خالد صلاح

حكاية نجم.. محمد رفاعى قصة لاعب من شوارع عابدين إلى أمجاد الزمالك

الجمعة، 18 مايو 2018 12:00 م
حكاية نجم.. محمد رفاعى قصة لاعب من شوارع عابدين إلى أمجاد الزمالك محمد رفاعى
كتبت ياسمين يحيى
إضافة تعليق

محمد رفاعى أحد نجوم نادى الزمالك فى الخمسينيات والستينيات، ولد عام 1939 بأحد حوارى المدبح، وانضم للزمالك حينما كان عمره 15 عاماً .

كان رفاعى صديقا لعبده نصحى شقيق حودة لاعب الزمالك فى الخمسينيات ولعبا سويا فى شوارع منطقة عابدين، وكان عبده يلعب لأشبال القلعة البيضاء، وفى عام 1954 لعب فريق الشوارع مع أشبال الزمالك وفاز الأول، وبعد المباراة وقف اللاعبون بناءً على تعليمات محمود قنديل مدرب الناشئين بالقلعة البيضاء، طلب من عبده نصحى ورفاعى وسعد النواوى التقدم خطوة وأخطرهم  بموعد التدريب فى النادى باليوم التالى، وانتقل رفاعى من الكرة الشراب إلى الكرة فى قلعة ميت عقبة.

محمد رفاعى
محمد رفاعى

وفى عام 1957 تم تصعيد رفاعى للفريق الأول، خلال مباراة الإسماعيلى بالدورى، وطلب منه إيفانى المدير الفنى اليوغسلافى تغيير مركزه باللعب ظهير أيمن، وبالفعل نجح فى المركز الجديد.

رفاعى الزمالك
رفاعى الزمالك

فى عام 1961 التقى الزمالك مع الأهلى وأصيب رفاعى فى قدمه  فجلس على الأرض وطلب أن يربطها، لكن طه إسماعيل لاعب الفريق الأحمر صرخ فى وجهه وطالبه بالخروج للاطمئنان على قدمه بدلا من تفاقم الإصابة.

 انتقل إلى نادى الطيران عام 1963 بعدما عاد من العلاج فى إنجلترا من إصابة بالعمود الفقرى، حيث ساءت نتائج الطيران فى الدورى، وبالفعل انتقل إلى النادى الجديد  وتسبب فى بقائه بالممتاز.

رفاعى
رفاعى

 حصل رفاعى مع الزمالك على 3 بطولات دورى و4 بطولات كأس، كما ساهم فى بقاء الطيران بالدورى الممتاز، وتوج الجناح الطائر بلقب أفضل لاعب فى مصر عام 1959.

 بعد ثورة يونيو 1967 اعتزل كرة القدم وعمل مدربا فى مدرسة الكرة بالزمالك، ثم اختفى عن الساحة الرياضية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة