خالد صلاح
}

وزير الصحة: تطبيق التأمين الصحي الشامل سبتمبر المقبل.. زيادة أسعار السجائر 75 قرشا مع بدء النظام الجديد.. ورفع ثمن جلسة الغسيل الكلوى 200 جنيه.. ويؤكد: الرئيس سيفتتح 32 مستشفى فى 9 محافظات بالصعيد خلال شهرين

الخميس، 10 مايو 2018 01:48 م
وزير الصحة: تطبيق التأمين الصحي الشامل سبتمبر المقبل.. زيادة أسعار السجائر 75 قرشا مع بدء النظام الجديد.. ورفع ثمن جلسة الغسيل الكلوى 200 جنيه.. ويؤكد: الرئيس سيفتتح 32 مستشفى فى 9 محافظات بالصعيد خلال شهرين الدكتور أحمد عماد وزير الصحة
كتب وليد عبد السلام سيد خلفاوى تصوير حسام عاطف
إضافة تعليق

وزير الصحة: 5.4 مليار جنيه للمستلزمات الطبية بعدما كانت 3.6 مليار في العام الماضي

وزير الصحة: المواطن سيدفع 300 جنيه كحد أقصي للعمليات في "التأمين الصحي"

قال الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان إنه من المتوقع تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل، خلال آخر أغسطس أو سبتمبر المقبلين، موضحا: "نحن حاليًا فى انتظار استلام المستشفيات وميكنة النظام"

وقال خلال المؤتمر الذى عقد لتوضيح الخطوات التنفيذية، بعد إصدار مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية لقانون التأمين الصحي الشامل الجديد ، اليوم الخميس إن الاشتراكات لن يتم تحصيلها إلا بعد التطبيق فى كل محافظة وبعد حصول المريض على الكارت، بينما الموارد الآخرى مثل الضرائب الموجهة ستكون من كل المحافظات، مشيرا إلى أن المنظومة الجديدة تعطى للمنتفع حرية اختيار مكان تقديم الخدمة، كما تعطى مقابل مادى للفريق الطبى يغنيه عن العمل خارج المنظومة.

 

وأعلن وزير الصحة، زيادة أسعار السجائر فى مصر 75 قرشا، مع بدء تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد يوليو المقبل، قائلا: كل السجائر هتزيد 75 قرشا مع بداية تطبيق نظام التأمين الجديد، والاشتراكات ستكون فى المحافظات اللى سيطبق بها.

 وأوضح أن الوزارة تعمل حاليا على حل مشكلة قوائم الانتظار، من خلال إنشاء موقع إلكترونى يسجل عليه المرضى، ومن خلاله يتم توزيعهم على المستشفيات، حسب الكثافة الموجودة بكل مستشفى،  مشيرا إلى أن طريقة تقديم الخدمة سوف تكون مختلفة، من خلال كارت التأمين الصحي الذي يضم الرقم القومي والرقم التأميني، وجاري تصميم الكارت التأمينة.

وقال أحمد عماد، "إن  القانون سيتم تطبيقه وفقا لمراحل، بحيث تشمل المرحلة الأولى بمحافظات بورسعيد ثم جنوب سيناء ويليها شمال سيناء والإسماعيلية والسويس، والآن نعمل للبدء فى بورسعيد، وتم تجهيز 37 وحدة صحية في بورسعيد و11 مستشفى"

 

وأضاف أنه وفقا للمعايير العالمية فإن كل وحدة من المفترض أن تعالج 20 ألف مواطن، أى أن بورسعيد بحاجة إلى 35 وحدة، وتم زيادتها إلى 37 وحدة.

 

وقال، إن مستشفيات المستوى الثاني تشمل الزهور والمصح البحري وبور فؤاد والمبرة، بينما المستوى الثالث يضم بورسعيد العام، مشيرا  إلى الاعتماد على مستشفيات أحادية التخصص، منها المصح البحري للنساء والولادة، والنصر للأطفال، والتضامن اورام للكبار ، والنصر أورام أطفال، والرمد، وأمراض نفسية، ومستشفى أبو خليفة للطوارئ سيتم استلامها بعد 5 أيام، وتم تجهيز مطار بتبرع من هيئة قناة السويس، وبها وطائرتين.

 

وأكد وزير الصحة والسكان، أن الرئيس سيفتتح خلال شهرين  32 مستشفى دفعة واحدة فى 9 محافظات للصعيد ، وهي مستشفيات التكامل التي تم تطويرها لتكون مستشفيات احادية التخصص، موضحا أن المستشفيات التي سيتم افتتاحها تشمل  7 مستشفيات فى الجيزة، و 3 فى الفيوم، و 4 مستشفيات فى سوهاج، و4 مستشفيات فى المنيا، ومستشفيين فى أسيوط، و4 فى قنا، و3 فى الأقصر، و4 فى أسوان، ومستشفى بنى سويف.

وأشار إلى أن قيمة تكلفة البنية النحتية لهذه المستشفيات تصل إلى 296 مليون جنيه، و مليون جنيه للتجهيزات ، أى بتكلفة إجمالية 700 مليون جنيه .

قال الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، إن مخصصات الصحة ارتفعت خلال العام المالى الجديد 2018/2019 إلى 76 مليار جنيه، بزيادة نحو 10 مليارات جنيه، حيث كانت 66.8 مليار جنيه العام المالى الماضي، وكان يوجه 11 مليار جنيه منها للمستشفيات الجامعية، و55.8 مليار للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

 وأوضح أن العام المالي الجديد سيوجه 12.5 مليار جنيه للمستشفيات الجامعية ، بينما تحصل الوزارة على 63.5 مليار، بزيادة نحو 8 ملايين جنيه عن العام المالى السابق، مشددا على أن المستشفيات الجامعية تقوم بدور هام.

وأشار إلى أن الخطة الاستثمارية خلال العام المالي الحديد بلغت ٨.٣ مليار جنيه ، بزيادة  400 مليون جنيه، وبلغت مخصصات العلاج على نفقة الدولة ٥.٤ مليار جنبه، بعد ان كانت ٤.٢ مليار جنبه العام المالي السابق، وأن الغسيل الكلوي على نفقة الدولة يستحوذ على نحو ربع مخصصات العلاج على نفقة الدولة ، معلنا رفع قيمة جلسة الغسيل الكلوي من 200 إلى 400 جنيه.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء وافق على توجيه مبلغ  2.6 مليار جنيه لتطوير المستشفيات ، مؤكدا اهتمام الدولة بالصحة مختلف تماما وهو توجه من الرئيس السيسي، موضحا أن توفير 460  مليون دولار للأجهزة الخاصة والمستلزمات الطبية بالمستشفيات الجديدة ، وأن تكلفة المستلزمات الطبية بلغت 265 مليون دولار، أى نحو 5 مليارات جنيه، ، موضحا، أن الموازنة المخصصة للعلاج على نفقة الدولة في العالم المالي الجديد زادت مليار و200 مليون جنيه، موضحاً أنه سيتم رفع التكلفة التي تدفعها الدولة في غسيل الكلي من 200 جنيهاً لـ400 جنيه، مشيراً لأن 25% من العلاج على نفقة الدولة يذهب لـ"غسيل الكلي".

وأشار إلى المستلزمات سيتم توفيرها من خلال مناقصة مجمعة تم عقدها في شرم الشيخ، وأن مخصصاتها كانت ٣.٣  مليار جنبه خلال العام الماضي ، لذلك كانت المستشفيات تعاني من نقصها، كما تم تخصيص 160 مليون دولار كأجهزة للمستشفيات الجديدة، موضحاً أن موازنة الأجهزة والمستلزمات 450 مليون دولار.

ورداً على سؤال حول عمل "التأمين"، قال إنه سيتم عبر "شفتين"، بحيث تغطي خدمة من 8 صباحاً إلى 8 مساءً، ثم سيكون أي شيء أخر طوارئ يذهب المريض لعيادات المستشفيات، وأن الميزانية المخصصة للقطاع الصحي خلال العام المالي الجديد هي 76.8 مليار جنيه، بزيادة 10 مليارات جنيه عن العام الماضي، و أن 12.5 مليار جنيه مخصصة في الميزانية الجديدة للمستشفيات الجامعية، وأن الزيادة في ميزانية مستشفيات وزارة الصحة نحو 8 مليار جنيه.

ولفت "عماد الدين" إلى أن الخطة الاستثمارية التي كانت مخصصة للوزارة هي 400 مليون جنيه فقط، وأنه طلب 2.6 مليار جنيه إضافية، وتم الموافقة عليها، وستوفر للوزارة مما لم يتم استغلاله في أي وزارة أخري، مؤكداً أن الدولة مهتمة جداً بالقطاع الصحي "غير زمان خالص"، على حد قوله، موضحاً أنه توجه دولة، وقيادة سياسية، وحكومة، مستطرداً: "الفلوس دى عمرها مجت للوزارة".

وأشار إلى أن المستشفيات الجامعية لها دور مهم جداً في المنظومة الصحية، وأنه كان عميدا لكلية طب بجامعة عين شمس، ويعلم حجم الأعباء التى تحملها مثل تلك المستشفيات، مستطرداً: "وهى شايلة شيلة كبيرة جداً".

وقال، إن قيمة مساهمات المواطن في منظومة التأمين الاجتماعى الصحى الشامل الجديدة ستكون 5% من العملية بحد أقصى 300 جنيهاً حالياً، فى حين أن العمليات تصل لأكثر من 20 أو 30 ألف جنيهاً، وأن المريض يهمه خدمة جيدة، والهدف هو المريض والطبيب، مضيفاً: "عايز الاتنين مرضيين.. ولازم الطبيب يبقي بمستوي معين، وإلا هاخد طبيب مش على المستوي، وحينها سيضرنا".


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

صبرى سعد

أعباء غسيل الكلى على الدولة

يشتكى وزير الصحة من أرتفاع تكلفة الغسيل الكلوى وأنها تستحوز على جزء كبير من ميزانية وزارة الصحة ورفع قيمتها من 200 جنيه إلى 400 جنيه . هل الدولة عالجت سبب هذا المرض ؟؟ يظهر كل فترة فى البرامج فى بعض القرى أختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى ولا يتم علاج هذا الأمر بسرعة كافية وبعد ذلك نصرف ملايين من الجنيهات على علاجهم .. عالج سبب المرض أولا قبل أستفحال الأمراض ونشتكى من أرتفاع مصاريف العلاج وفقد صلاحية هذا المريض فى العمل والأنتاج وأصبح عالة على أسرته والمجتمع

عدد الردود 0

بواسطة:

صابر

الله ينور عليك

لصاحب التعليق رقم 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

ربنا يعافى كل مربض

حسبنا الله ونعم الوكيل من لايرحم لايرحم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الذكاء المفقود

قيمة الغسيل بالكامل تحصل من عشاق ومدمنى السجائر وخلافة وكل صاحب صرف صحى يصب فى النيل بذلك حافظت على صحة المدمن بالانقطاع عن السجائر وتم علاج الاخرين

عدد الردود 0

بواسطة:

الحسن

نداء لوجه لله

يا سياده الوزير انا اخي عنده فشل كلوي بيغيسل 3 ايام بالاسبوع والمصريف شديده من كلابشه الي اسوان مالنا احد غير الله ولا لنا اي مصدر غير مغاش والدي 1500 جينه نقول الحمدلله احسن من غيرنا عارف المصاريف والعلاج كم ال عنده غسيل ما يقارب 3000 جنيه في ابره واحده بس من 120جنيه الي 260جينه ولازم ياخد كل اسبوع واحده رحمه بغيسل الفشل الكلوي اللهم انت الشافي كل مريض الحسن ربيع حمزه كلابشه ابوهور النوبه اسوان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة