خالد صلاح
}

وزير البيئة: رصد الانبعاثات الغازية لمصنع السماد بطلخا وربطه بالشبكة القومية

السبت، 26 مايو 2018 05:14 م
وزير البيئة: رصد الانبعاثات الغازية لمصنع السماد بطلخا وربطه بالشبكة القومية اجتماع وزير البيئة ومحافظ الدقهلية
كتبت آية دعبس
إضافة تعليق

عقد الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، والدكتور أحمد الشعراوى، محافظ الدقهلية، اجتماعًا لمناقشة واستعراض عدد من القضايا البيئية، منها الأوضاع البيئية لمصنع السماد فى طلخا "شركة الدلتا للأسمدة والصناعات الكيمياوية"، بمقر المحافظة، بحضور محمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، وعدد من قيادات الوزارة والمحافظة وأعضاء مجلس النواب وأعضاء اللجنة الفنية الخاصة بمتابعة رصد الوضع البيئى للمصنع وممثلى وزارة الصحة وممثلى المصنع.

 

وأكد الدكتور خالد فهمى، أن الهدف من هذا الاجتماع التأكد من توفيق الأوضاع البيئية لمصنع السماد بطلخا، وذلك استكمالاً للاجتماع الذى عقد بوزارة البيئة مؤخرًا، وضم ممثلى الشركة ووزارة الصحة، مما استدعى أن ننتقل كمسئولين تنفيذيين للجلوس مع كافة الأطراف ومناقشة الوضع بكل شفافية، حيث تمت مراجعة بيانات الرصد البيئى الخاصة بالانبعاثات الغازية للمصنع، والتى تم قياسها من خلال المعمل المتنقل التابع للوزارة وأجهزة رصد وزارة الصحة، وتبين تخطى القياسات للحدود المسموح بها فى بعض الأوقات، لذا كان من الضرورى الوقوف على رأى وزارة الصحة فيما يخص التأثيرات الصحية لتلك الانبعاثات تم رصدها.

 

وقد أكد مدير مديرية الصحة بالمحافظة، أنه لم يتم رصد أى تأثير صحى ملحوظ لحدود انبعاثات المصنع خلال الفترة الماضية، وأن وزارة الصحة وضعت أجهزة رصد بيئى بالمصنع، و تم الاتفاق خلال الاجتماع على رصد الانبعاثات الغازية للمصنع من خلال المعمل المتنقل الخاص بوزارة البيئة واجهزة الرصد الخاصة بوزارة الصحة على مدار الساعة طوال الفترة المقبلة، وفى حال رصد أى حيود للنتائج عن المعايير المسموح بها سيتم عقد اجتماع عاجل مع لجنة متابعة رصد الوضع البيئى للمصنع لاتخاذ القرار المناسب.

 

كما تم خلال الاجتماع عرض خطة توفيق أوضاع بيئية مفصلة للمصنع متضمنة التكلفة والمدى الزمنى، حيث تصل تكلفة تطوير المصنع من الناحية البيئية 2.5 مليار جنيه من خلال قروض من البنوك وتمويل من مشروع التحكم فى التلوث الصناعى التابع لوزارة البيئة وتمويل ذاتى من الشركة رغبة منها فى تحقيق التوافق البيئى.

 

 وأشار وزير البيئة، أنه تم الاتفاق فيما يخص توفيق الأوضاع البيئية للمصنع على تنفيذ خطة عاجلة خلال شهرين تتضمن اجراء عمليات إعادة تأهيل وحدة حمض النيتريك، وتضم 3 وحدات تم تأهيل واحدة وسيتم تأهيل الوحدتين الأخرتين خلال شهرين، وذلك للحد من تخطى الانبعاثات الناتجة عن الوحدة للحدود المسموح بها وحتى يتم تنفيذ الخطة الآجلة بتركيب وحدة جديدة بتمويل من مشروع التحكم فى التلوث الصناعى بقيمة 15 مليون يورو متمثلة فى منحة وقرض، ويتم حاليا الإجراءات المتعلقة بإتمام الاتفاق ومع بداية يوليو القادم تبدأ أعمال الطرح والترسية ليتم تركيب الوحدة خلال 30 شهرا .

 

كما سيتم ربط المصنع بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية التابعة للوزارة فى نهاية شهر يوليو القادم، من خلال تركيب حساسات بيئية لرصد الانبعاثات على مدار الساعة بما يسمح بالتدخل العاجل فى حال حيود النتائج، بالإضافة إلى تركيب أجهزة رصد بطول سور المصنع، كما سيتم خلال 10 أشهر تجديد وحدة اليوريا بالمصنع وإعادة تأهيلها بموارد مالية ذاتية للشركة.

 

وأكد فهمى أيضا أنه سيتم اصدار تقرير شهرى عن التقدم المحقق فى الخطة ومتابعتها باستمرار، وتم الاتفاق خلال الاجتماع أن تظل لجنة متابعة الوضع البيئى للمصنع فى حالة انعقاد دائم للخروج بنتائج واضحة عن الوضع البيئى وبعد تحليل البيانات والقياسات الناتجة عن المعمل المتنقل التابع للوزارة والخاص برصد انبعاثات المصنع منذ سبتمبر الماضى وأجهزة الرصد التابعة لوزارة الصحة، ليتم عقد اجتماع آخر مع اللجنة خلال الأيام القادمة.

 

وأكد محافظ الدقهلية أن أعمال الرصد المتواصلة والمستمرة والقياسات هى رسالة للمواطن توضح الاهتمام الشديد بعدم تأثير عمل المصنع على الصحة والبيئة، خاصة ان القياسات تتم من أكثر من جهة (البيئة-الصحة-الشركة) لضمان تكامل البيانات ومصداقيتها.

 

وأشاد نواب البرلمان خلال الاجتماع بشفافية الإجراءات التى تتخذها الوزارة والمحافظة فى هذا الصدد وحرص وزير البيئة على زيارة المحافظة لمتابعة أعمال اللجنة المكلفة برصد الموقف البيئى للمصنع، مما يطمئنهم على اتخاذ الإجراءات اللازمة فى حال طرأ أى تأثير على صحة المواطنين.

 

كما أكد وزير البيئة أن الزيارة تضمنت أيضا مناقشة بعض الأمور المتعلقة بمنظومة إدارة المخلفات بالمحافظة وخطة الوزارة فى القضاء على المقالب العشوائية، حيث سيتم عقد اجتماع قريب لمناقشة ملامح منظومة ادارة المخلفات الخاصة بالمحافظة للوصول لاتفاق نهائى لتنفيذها.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة