خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

منة الله جابر تكتب : لا تقتربن من الثعالب ..

السبت، 07 أبريل 2018 08:00 م
منة الله جابر تكتب : لا تقتربن من الثعالب ..

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يافتيات حواء لا تقتربن من اياً كان احذرن فالثعالب تتمثل فى هيئة رجال الأن يشبعن اذانكن بحلو الكلام حتى يفتكن بقلوبكن ويتركنكن وحيدات فى منتصف الطريق تائهاتن لا تعلمن كيف العودة ولا تستطيعن حتى الاستمرار وحيدات !

يافتيات حواء احذرن فليس كل من قال انه يحب احب بصدق فنحن لم نعد نعيش فى عصور الحب الصادق والمساس بالمشاعر يعاقب عليه القانون .. نحن نعيش زمن اللعب بالقلوب والمشاعر نحن نعيش زمن دعنا نعيش يومين اقلب فيهم حياتكِ راساً على عقب ثم اترككِ وحيدة مجهولة المصير .

من قال اننا ضعيفات ومن قال اننا لا نستطيع الاستمرار وحيدات فالبقاء وحيدة خيراً لى من كسر قلبى والارتباط برجل وهمى يسمعنى حلو الكلام ويتركنى فى النهاية دون افعال يتركنى لاحلام لا اعرف طريق لتحقيقها بدونه يتركنى تائهة ناقصة الكثير وانا التى كنت فى كامل انثوتى قبل الارتباط به وكان هو مجرد شبح رجل لا يعرف كيف يعيش وبرغم هذا يتركك كما يترك الثعلب ضحيته بعدما يأخذ منها كل ما يريد يتركك لمصير من الدموع يتركك دون ذرة ضمير دون حتى ان يشغل باله بماذا سيحدث لكى فى النهاية .. ماذا ستخبرين الناس ماذا ستقولين لاهلك واصدقائك فالجميع عندها سيرفع سيفه ويكمل على قلبك أليس هذا هو من تحديتى الكل من اجله .. فى النهاية راهنتى وخسرتى رهانك وقلبك وحياتك من اجل ثعلب لم يكن يستاهل قربك من البداية .!

يافتيات حواء انتن غاليات فلقد كرمكم الله فى كل كتبه السماوية واوصى بكن فلما ترخصن انفسكن مع اياً كان لم تتركن قلوبكن لكل عابر سبيل ، ولما تدعين المثالية واصلاح المجتمع فمن عطب قلبه لن يعود فلا تحاولن اصلاح كل من يحاول التقرب منكم فكل منا فى الحياة يختار طريقه بكامل ارادته ويمشى فيه فلما التضحية التى لن تكلفكن إلا قلوبكم ومُر التجربة والكثير والكثير من الدموع

كفى .. حقاً كفى بكم فى الحياة ضحيات .

كفى بكم ضعيفات انتن قويات ..

قويات بأنفسكن ليست الحياة رجل الحياة أنتن .. الحياة احلام تسعين لتحقيقها عمل تجدون فيه ذاتكم الحياة ليست فارس احلام الحياة نجاح شغف إسعين من اجلكم فقط وليس من اجل هذا الذى لا يسمع حتى ندائكم !

كن انتن ولا تصبحن خيال مختفى فى ظل رجل ..

كن انتن ولا تفنوا روحكم فى من سيدير ظهره لكم فى اول محطة دون حتى ان يلوح بالوداع ..

كن انتن ولا تنتظرن اوهام ..

كن انتن وكفى ... 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة