خالد صلاح

فيديو.. شاب يروع المواطنين فى شارع العشرين وكلبه يعقر أحد المارة

الجمعة، 13 يوليه 2018 12:00 ص
فيديو.. شاب يروع المواطنين فى شارع العشرين وكلبه يعقر أحد المارة الكلب
كتب رامى محيى الدين
إضافة تعليق

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى مقطع فيديو يظهر أحد الشباب بشارع العشرين فيل بالجيزة يروع المارة بواسطة كلب ضخم ويظهر الفيديو الكلب وهو يعقر أحد المارة بعد أن استوقفه صاحب الكلب فى الشارع.

ويؤكد رواد مواقع التواصل الاجتماعى أن صاحب الكلب يتباهى بهذا المقطع وينشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك.

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع " برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عادل

يجب إبلاغ الشرطة فورا

المفروض يتم القبض على الشخص صاحب الكلب عشان يكون عبرة لمن يعتبر

عدد الردود 0

بواسطة:

عصام حسن

وقفة حازمة!!!!

لاحظت أنه في خلال السنوات القليلة الماضية كثرت وبشكل مخيف ظاهرة الكلاب البوليسية في أيدي الشباب وغيرهم في الشوارع دون احترام ولا مراعاة للناس، فهذه الكلاب ترعب الناس في الشوارع، وترعب الأطفال والنساء، وهناك من يستخدمها بشكل إجرامي، وشاهدنا هذا كثيرا من خلال الأخبار، أرجو تقنين هذه المسألة والرقابة عليها، ومعاقبة من يسيء استخدامها بعقاب رادع رادع رادع.

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

على الجهات الأمنية

القبض على هذا البلطجى ووضعة فى غرفة احتجاز بالشرطة و تضعة مع كلب من كلاب الشرطة المدربة لكى يشعر بما فعلة مع الآخرين و بعدها سوف يطلع من حجرة الحجز سميحة ههههههه

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

أين انتى ياحكومة من البلطجة

البلطجة بالكلاب.. وفرض الاتاوات على الشباب الغلابة ...الولد بيقول معندهوش غير التى شيرت اللى لابسة ومش عايزة يتقطع، يقوم الحقير الجبان يقطع له التى شيرت ويخلى الكلب كمان يعضه، "أرحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء" ياريت تشوفوا الولد ده أتعالج ولا ..لأ وياريت تجيبوا له حقة من المجرم ده نعلم ان حملكم كبير ..ولكن هناك كثير من الشعب المصرى للاسف محتاج تربية، ومحتاج يتعلم يعنى أيه رحمه ، ويعنى أيه ضمير

عدد الردود 0

بواسطة:

العمدة

تحيه الى السيد محمد عادل

و تعقيباً على تعليقه المحترم . بعد القبض على هذا المجرم يُطبّق عليه ( العين بالعين و السن بالسن و الدم بالدم ) بكده تكون العبرة كاملة ..و يُحرم من حيازة وتربية الكلاب مدى الحياة

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

حاجة قذرة

ماهذه القذارة وما هذا الأجرام .. شيئ مؤسف ومحزن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

Ali ali

ظاهره منتشره

للاسف زادت الكلاب الخاصه والكلاب الضاله وطالما مفيش خوف من ربنا ومفيش حمايه وغياب دور الجهات المختصه فالامر جد خطير

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

الأستاذ سمير صبري المحامي نرجوك التدخل سريعا

الأستاذ سمير صبري المحامي نرجوك التدخل سريعا لمعاقبة هذا البلطجي ليكون عبرة لمن يعتبر ويهدد أمن المواطنين ..........نحن عارفين مواقفك الرجولية لحب هذا الوطن........

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد توفيق عاشق تراب مصر الغالي

يجب أن يُحاسب ونراه مُكبل اليدين ويحاكم علي الجرم

لا يجوز في شرع الله تعالى ترويع الآمنين سواء كان ذلك عن طريق الإيذاء الحسي أو المعنوي، سواء كان هذا الترويع بالقول أو بالفعل، وسواء كان على سبيل الجد أو اللعب، لأن ترويع المسلم ظلم وتعد ظاهر، وهو حرام بكل حال، بل إن حرمته شديدة.

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد توفيق عاشق تراب مصر الغالي

لا يشر أحدكم إلى أخيه بالسلاح، فإنه لا يدرى لعل الشيطان ينزع فى يده، فيقع فى حفرة من حفر النار

لقد أكد النبى صلى الله عليه وسلم عمومية الحكم بتحريم التخويف والترويع سواء كان رفيع القدر أو مغمورا و غنيا أوفقيرا عاص أوضال ونهى عن إدخال الرعب عليه بأى وسيلة، فقد كان الصحابة رضى الله عنهم يسيرون مرة معه فى سفر، فاستراحوا ونام رجل منهم، فقام بعضهم إلى حبل معه فأخذه، وأمرره على جسد أخيه النائم ففزع، فقال النبى صلى الله عليه وسلم: (لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً) رواه أبو داود. وروى ابن عمر رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أخاف مؤمناً كان حقاً على الله أن لا يؤمنه من أفزاع يوم القيامة) رواه الطبرانى. بل لقد نهى صلى الله عليه وسلم عن الإشارة بالسلاح وقال: (من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه، حتى وإن كان أخاه لأبيه وأمه) رواه مسلم. فهذا تحذير من الإشارة بأى آلة مؤذية قد تؤدى الإشارة بها إلى القتل، كالسكين والآلات الأخرى الحادة، حتى لو كانت الإشارة مجرد مزاح، وفى هذا تأكيد على حرمة المسلم، والنهى الشديد عن ترويعه وتخويفه والتعرض له بما قد يؤذيه. ولقد بيّن صلى الله عليه وسلم السبب فى ذلك النهى، وهو أن إشارته تلك ومزاحه على أخيه بتلك الآلة قد يتحول إلى أمر حقيقى، فيحدث القتل أو الجرح وهو لا يقصده، قال صلى الله عليه وسلم: (لا يشر أحدكم إلى أخيه بالسلاح، فإنه لا يدرى لعل الشيطان ينزع فى يده، فيقع فى حفرة من حفر النار) متفق عليه. قال الإمام القرطبى رحمه الله: (لعن النبى صلى الله عليه وسلم للمشير بالسلاح دليل على تحريم ذلك مطلقا، جاداً كان أو هازلاً، ولا يخفى وجه لعن من تعمد ذلك؛ لأنه يريد قتل المسلم أو جرحه، وكلاهما كبيرة، وأما إن كان هازلاً فلأنه ترويع مسلم، ولا يحل ترويعه، ولأنه ذريعة وطريق إلى الجرح والقتل المحرمين). وقال الإمام النووى رحمه الله: (فى الحديث تأكيد على حرمة المسلم، والنهى الشديد عن ترويعه وتخويفه والتعرض له بما قد يؤذيه. وقوله صلى الله عليه وسلم: (وإن كان أخاه لأبيه وأمه) مبالغة فى إيضاح عموم النهى فى كل أحد، سواء من يتهم فيه ومن لا يتهم، وسواء كان هذا هزلاً ولعباً أم لا؛ لأن ترويع المسلم حرام بكل حال، ولأنه قد يسبقه السلاح).

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة