خالد صلاح

صور..الأولى"رياضيات" بالثانوية العامة: "من فرحتى مش مصدقة مكالمة الوزير"

الخميس، 12 يوليه 2018 03:42 ص
صور..الأولى"رياضيات" بالثانوية العامة: "من فرحتى مش مصدقة مكالمة الوزير" ندى حبيب، الأولى على مستوى الجمهورية فى الثانوية العامة شعبة رياضيات
بورسعيد محمد فرج
إضافة تعليق

أكدت ندى حبيب، الأولى على مستوى الجمهورية فى الثانوية العامة شعبة رياضيات، فى أول لقاء صحفى لـ"اليوم السابع" أن مكالمة وزير التربية والتعليم هاتفيا جعلتها تشعر بفرحة عارمة، قائلة:" أفقد توازنى ولم أصدق المكالمة الهاتفية للوزير من شدة الفرح.. حقيقى مش مصدقه لغاية دلوقتى.. وأحيانا ينتابنى شعور داخلى ربما أكون مش أنا أو يكون هناك تشابه فى الأسماء."

نتيجة الثانوية العامة

وقالت ندى: "كل واحد له نجاح خاص بيه مش لازم يكون الأول على الجمهورية مش لازم حد يتخذنى قدوة أنا إنسانة بسيطة جدا وأقل من العادى بمعنى أن أى حد بيفكر فى أى حاجه بيحبها لازم يحققها".

وأعربت ندى عن سعادتها بتفوقها وحصاد سنين تراها فى عيون أسرتها وثمرة نجاح والدها طبيب العيون ووالدتها طبيبة النساء وشقيقاتها الثلاث الطبيبات، فضلا عن شقيقها الطالب فى السنة السادسة بكلية الطب وكلهم من حفظة القرآن الكريم، قائلة:" الحمد لله نشأت فى أسرة غرست الأخلاق والعلم بين أبنائها ." 

وتابعت أنها كانت تواظب على المجموعات المدرسية والقوافل التعليمية والاعتماد على النفس لتحقيق الطموح والرقى وحصاد العلم .

 

 


 


 

 


إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

nasser

بركة القرأن الكريم

بركات القرأن الكريم على هذه الاسرة ما شاء الله لا قوة الا بالله

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

عن تجربة

عن تجربة ، حفظ القرآن مع الإلتزام وليس التشدد يحقق أعلى النتائج

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف

ما شاء الله

بسم الله ما شاء الله اللهم بارك فيهم واحفظهم

عدد الردود 0

بواسطة:

أسماء محمد حسن

عن قطع المياه باستمرار وبدون أسباب رئيسيه

عايزين حل للمياه المنقطعه ليل مع نهار من أسوان مركز نصر النوبه مدينه كلابشه قريه ماريا يوميا من 6 مساء حتى 11 مساء ومن 8صباحا و حتى 3 ظهرا ولا يوجد مسؤل عنده رد او سبب كافى لانقطاع المياه بالشكل ده

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة