الانتحار تنجح حالة واحدة فقط وتفشل 99 حالة، ولكن أغلبهم لا يتم ذكرهم خوفا من المجتمع والفضيحة، وتسجل تحت أى مسمى أخر.

أستاذ علم السلوك: معظم الشباب بنوا حياتهم وأفكارهم على الأغانى الرومانسية والأفلام الخيالية

فيما وصفت الدكتورة ميسون الفيومى، أستاذ علم السلوك، المنتحر من أجل الحب، بأنه "شخص توهم كذبا أن الأمل والمستقبل والنجاح متعلق باستمرار هذه العلاقة وفور تعرضها لبعض المشكلات والخلافات التى تؤدى إلى الانفصال والفراق بينهما، تتحول هذه المشاعر والأحاسيس المتوهجة والمخلوطة بالنجاح والأمل إلى مشاعر مضادة مخلوطة بالإحباط واليأس الذى يساعد على توليد فكرة الانتحار".

وأبدت الفيومى أسفها على بناء معظم الشباب حياتهم وأفكارهم على الأغانى الرومانسية والأفلام الخيالية، وهربوا بهذه القصص الوهمية التى كانوا فيها أبطالا من الحياة الواقعية التى تظهر لهم الحقيقة المؤلمة المليئة بالمشكلات التى يعجزون عن حلها، وبالتالى يختارون طريق النهاية".

 

وأرجعت الفيومى أسباب الانتحار إلى غياب الدور التربوى والتوجيهى فى المؤسسات التعليمية، الذى أدى إلى خلق أفكار جديدة لا تنتمى إلى أى قيم أو أخلاق، ناتجة عن الشطط فى التفكير والتقليد لأفكار المجتمعات الأخرى التى تتفشى بها الأمراض.


 

الافتاء : الانتحار حرام شرعا
 

من جانبها، قالت الأمانة العامة لدار الإفتاء أن الانتحار حرام شرعا، لما ثبت فى كتاب الله وسنة النبى -صلى الله عليه وسلم، وإجماع المسلمين على حرمة الانتحار، فالمنتحر وقع فى كبيرة من عظائم الذنوب وكبائرها؛ إلا أنه مع وقوعه فى هذه الكبيرة لا يخرج عن الملة، ويظل على إسلامه، وبعد موته يكفن ويغسل ويصلى عليه ويدفن فى مقابر المسلمين.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة