خالد صلاح

6 محطات فى محاكمة بديع بـ"أحداث العدوة" بعد حجزها للحكم..تعرف عليها

الأحد، 20 مايو 2018 07:00 ص
6 محطات فى محاكمة بديع بـ"أحداث العدوة" بعد حجزها للحكم..تعرف عليها محمد بديع،ارشيفية
كتب إيهاب المهندس
إضافة تعليق

بعد مرور 33 شهرا على نظر إعادة محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، و682 آخرين بـ"أحداث عنف العدوة" أمام محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سليمان الشاهد، وصلت القضية لمحطتها الأخيرة، بعد حجز الدعوى لجلسة 29 يوليو، المقبل للنطق بالحكم، ومرت القضية بمجموعة من المحطات الهامة منها .  

ـ بالتزامن مع فض اعتصام رابعة العدوية شهدت مدينة العدوة، بمحافظة المنيا، أعمال عنف وتخريب فى 14 أغسطس 2013، تم خلالها اقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز الشرطة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدن.

المحطة الأولى .. أمر إحالة المتهمين

فى 3 يونيو 2015 نظرت محكمة جنايات المننيا أولى جلسات إعادة محاكمة المتهمين، وتلا ممثل النيابة أمر إحالتهم، وأنكر المتهمين التهم الموجهة إليهم.

 

المحطة الثانية .. طلبات الدفاع

مع نظر ثانى جلسات محاكمة المتهمين تمسك الدفاع بسماع أقوال جميع الشهود وفض أحراز القضية.

المحطة الثالثة .. إخلاء سبيل 269 متهما

ـ فى الجلسة المنعقدة بتاريخ 15 مارس من عام 2016 قررت المحكمة إخلاء سبيل 269 متهمًا على ذمة القضية.

المحطة الرابعة .. هتافات ضد المرشد

فى الجلسة التى عقدت فى 28 نوفمبر 2016، ردد المتهمون هتافات ضد جماعة الإخوان ومرشدهم، ومنها "يسقط يسقط حكم المرشد"، كما ردد المتهمون فى الجلسة نفسها هتافات مؤيدة للرئيس السيسى، ومنها "تحيا مصر.. ويحيا الرئيس السيسى".

المحطة الخامسة .. فيديوهات لأحداث الشغب

فى مايو من عام 2017 بدأت محكمة الجنايات فض أحراز القضية، وظهر فى الفيديوهات تعدى المتظاهرين بالضرب على أفراد وضباط مركز العدوة، وكما ظهر فى الفيديوهات لحظة سرقة محتويات وأسلحة المركز، وظهرت لحظة اشتعال النيران بمبنى المركز.

المحطة الساسة .. حجز القضية

فى الجلسة المنعقدة بتاريخ 6 مايو قررت محكمة الجنايات حجز القضية لجلسة 29 يوليو للنطق بالحكم.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة