خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وفاة ابنة مدير مستشفى بالمنيا فى عملية تدبيس معدة.. والأب يحرر محضرا ضد الطبيب

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 12:57 م
وفاة ابنة مدير مستشفى بالمنيا فى عملية تدبيس معدة.. والأب يحرر محضرا ضد الطبيب الطفلة ضحية عملية تدبيس المعدة
كتب كريم صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ضحية جديدة تضاف إلى ضحايا عمليات التخسيس وتدبيس المعدة، حيث توفيت فتاة تبلغ من العمر 16 سنة، عقب دخولها مستشفى شهير بالعباسية، لإجراء عملية تدبيس المعدة، لإصابتها بالسمنة المفرطة، وحرر محضر بالواقعة، وتولت نيابة مصر الجديدة التحقيق.
 
الضحية الجديدة ابنة طبيب، ومدير مستشفى شهير بالمنيا مقيم بمنطقة ابو قرقاص ، والذى قرر أن يصطحب ابنته التى تبلغ من العمر 16 سنة وتعانى من السمنة، إلى القاهرة لإجراء عملية تحويل مسار المعدة، أو كما يطلق عليها "تدبيس المعدة" وذلك لإنقاص وزنها .
 
وأضاف الأب الطبيب والد الضحية  فى بلاغه أنه أجرى العملية منذ اسبوع فى مستشفى شهير بالعباسية وعقب إجراء العملية بأسبوع  تدهورت حالة ابنته يوم بعد يوم فتوجه الى الطبيب الذى اجرى لابنته العملية  وطلب منه ضرورة اجراء اشعة بالصبغة لابنته فتوجه الى معمل اشعة وتحاليل بمنطقة مصر الجديدة لإجراء الفحوصات فى المعمل وأثناء اجراء الأشعة لأبنته توفيت داخل معمل التحاليل .
 
تم تحرير محضر بالواقعة واتهم فيه والد الطفلة  طبيب جراحة السمنة "خالد م"  الذى أجرى العملية لابنته فى مستشفى بالعباسية وكذلك أطباء معمل التحاليل بالنزهة بالإهمال الطبى والتسبب فى وفاة ابنته .
 
أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة واستدعاء والد الطالبة وأطباء معمل التحايل للإستماع الى أقوالهم وصرحت النيابة بدفن الفتاة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

dr hazem

رب ارحمها وصبر اهلها

يارب يرحمها ولا يحكم على اى منا ان يدفن ابنا له وصبر اهلها وانزلها منزل صدق امين

عدد الردود 0

بواسطة:

ghada

حسبي الله ونعم الوكيل... ربنا يصبرك يا انجي واهل البنت دي

الموضوع زاد عن حده وما فيش اي محاسبة للاطباء القتلة. حسبنا الله ونعم الوكيل! حسبي الله ونعم الوكيل... ربنا يصبرك يا انجي واهل البنت دي وينتقم أشد انتقام من اللي بيسرقوا فلوس الناس ويقتلوا حبايبهم

عدد الردود 0

بواسطة:

ميرفت ميخائيل

الطبيب البرئ والطبيب القاتل

من المؤكد ان هذا الدكتور الذي اجري عملية التدبيس لم يكن يقصد موتها علي الاقل خوفاً علي سمعته ومن الؤكد انه كان يتمني نجاح العملية لذيوع شهرته اكثر وأكثر واما المجرم الذي يستحق المحاكمة هو طبيبب التخدير المشهور والذي اقنع زوجته باجاء عملية تجميل واصناء قيامه بتخديرها اثناء العملية ضاعف لها جرعة التخدير حتي يتخلص منها لانها علي حد تعبيره (سليطة اللسان ) وبذلك يمكنه الزواج من أخري هذا هو الذي يستحق المحاكمة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة