خالد صلاح

الثانية على الثانوية "أدبى": مكنتش مستوعبة الخبر وبكيت من الفرحة

الخميس، 12 يوليه 2018 01:05 م
الثانية على الثانوية "أدبى": مكنتش مستوعبة الخبر وبكيت من الفرحة الثانية على الثانوية أدبى
كتبت منة الله يحيى
إضافة تعليق

قالت شيماء محمد جاد حامد، الثانية على الثانوية العامة الشعبة الأدبية فى تصريحات خاصة لليوم السابع، إنها لم تستوعب الموقف عندما أخبر وزير التعليم والدها بأنها الثانية على الشعبة الأدبية، مشيرة إلى أنها لم تستطع أن تسيطر على دموع الفرح التى سالت بعد تحقيق حلمها الذى كانت تتمناه من أول يوم فى بداية الثانوية العامة من أجل الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

الثانية على ثانوية عامة
الثانية على ثانوية عامة

وأضافت الثانية على الثانوية العامة لـ"اليوم السابع": "مكنتش بضغط نفسى وكنت عايشة حياتى عادى"، مشيرة إلى دور أهلها فى شعورها بالأمان طوال الوقت، موضحة إنها كانت لا تحدد عدد ساعات معين للمذاكرة، ولكنها كانت تذاكر ما بين ال 9 وال 10 ساعات خلال شهر رمضان حيث كانت تسهر طوال الليل وتنام أثناء فترة الصيام، وفى بداية السنة كانت تستغرق منها المذاكرة من خمس إلى سبع ساعات يومياً.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة