خالد صلاح

س وج.. كل ما تريد معرفته عن الحاجز المرجانى العظيم فى ذكرى اكتشافه؟

الإثنين، 11 يونيو 2018 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن الحاجز المرجانى العظيم فى ذكرى اكتشافه؟ الحاجز المرجانى العظيم
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعد الحاجز المرجانى العظيم أحد عجائب المخلوقات الموجودة فى البحار والميحطات، وهو أكبر حاجز مرجانى يضم عددا ضخما من الشعاب المرجانية، والتى تمر اليوم ذكرى اكتشافها، وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن الحاجز المرجانى العظيم.

س/ ما الحاجز المرجانى العظيم؟

هو حاجز مرجانى يقع بالقرب من ولاية كوينزلاند بشمال أستراليا، وهو تشكيل ضخم من الشعاب المرجانية، يعتبر أكبر حاجز طبيعى على وجه المعمورة، ويمتد لمسافة 2300كم.

س/ متى اكتشف الحاجز المرجانى العظيم؟

تم اكتشاف الحد المرجانى على يد القبطان والمستشكف البريطانى جيمس كوك، فى 11 يونيو عام 1770.

س/ ما  أعداد المرجان والأسماك الموجودة فى الحاجز العظيم؟

ويضم الحاجز المرجانى الكبير أكثر من 350 نوعية من المرجان، وتؤوى الشعاب المرجانية أنواعًا من السمك أكثر من أى بيئة أخرى، وهناك نحو 3,000 نوع معروف من الأسماك يعيش فى البحار حول أستراليا. وقرابة 1,500 من تلك الأنواع فى مناطق الشعاب.

س/ ما عمر التجمعات المرجانية فى الحاجز العظيم؟

يعتقد الخبراء أن أجزاءً من الحاجز المرجانى يمكن أن يعود تاريخها إلى ما يقرب من 18 مليون سنة، إلا أن معظم التشكيلات التى تُشاهد اليوم قد تكونت أثناء المليونى سنة الأخيرة. ويبلغ عمر الطبقات العليا من الشِّعاب بالقرب من سطح البحر أو من مستواه الحالى أو قربه نحو 125,000 سنة، وسمح هذا المستوى بتكوين الشِّعاب على النتوء القارى لأستراليا.

س/ ما حالة المناخ فى الحاجز المرجانى العظيم؟

يختلف مناخ الحاجز المرجانى الكبير من الشمال إلى الجنوب، فالشمال ذو مناخ مدارى ورطوبة عالية وموسم أمطار فى شهر يناير، أما الجنوب فهو أكثر اعتدالاً وذو مناخ شبه مدارى إلى معتدل، ونادرًا ما تنخفض درجة حرارة مياه الحاجز المرجانى الكبير عند القرى السياحية الجنوبية عن20°م.

س/ هل هناك مخاطر يتعرض لها الحاجز المرجانى؟

فى السنوات الأخيرة أشار منتقدون إلى المخاطر التى يتعرض لها الحاجز المرجانى نتيجة للتطور الصناعى خاصة منذ 2010 عندما اصطدمت ناقلة فحم صينية بجزء من الحاجز المرجانى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة