خالد صلاح

25 معلومة ونصيحة للتوعية بمرض السكر.. تعرف عليها

الثلاثاء، 22 مايو 2018 06:00 ص
25 معلومة ونصيحة للتوعية بمرض السكر.. تعرف عليها مرض السكر ـ صورة أرشيفية
كتب معتز الشربينى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم الدكتور أسامة حمدي أستاذ الغدد الصماء والسكر بجامعة هارفارد والمدير الطبي لبرنامج السمنة والسكر بمركز جوزلين للسكر ببوسطن 25 معلومة عن مرض السكر، تضمنت عددا من النصائح الواجب اتباعها لدى مريض السكر 
 
 
 
"اليوم السابع" يستعرض هذة النصائح  وذلك على النحو التالي :
 
-مرض السكر نوعين رئيسيين :النوع الأول يحدث عادة في الأطفال ويحتاج للعلاج بالأنسولين مدى الحياة وبدون الانسولين قد تحدث مضاعفات حادة وخطيرة تسمى التسمم الحمضي الكيتوني. إذا كنت مصاب بهذا النوع من السكر فمن فضلك لا توقف العلاج بالأنسولين تحت أي ظرف من الظروف حتى لا تعرض حياتك للخطر.
 
- مرض السكر من النوع الأول يصيب عادة الأطفال حيث يهاجم جهاز المناعة البنكرياس لسبب غير معروف حتى الآن فيدمر الخلايا التي تفرز هرمون الأنسولين وهو هرمون هام جدا للاستفادة من طاقة الغذاء. لذا يعالج مرضى السكر من النوع الأول بالأنسولين مدى الحياة.
 
- العلاج بالأنسولين ضرورة هامة جدًا لمرضى السكر من النوع الأول وبعض مرضى السكر من النوع الثاني انخفاض كمية الأنسولين عن حاجة الجسم يؤدي للارتفاع الشديد في نسبة السكر في الدم وزيادة جرعاته عن المطلوب يؤدي للانخفاض الحاد للسكر في الدم وربما غيبوبة انخفاض السكر لذا يجب أن تحقن الجرعات المناسبة من الأنسولين لكمية الأكل بمساعدة طبيبك.
 
- انخفاض السكر الحاد عند مرضى السكر ينتج عادة من زيادة جرعة العلاج سواء كان أنسولين أو أقراص بالمقارنة لكمية الطعام وأعراضه الشعور بالجوع والرجفة والدوخة، وزيادة سرعة ضربات القلب والعرق وعدم التركيز وفِي الحالات الشديدة التشنجات أو الغيبوبة. إذا كنت تعالج بالأنسولين وتعاني من هذه الأعراض فيجب استشارة طبيبك لتعديل جرعات الأنسولين.
 
- مرض السكر من النوع الثاني هو عادة مرض وراثي يصاب به الأشخاص الذين لديهم تاريخ لمرض السكر في الأسرة خاصة عند زيادة وزن جسمهم. إذا كان لديك تاريخ في الأسرة لمرض السكر فيجب أن تحافظ على وزنك وتمارس الرياضة بانتظام حتى لا تصاب مثلهم بمرض السكر.
 
- على الأقل واحد من كل خمسة بالغين في مصر مصاب حاليًا بمرض السكر من النوع الثاني. عادة ما يكون هذا الشخص مصابًا أيضًا بالبدانة وخاصة في منطقة الخصر. فهناك ارتباط وثيق بين البدانة ومرض السكر من النوع الثاني.
 
- غالبية مرضى السكر من النوع الثاني يعانون من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وهما بجانب مرض السكر من أهم أسباب أنسداد شرايين القلب والمخ. إذا كنت مريضًا بالسكر يجب عليك المحافظة على ضغط دمك ونسبة الكوليسترول في الدم في المعدلات الطبيعية.
 
- إن كنت مريضًا بالسكر يجب عليك قياس نسبة السكر التراكمي في الدم والمسماة A1C كل 3-6 أشهر وللمحافظة دائمًا على هذه النسبة أقل من ٧٪‏ لتجنب الإصابة بمضاعفات مرض السكر على العينين والكلى والأعصاب الطرفية وشرايين القلب والمخ.
 
- الكثيرون من مرضى السكر لا يدركون إصابتهم بالمرض. فإذا كنت تشك في إصابتك بمرض السكر قم بتحليل نسبة السكر التراكمي والمسماة A1C في الدم. نسبة 6.5٪‏ أو أكثر تعني إصابتك بمرض السكر. يمكنك أيضا قياس السكر صائمًا في الدم. ارتفاع السكر الصائم لأكثر من 126 يعني إصابتك بمرض السكر.
 
- يمكن الكشف عن الاستعداد للإصابة بمرض السكر بقياس نسبة السكر التراكمي والمسماة A1C في الدم. فإذا كانت النسبة تتراوح بين 5.7-6.4 ٪‏ فهذا معناه أنك معرض للإصابة بمرض السكر. كذلك إن كان قياس السكر الصائم في الدم بين 100:126 فأنت على استعداد للإصابة بمرض السكر.
 
- مرض السكر من النوع الثاني قليل الأعراض وأهم أعراضه زيادة مرات التبول والعطش والإرهاق العام وزغللة العين وهى أعراض طفيفة تخدع المريض بأن المرض ليس بالخطورة الكافية للعلاج. ولكن استمرار ارتفاع نسبة السكر في الدم حتى بدون أعراض قد يؤدي الى مضاعفات خطيرة كفقد البصر والفشل الكلوي وفقد الإحساس بالقدمين وانسداد شرايين القدمين والقلب والمخ.
 
 
 
- إذا أخبرك طبيبك أنك معرض للسكر من النوع الثاني حاول أن تخفض وزنك بنسبة 7:10% أثبتت الأبحاث أن خفض الوزن بهذه النسبة والمحافظة عليها تقى من الإصابة بمرض السكر بنسبة 58٪‏. حوالي 30٪‏ من المعرضين للاصابة بالسكر يصابون به في خلال 3:5 سنوات.
 
- إذا كنت مصابا بمرض السكر فثلاثية العلاج هى التغذية الصحيحة وخاصة خفض نسبة النشويات من السكر والخبز والأرز، والرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا كالمشي ورياضات تقوية العضلات، والمداومة على العلاج الموصوف لك حتى لو اختفت الأعراض تمامًا. كما يجب التحليل اليومي لنسبة السكر في الدم.
 
- إن كنت مربضًا بمرض السكر من النوع الأول يجب عليك قياس السكر على الأقل ثلاثة مرات يوميًا خاصة قبل الوجبات الثلاث وقبل النوم. إذا كنت مريضا بالسكر من النوع الثاني فيجب قياس نسبة السكر مرة لمرتين يوميًا قبل أو بعد الأكل. النسبة المقبولة للسكر هى 70:130 قبل الأكل وأقل من 180 بعد الأكل بساعتين لثلاثة ساعات.
 
- إذا كنت مصابًا بمرض السكر فإن الغذاء دواء. يجب الامتناع أو الإقلال من بعض النشويات التي ترفع نسبة السكر في الدم كالسكر وما يدخل السكر في تكوينه كالحلويات والعصائر والمشروبات الغازية المحتوية على السكر كذلك النشويات المصنعة من دقيق القمح كالخبز الأبيض والمكرونة والمعجنات والفطائر وكذلك النشويات المحتوية على نسبة عالية من النشا كالبطاطس والأرز الأبيض ومنتجات الذرة والموز. والنشويات المقبولة هى من الخضروات المطبوخة والسلاطة الخضراء والبقوليات كالفول والعدس ومنتجات الألبان والفواكه بكمية معتدلة خاصة الفواكه التى تحتوي على ألياف.
 
- إذا كنت مريضا بالسكر فالرياضة وزيادة النشاط البدني علاج فعال. يجب ممارسة الرياضة على الأقل 30 دقيقة يوميا لفترات كل منها 10 دقائق. ويجب الحرص على ممارسة رياضات تقوية عضلات الساقين واليدين والأكتاف المشي السريع واستخدام الأوزان الخفيفة أو الشريط المطاطي هم من أفضل أنواع الرياضة.
 
- إذا كنت مريضا بالسكر فإن علاج المرض بالحبوب أو الأنسولين لن يكون أبدًا كافيًا بدون تغيير نمط الأكل وممارسة الرياضة اليومية.
 
- إذا كنت مريضًا بالسكر فيجب عليك فحص قاع العين كل عام. الكشف المبكر عن مضاعفات السكر على شبكية العين يُمكِّنك من العلاج المبكر والوقاية من احتمال فقد النظر. كذلك يجب الكشف عن الزلال الدقيق والمسمى بالميكروألبومين في البول مرة كل عام. زيادة نسبة الميكروألبومين في البول ينبأ بمضاعفات السكر على الكلى فيمكن الوقاية من تطور تدهور الكلى وتجنب الفشل الكلوي.
 
- إذا كنت مريضًا بالسكر فيجب أن تحافظ على ضغط دمك لأقل من 80/140 وتخفض الكوليسترول الضار والمسمى LDL إلى أقل من 100 والامتناع بتاتًا عن التدخين لتقي نفسك من انسداد شرايين الأطراف وشرايين القلب والمخ والتي قد تؤدي إلى بتر الأطراف وجلطة القلب والشلل.
 
- مرض السكر كالسوس في الخشب لا تراه ولكنه يحدث تدميرًا كبيرًا لمعظم أجهزة الجسم ببطء وخاصة العينين والكلى والتهاب الأعصاب وفقد الإحساس بالقدمين وضيق شرايين الأطراف والقلب والمخ. لذا فيجب العناية بالمرض وتناول العلاج بانتظام وتنظيم الغذاء وممارسة الرياضة.
 
- مرض السكر من النوع الثاني مرتبط إرتباطًا وثيقًا بالسِمنة فزيادة الوزن وخاصة في محيط الخصر كالكرش تزيد من فرص الإصابة بالسكر زيادةً هائلة. لذا لكى تقى نفسك من مرض السكر من النوع الثاني يجب عليك المحافظة على وزنك دون زيادة والممارسة اليومية للرياضة.
 
- يجب على كل مريض للسكر متابعة الطبيب مرة كل 3:6 أشهر والمداومة على العلاج والتحليل اليومي للسكر في الدم والمحافظة علية في النسب المقبولة بممارسة الرياضة وتغيير نمط الآكل.
 
- مرضى السكر من النوع الأول أكثر عرضة للإصابة بانخفاض هرمون الغدة الدرقية وبهاق الجلد وبعض أنواع الأنيميا والحساسية للجلوتين في الغذاء مما ينتج عنه إسهال مزمن. لذا يجب فحص احتمال الإصابة بهذه الأمراض وعلاجها إن وجدت.
 
- إذا كنت مريضًا بالسكر من النوع الأول فيجب عليك أن تحمل ما يُعَرِّف الآخرين بمرضك كسوار في المعصم أو سلسلة في الرقبة أو بطاقة صغيرة في محفظتك مكتوب عليها أنا مريض بالسكر فقد تنقذ هذه المعلومة حياتك إذا أصبت بغيبوبة نقص السكر في مكان عام.
 
- إذا كنت مريضًا بالسكر وتعالج بالأنسولين فيجب عليك قياس نسبة السكر قبل قيادة السيارة والتوقف لقياس السكر عدة مرات إن كانت الرحلة طويلة مع حمل أقراص السكر أو عصير فاكهة محتوي على السكر معك في السيارة لتناوله في حالة شعورك بأعراض انخفاض السكر فبذلك تنفذ حياتك وحياة الآخرين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة