خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فضيحة جديدة تهز "تحالف الشيطان".. تميم يتواصل مع داعية تركى عبر قنصلية الدوحة فى أسطنبول.. "أوكتار" قاد مافيا للاتجار بالإطفال والعمالة غير القانونية.. والإمارة تتراجع وتشكوه للحفاظ على "الحماية التركية"

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 09:00 م
فضيحة جديدة تهز "تحالف الشيطان".. تميم يتواصل مع داعية تركى عبر قنصلية الدوحة فى أسطنبول.. "أوكتار" قاد مافيا للاتجار بالإطفال والعمالة غير القانونية.. والإمارة تتراجع وتشكوه للحفاظ على "الحماية التركية" قنصل قطر ومساعدى الداعية عدنان أوكتار
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحالفات علنية وعلاقات مشبوهة ممتدة من وراء الستار، جمعت نظام رجب طيب أردوغان بأمير قطر تميم بن حمد، وصلت ذروتها بعد المقاطعة العربية للإمارة الراعية للإرهاب، ودخول تركيا على خط الأزمة والدفع بعشرات الآلاف من جنودها لحماية النظام الحاكم فى الدوحة.

 

رجال أوكتار مع القنصل العام القطرى فى اسطنبول
رجال أوكتار 

 

ورغم ما تقدمه قطر إلى أنقرة من مليارات مقابل الحماية، ورغم الانتشار اللافت الذى لا تخطئه عين للجنود الأتراك فى شوارع وميادين الدوحة، إلا أن علاقات البلدين شابتها شائبة بعدما كشفت تقارير إعلامية تواصل قنصلية قطر فى إسطنبول مع الداعية عدنان أوكتار، صاحب الفتاوى الشاذة والذى تورط ولا يزال فى قضايا اتجار بالأطفال وعمالة غير مقننة، وهو ما أغضب النظام التركى الذى أقدم قبل أقل من أسبوع على اعتقال أوكتار.

 

جانب من اللقاءات
جانب من اللقاءات

 

علاقة قطر بالداعية المزيف، انعكست بدورها على استقبال أردوغان لـ"تميم" خلال حفل تنصيبه، حيث أهان الديكتاتور العثمانى أمير الإرهاب عندما جعله يقف فى مؤخرة صف المهنئين بفوزه فى الانتخابات الرئاسية التى أجريت فى 24 يونيو الماضى، واستقباله بشكل لا يليق بأمير دولة .

 

علاقات حميمة بين رجال أوكتار ومسئولى القنصلية القطرية
علاقات حميمة بين رجال أوكتار ومسئولى القنصلية القطرية

 

وكشفت صحيفة "زمان" التركية المعارضة النقاب عن وجود علاقات بين قطر و"أوكتار" المعتقل بسبب عدد من التهم الموجهة إليه، أبرزها النصب باسم الدين والابتزاز والدعارة والاعتداء الجنسى على الأطفال.

 

رجال أوكتار مع قنصل قطر
رجال أوكتار 

 

وأضافت الصحيفة، أنه فى أعقاب القبض عليه تقدمت قطر عبر قنصليتها فى أسطنبول بشكوى للسلطات التركية تتهمه بالنصب والاحتيال للحفاظ على ماء وجهها أمام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ، فى حين كان "ألكاس تشاكماك" و"أوغور أورمان" المعروفان بأنهما من رجال عدنان أوكتار قد حضرا حفلا نظمته السفارة القنصلية القطرية في تركيا، والتقيا بمسؤولين بالقنصلية القطرية في أسطنبول من بينهم القنصل القطرى خالد بن حمد.

 

عدنان أوكتار 

 

وبحسب مصادر أمنية لصحيفة "زمان"، فقد وصل عدد الشكاوى ضد عدنان أوكتار بتهمة الاستغلال الجنسى للأطفال إلى 17 شكوى، كما تبين أن هناك مشتكين من جنسيات 6 دول مختلفة، من جنسيات أذربيجانية وهولندية وقطرية وألمانية وكازاخستانية ونمساوية.

 

قنصل قطر فى اسطنبول
قنصل قطر فى اسطنبول

 

وتوجه السلطات التركية لعدنان أوكتار تهم الاعتداء الجنسى على الأطفال القصر، وتأسيس تنظيم إجرامى منظم، والتجسس، وغسيل الأموال، ومخالفة قانون مكافحة الإرهاب، والتهديد والابتزاز.

 

يشار إلى أن أوكتار معروف بفتاويه المثيرة للجدل وظهوره الإعلامى بصحبة عدد من العاريات الراقصات عقب كل جلسة من جلساته التى يزعم بأنها دينية، ومن أبرز فتاواه أن المرأة المحجبة لها حق ارتداء المايو البكيني.

 

وكانت تركيا قد شهدت الأسبوع الماضي اعتقال عدنان أوكتار وأكثر من 100 شخص ضمن عملية أمنية موسعة فى 5 مدن تركية، حيث أعلن المدعى العام فى إسطبنول، أنّ الأمن التركى ألقى القبض على أوكتار بينما كان يحاول الفرار، حيث اندلعت مواجهات مسلحة بين فريق حمايته وعناصر الشرطة عند مدخل قصره في منطقة بيكوز الراقية في إسطبنول، وظل أفراد حمايته يقاومون الشرطة التركية بعض الوقت لتأمين فرار أوكتار، إلا أن فريقًا من القوات الخاصة مدعومًا بمروحيات جوًّا تمكن من إنهاء الاشتبكات والقبض على عناصر الحماية، ومن ثمّ اعتقال أوكتار.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة