خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ننشر خطة "الوطنية للصحافة" لإصلاح المؤسسات القومية.. استغلال الأصول وزيادة الإيرادات وتخفيض النفقات أبرز الخطوات.. كرم جبر: مدة تنفيذها بالاتفاق مع الحكومة تستغرق 3 سنوات.. وعلم الدين: تساهم فى سد فجوة التمويل

الأربعاء، 25 أبريل 2018 01:00 م
ننشر خطة "الوطنية للصحافة" لإصلاح المؤسسات القومية.. استغلال الأصول وزيادة الإيرادات وتخفيض النفقات أبرز الخطوات.. كرم جبر: مدة تنفيذها بالاتفاق مع الحكومة تستغرق 3 سنوات.. وعلم الدين: تساهم فى سد فجوة التمويل كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستعد الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة الكاتب الصحفى كرم جبر، لبدء الخطوة الثانية من خطة إصلاح المؤسسات الصحفية القومية بعدمانجحت فى الخطوة الأولى بزيادة الإيرادات وتخفيض النفقات، حيث تسعى الهيئة بالتعاون مع رؤساء مجالس إدارات تلك المؤسسات لاستغلال الأصول غير المستغلة.

 

ومن جانبه، أكد الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، على أن هناك اتفاقًا بين الهيئة والحكومة على أن تستغرق خطة إصلاح المؤسسات الصحفية القومية 3 سنوات .

 

وأضاف كرم جبر، لـ"اليوم السابع"، أنه بعد الثلاث سنوات سيكون هناك توازن بين الإيرادات والنفقات، متابعا:"خطة الإصلاح المتفق عليها مع الحكومة تستغرق 3 سنوات، وهناك الآن زيادة فى إيرادات المؤسسات القومية وتخفيض فى نفقاتها رغم أسعار الصرف التى انعكست على المواد الخام ".

 

وتابع رئيس الهيئة الوطنية للصحافة: "ما تعهدنا به التزمنا بتنفيذه، فى السنة الأولى من الخطة تم زيادة إيرادات المؤسسات وتخفيض النفقات، حيث تم زيادة إيرادات الإعلانات والمطابع، الخطة الثانية ستبدأ باستثمارات جديدة عن طريق اعادة استغلال الأصول غير المستغلة، كل المؤسسات بدأت فى ذلك مثل تأجير بعض المبانى غير المستغلة وافتتاح 3 كليات تكنولوجية مع ابتداء العام المالى الجديد ".

 

ولفت جبر، إلى أن الهيئة الوطنية للصحافة لديها حصرًا بكل الأصول الخاصة بالمؤسسات الصحفية وأن كل مؤسسة وضعت خطة لاستغلال أصولها، متابعا: "كل المؤسسات لديها أصول يمكن استغلالها، المؤسسات القومية أكثر استقرارا وأكثر حفاظا على أمور العاملين ولا صحة لبيع أصول بعض المؤسسات، و لكن نسعى لإعادة استغلال الأصول غير المستغلة ".

 

واختتم كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة حديثه قائلا: "كثير من المؤسسات أعادت جدولة ديونها مع البنوك التجارية، فبالتالى العجز قل وخلال 3 سنوات من المتوقع أن تتوازن الإيرادات مع النفقات ولا بديل عن ذلك ".

 

وأشار الدكتور محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة، إلى أن هناك تخطيط الآن لاستغلال الأصول غير المستغلة للمؤسسات الصحفية القومية على مدى طويل بحيث يتم استثمارها فى مشروعات تعود بالنفع على المؤسسات.

 

ونوه محمود علم الدين، لـ"اليوم السابع"، إلى أن ذلك سيساهم فى سد الفجوة التمويلية التى تعانى منها تلك المؤسسات،مشيرًا إلى أنه باستغلال الأصول سيتم تعظيم العائد الذى يدخل للمؤسسات .

 

وعلى جانب آخر، قال سعد سليم، رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر، إن المؤسسة لديها مجموعة من الأصول غير المستغلة ما بين مبانى متواجدة وقائمة ولكن بها بعض المشاكل مع بعض الجهات الحكومية مثل محافظة القاهرة ومحافظة الوادى الجديد.

 

وأوضح سعد سليم، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أنه تواصل مع المسئولين فى محافظة القاهرة والوادى الجديد، وأنه خلال أيام سيتم حل مشاكل تلك المبانى وطرحها للاستثمار مثل إيجارها أو استغلالها مقابل حق الانتفاع.

 

وأشار رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر، إلى أن مؤسسة دار التحرير تمتلك قطعة أرض فى مدينة الكوثر وبلبيس والغردقة وأبو سنبل وأن عليها بعض الديون لبنك مصر تقترب من مليار جنيه وأنه جارى الاتفاق على جدولة تلك الديون وسداد أصل الدين، متابعا: "سنضع ذلك أمام الهيئة الوطنية للصحافة، وأى مشروعات استثمارية سيتم الاتفاق عليها مع الهيئة ستكون بالمشاركة ".

 

وذكر سعد سليم، أن المؤسسة تسعى لإقامة مشروع مدرسة أجنبية وأنها ستدرس ذلك مع المستثمرين ذات العلاقة بالتعليم الخاص، موضحًا أن هناك تخطيط لإقامة مستشفى كبيرة فى المبنى القديم الخاص بالمؤسسة والمتواجد فى وسط البلد واستغلال مبنى المطرية وتشييده لإقامة مستشفى به".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة