خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قصة ملكة.. "مريت ـ نيت" أول امرأة تحكم فى تاريخ البشرية

الجمعة، 01 يونيو 2018 07:00 م
قصة ملكة.. "مريت ـ نيت" أول امرأة تحكم فى تاريخ البشرية الملكة مريت نيت
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تميزت الحضارة المصرية القديمة عن باقى حضارات العالم بتنوع مظاهرها العلمية والفنية والأدبية والاجتماعية والسياسية، وفى هذا التميز والتنوع حظيت المرأة فى مصر القديمة على مكانة متميزة لم تحظ بها امرأة أخرى فى شتى المجتمعات والحضارات الإنسانية، وتشهد آثار الحضارة المصرية بذلك، هكذا رأى الدكتور ممدوح الدماطى، وزير الآثار السابق واستاذ الآثار المصرية، خلال كتابه ملكات مصر.

الملكة ميرت نيت
الملكة ميرت نيت

 

واستعرض الدكتور ممدوح الدماطى ملكات مصر، ولكننا هنا سنسلط الضوء على "الملكة مريت ـ نيت"، والتى تعد أول سيدة حكمت فى مصر وفى تاريخ البشرية، حيث حكمت مصر حوالى 10 سنوات "2939 ـ 2929 ق.م".

الملكة مريت ـ نيت، ويعنى اسمها "محبوبة نيت" كانت بنت الملك جر وزوجة الملك واجيت وأم الملك "دن"، هى امرأة من طراز فريد فما زلنا فى مهد الحضارة وأوائل التاريخ، وتمكنت من حمك مصر بعد وفاة زوجها، ثم شاركت ابنها الملك "دن" فى الحكم الذى ورث أبيه طفلاً صغيرًا يجب أن يكون تحت الوصاية، ولهذا تعد أول سيدة حكمت مصر وفى تاريخ البشرية.

لوح قبر الملكة مريت نيت
لوح قبر الملكة مريت نيت

 

ويقول الدكتور ممدوح الدماطى، إن الملكة مريت ـ نيت، كانت امرأة ذات طموح للسلطة فلم تمكن أحد من شئون الحكم وقامت هى بالوصاية على العرش برغم بلورة الصول والتقاليد الدينية المقيدة للحكم آنذاك، وأن الحاكم هو حورس الذكر على أرض، فكان هذا اللقب "الحورى" هو أول الألقاب الملكية الذى اتخذه ملوك مصر منذ عصر مؤسس الأسرة الملك نعرمر.

 

ما أن مكنت "مريت ـ نيت" لابنها "دن" الحكم حتى انسحبت من المشهد السياسى كملكة مشاركة فى الحكم بل وصاحبة القرار فيه، إلى دور الملكة الأم التى تعضد حكم ابنها وتقف خلفه بالمشورة والنصيحة وبالمشاركة فى الرأى إن تطلب الأمر لذلك، وكان ابنها "دن" بذلك من أسعد الملوك الذين حظوا بدعم أم قادرة ذكية قامت على تربيته وتنشئته تنشئة تليق بمن سيحكم مصر، فكبر وأصبح أحد أهم ملوك العصر العتيق.

ويشير الدكتور ممدوح الدماطى، إلى أنه لم يذكر قط أى زوجة ملك أو أم ملك أخرى فى هذه الفترة مثلما ذكرت "مريت ـ نيت" على قائمة ملكية، وهو ما يوضح مكانة "مريت ـ نيت"، كملكة حاكمة وليست مجرد زوجة ملك أو أم ملك، لذا حظيت بمقبرتين ملكيتين بنفس عمارة المقابر الملكية، فى كل من أبيدوس وفى سقارة.

وإن لم يكن من إنجازات للملكة "مريت ـ نيت"، غير إعداد ابنها الملك "دن" للحكم، فهو أعظم إنجاز للحضارة المصرية بإعداد أحد أعظم ملوك الحضارة المصرية الذى اهتم بتوسعة الحدود المصرية، وحافظ عليها وكانت مصر فى عهده تتمتع برخاء اقتصادى واستقرار سياسى واجتماعى، كما أنه وضع أسس الحكم الملكى المقدس الذى اتبعه ملوك مصر حتى نهاية العصر الفرعونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة