خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"ترامب ـ كيم".. دقت ساعة القمة.. الرئيس الأمريكى يجدد تأكيده: القمة النووية فى موعدها 12 يونيو بسنغافورة.. تقارير: "دونالد" يسعى وراء جائزة "نوبل" للسلام .. وزعيم كوريا الشمالية يحاول الخروج من العزلة الدولية

السبت، 02 يونيو 2018 11:03 ص
"ترامب ـ كيم".. دقت ساعة القمة.. الرئيس الأمريكى يجدد تأكيده: القمة النووية فى موعدها 12 يونيو بسنغافورة.. تقارير: "دونالد" يسعى وراء جائزة "نوبل" للسلام .. وزعيم كوريا الشمالية يحاول الخروج من العزلة الدولية الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم كونج أون
كتب: هانى محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعدما تبددت وضاعت كافة سيناريوهات التقارب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، خرج الرئيس الأمريكى دونالد ترامب من جديد، ليؤكد للعالم أن القمة النووية لكوريا الشمالية ستنعقد فى موعدها ومكانها.

ووصل كيم يونج تشول، نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم الكورى الشمالى ومدير جبهة الوحدة فى الحزب، إلى البيت الأبيض أمس الجمعة فى العاصمة الأمريكية واشنطن، وسلم رسالة زعيم بلاده إلى ترامب وقام بنقل موقف الزعيم كيم النهائى من المناقشات التى جرت أثناء المحادثات رفيعة المستوى التى جمعت القيادات الفترة الماضية.

وخرج علينا الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ليؤكد مشاركته فى القمة مع زعيم كوريا الشمالية، مشيرا إلى أن قمته مع الزعيم الكورى الشمالى ستجرى بموعدها فى 12 من الشهر الجارى بسنغافورة.

وقال الرئيس ترامب فى كلمته، إن كوريا الشمالية تريد نزع سلاحها النووى، مؤكدا "أنه لا يتوقع أن يحدث نزع السلاح فى اجتماع واحد" قائلا "ستكون البداية. لم أقل أبدا أنها تحدث فى اجتماع واحد".

وأضاف الرئيس الأمريكى عبر كلمته عقب انتهاء اجتماعه مع نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمال الحاكم الكورى الشمالى ومدير جبهة الوحدة فى الحزب، أنه كان لدينا المئات من العقوبات الجديدة والجاهزة للاستمرار، ولكن لن أنفذها حتى تنهار المحادثات بشكل نهائى، قائلا: "لماذا أفعل ذلك ونحن نتحدث بشكل جيد؟".

وقالت شبكة "NBC" الأمريكية، إن ترامب يسعى إلى إقناع كيم كونج أون بالحد من قدرته على الوصول إلى الولايات المتحدة بالأسلحة النووية، والكوريون الشماليون يريدون التخفيف من العقوبات الأمريكية والدولية التى تعطلهم.

وقال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم السبت، إن الولايات المتحدة مازالت تبحث عن اتفاق من الزعيم الكورى الشمالى للتخلى عن كل قدراته النووية.

وأضافت الشبكة الأمريكية، أن ترامب يحاول جاهدا فى ملف كوريا الشمالية للحصول على جائزة نوبل للسلام، وذلك إذا تمكن من إبرام صفقة مع كيم كونج أون، مشيرا إلى أن القمة فرصة لإظهار أنه يستطيع العمل من أجل منع انتشار الأسلحة النووية فى ظل قراره الابتعاد عن برنامج إيران النووى.

وأشارت الشبكة، إلى أن الزعيم الكورى الشمالى يبحث من خلال هذه القمة أن تكون فرصة للبدء فى إعادة أمته المعزولة إلى العالم مرة أخرى، لتعود عليه منافع اقتصادية كبيرة من جراء التعاون مع باقى دول العالم وإلغاء العقوبات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة