خالد صلاح

وزير الرى: محدودية المياه والتعدى على الرقعة الزراعية أبرز التحديات

الأحد، 17 يونيو 2018 10:56 ص
وزير الرى: محدودية المياه والتعدى على الرقعة الزراعية أبرز التحديات الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى
كتبت أسماء نصار
إضافة تعليق

أكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، على أن محدودية الموارد المائية فى مصر والنمو السكانى المتطرد والتعدى على الرقعة الزراعية تعتبر تحديات تواجه ادارة الموارد المائية خصوصا فى قطاع الزراعة، وأنه يتم التركيز حاليا على مشروعات تطوير الرى وتطبيق طرق الرى الحديثة ودفع الاستثمارات والمنح والقروض.

 

أضاف عبد العاطى، فى تصريحات صحفية اليوم أنه يتم العمل على رفع الوعى للمزارعين للحفاظ على نقطة المياه بالترشيد فى استخدام مياه الرى من خلال منظومة رى حديث، والحفاظ عليها من التلوث، والحفاظ على المشروعات القومية وشبكات الرى والصرف والتعامل معها كما يتم التعامل الملكيات الخاصة، مع تقليل زراعة المحاصيل الشرهة للمياه وخصوصا الأرز، وكذلك تكثيف حملات التوعية على جميع الأصعدة بين فئات الشعب المختلفة.

 

وأشار عبد العاطى إلى أن الوزارة نجحت فى تنفيذ خطوات جادة لترشيد الاستخدام بتطوير نظم الرى بالأراضى القديمه بالوادى والدلتا والتى تسهم فى زيادة الإنتاجية المحصولية للفدان، والكفاءة الإنتاجية الزراعية لوحدة المياه والمعروفة بالقيمة المضافة لوحده المياه، والحفاظ على صحة الفلاح والمواطن المستهلك للإنتاج الزراعى سواء فى الغذاء أو المشروعات والصناعات والاستخدامات المختلفة.

 

أوضح وزير الرى، أنه يتم حاليا تنفيذ مشروع تجريبى بتنفيذ شبكات الرى الحديث من رش وتنقيط بمناطق تجريبية بالفيوم مع تطبيق استخدامات الطاقة الشمسية فى تشغيل انظمة الرى الحديثة لأن الفيوم من المحافظات التى تتمتع بجو مشمس طوال العام، بالإضافة إلى أن استخدام نظم الرى الحديث، والمتطور يقلل من تكاليف مستلزمات الإنتاج الزراعى والتسميد، كما يمكن من خلالها التحكم فى كميات المخصبات والأسمدة، وإعطاؤها وفقا للمعايير الدوليه.

 

وحول أسباب اختيار الفيوم لتنفيذ المشروع، أوضح وزير الرى، أنه يوجد بها حوالى 80 ألف فدان بالفيوم غير مقررة رى بالظهير الصحراوى تروى بالمخالفة تمثل عبئا على إدارة الموارد المائية بصورة طبيعية، كما أن نسبة الفقد فى مياه على مستوى الرى الحقلى فى المساقى فى زمام محافظة الفيوم تصل إلى حوالى 25% فى حين أن كفاءة الرى على مستوى الشبكه التى تديرها الوزارة بالمحافظة تصل إلى حوالى 90% حيث يتم اعادة استخدام مياه اكثر من مرة على مستوى الترع الفرعية، والرئيسية التى تديرها الوزارة، مع ملاحظه أن المساقى يتم تشغيلها وصيانتها بمعرفة المنتفعين حيث أنها ملكية خاصة لهم.

 

 وفى ختام تصريحاته لفت عبد العاطى، إلى أنه تم توقيع بروتوكول التعاون الموقع مؤخرا بين الوزارة والبنك الأهلى المصرى يتيح للمزارعين الراغبين فى استخدام نظم الرى الحديث بالتقدم إلى البنك مباشرة للحصول على التمويل اللازم لذلك بفائدة لا تزيد عن 5% وسيتم عمل بروتوكولات مماثلة مع مجموعة من البنوك على رأسها البنك الزراعى المصرى لتوفير تمويل وطنى لإدخال الرى الحديث وبشروط ميسرة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة