خالد صلاح

بعد تعديل نظامه.. الحزب الحاكم بالسودان يعتمد ترشيح البشير رئيسا للجمهورية فى انتخابات 2020.. وتأجيل انعقاد المؤتمر العام للحزب لأبريل 2019.. والبشير: السودان يتمتع بالأمن وننتظر بعض الإجراءات لتحقيق سلام شامل

الجمعة، 10 أغسطس 2018 04:30 م
بعد تعديل نظامه.. الحزب الحاكم بالسودان يعتمد ترشيح البشير رئيسا للجمهورية فى انتخابات 2020.. وتأجيل انعقاد المؤتمر العام للحزب لأبريل 2019.. والبشير: السودان يتمتع بالأمن وننتظر بعض الإجراءات لتحقيق سلام شامل الحزب الحاكم بالسودان
إيمان حنا
إضافة تعليق

اعتمد مجلس شورى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالسودان بالإجماع، فى دورة انعقاده السادسة، مقترح تعديل النظام الأساسى وترشيح الرئيس السودانى عمر البشير، رئيس الحزب لرئاسة الجمهورية فى انتخابات عام 2020.

 

وقال بيان لحزب المؤتمر الوطنى، أنه أقر تعديلات على نظامه الأساسي، تتعلق بالمادة 36 والخاصة بشاغلى المهام التنظيمية والتى تنص على أن تكون فترة التكليف بالانتخاب أو الاختيار لشاغلى المهام التنظيمية لفترتين، وأعطى المجلس القيادى استثناء المنصب التنظيمي، وبناء على ذلك اعتمد مجلس الشورى القومى المشير عمر حسن البشير مرشحا لرئاسة الجمهورية فى انتخابات 2020 ووجه الأجهزة المختصة لبدء الإجراءات اللازمة للتنفيذ.

 

 

1-818185
البشير

 

وقال الرئيس عمر البشير، فى كلمته خلال الاجتماع: "نعم نحن جزء من حكومة الوفاق الوطنى ولكن المسئولية الأساسية تقع على عاتق حزب المؤتمر الوطنى، وكل القضايا التى تواجه البلاد هى مسئولية الحزب، ويجب أن نتحدث بشفافية وصدق".

 

وشدد البشير على أن السودان يتمتع بالأمن، فى حين تتساقط الدول من حوله وتنهار، ولذلك السودان صار قبلة لكل من يريد الأمن، وقال أن السلام فى دارفور صار واقعاً، وكل المنظمات والأمم المتحدة سلمت بأن دارفور آمنة، لذلك وافقوا على تخفيض قوات "يوناميد" والآن لا يوجد تمرد فى دارفور.

 

وحول الأوضاع فى جنوب كردفان والنيل الأزرق، قال البشير "هناك سلام حقيقى ورغبة حقيقية فى السلام، وننتظر بعض إجراءات حتى نحقق سلاماً شاملاً".

 

تأجيل انعقاد المؤتمر العام للحزب

وكان نائب رئيس مجلس شورى حزب المؤتمر الوطنى عثمان يوسف كبر، قد أعلن منذ الأربعاء الماضى أنه سيحسم مسألة ترشيح رئيس البلاد الحالى عمر البشير لدورة رئاسية فى انتخابات 2020 خلال ساعات، وأضاف كبر أن اجتماعات مجلس الشورى التى انطلقت الخميس سوف تختتم السبت المقبل، وتابع: تناقش تلك الاجتماعات أيضا الأوضاع الاقتصادية، ورؤية الحزب فى موضوعات الدستور، وقانون الانتخابات، أعلن كبر تقديم موعد انعقاد المؤتمر العام للحزب إلى أبريل 2019، بدلا عن ديسمبر2018، وأوضح أن تغيير موعد المؤتمر جاء لفتح الفرصة للحزب ليستعد لخوض الانتخابات، وأضاف أن "الرئيس عمر البشير مرشحنا لرئاسة الجمهورية".

 

وكان المكتب القيادى للحزب قد قدم خمسة مرشحين كان من بينهم البشير لاجتماعات مجلس الشورى لاختيار ليكون مرشحا باسم حزب المؤتمر الوطنى لمنصب رئيس الجمهورية (فى رئاسيات 2020).

 

وأشار إلى أن دستور الحزب لم يشترط فترة زمنية محددة ليتم فيها نقاش مسألة تسمية المرشح لمنصب الرئيس، ولفت إلى أن اجتماعات الشورى تناقش الأوضاع الاقتصادية بصورة مكثفة، إلى جانب تقديم أوراق علمية لمعالجة الضائقة المعيشية.

 

ويعد مجلس شورى "المؤتمر الوطني" أعلى هيئة حزبية بعد المؤتمر العام، ويضم 400 عضو، ومن مهامه انتخاب أعضاء المكتب القيادى للحزب.

 

وقد انتخب عمر البشير رئيسا فى 2010، ثم أعيد انتخابه ثانية فى 2015 لدورة رئاسية تنتهى فى 2020.

 

الحزب يجرى تعديلات

وكان الحزب الحاكم قد أجرى أربعة تعديلات على نظامه الأساسي، وقرر إحالة تلك الإجراءات لمجلس الشورى لاعتمادها، وأجاز اجتماع المكتب القيادى للحزب الذى ترأسه رئيس الحزب الرئيس عمر البشير تقارير الأداء التى ستقدم لاجتماع مجلس الشورى .

 

وقال نائب رئيس الحزب، فيصل حسن إبراهيم، أن المكتب القيادى ألغى قرار المكتب القيادى لولاية الجزيرة الخاص بفصل عدد من الأعضاء لعدم الاختصاص، كما ألغى تجميد عدد من الأعضاء لانقضاء فترة التجميد المقررة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة