خالد صلاح

قرأت لك كتاب "الجنس والسياسة".. كيف أخذ موضوع الجسد حيزا مهما فى الدراسات الفلسفية

الخميس، 19 أبريل 2018 07:00 ص
قرأت لك كتاب "الجنس والسياسة".. كيف أخذ موضوع الجسد حيزا مهما فى الدراسات الفلسفية غلاف الكتاب
كتب محمد عبد الرحمن
إضافة تعليق

صدر مؤخرا للكاتب و الباحث حسن إغلان عن منشورات المركز الثقافى العربى كتاب جديد تحت عنوان "الجنس والسياسة"، وهو الكتاب الذى يخوض فى عمق موضوع الجنس.

ويقودنا الكاتب عبر دراسته عبر التاريخ الدينى والعقدى والفقهى، مستعيناً تارة بالفلسفة وأخرى بالأنثربولوجيا ليعرى أصول هذا الخوف، بل كل المرويات التى يتداخل فيها الفقيه والسياسى والأدبى والفلسفى.

ويقول المؤلف: "أصبح موضوع الجنس كما موضوع الجسد يأخذ حيزاً هاماً فى الدراسات الفلسفية الأدبية والنفسية منذ زمن ليس بالقصير. وتحول الاهتمام بالجسد من مجرد آلة لتحويل العالم (العمل) وآلة للإنجاب إلى الجسد كطاقة ليبيدية تلعب دوراً مهماً في حياة الفرد".

ويتابع "منذ أن اكتشف فرويد أن للاشعور الدور الحاسم فى حياة وقرارت الفرد الإنسان، وأن اللاشعور بنية مستقلة تؤثر فى الحياة الواعية للإنسان، تحول الاهتمام بالجسد من الشكل الذى رأيناه عليه أعلاه إلى موضوع للمتعة والمتخيل والإبداع".

وقد أثار هذا الموضوع مخاوف واستيهامات نفسية، قد تصل فى بعض الأحيان إلى حد المرض والهوس، ليست فى الواقع إلا هذيان يجد أساسه فى الواقع السياسى والاجتماعى والثقافى. من هنا يكتسى عمل حسن إغلان أهميته، إنه يقودنا عبر التاريخ الدينى والعقدى والفقهى، مستعيناً تارة بالفلسفة وأخرى بالأنثربولوجيا ليعرى أصول هذا الخوف، بل كل المرويات التى يتداخل فيها الفقهى والسياسى والأدبى والفلسفى.

وحسن إغلان، كاتب وقاص مغربى، حاصل على ماستر فى الفلسفة، أستاذ في المركز الجهوي للتربية والتعليم فى سطات، عضو فى اتحاد كتاب المغرب، بدأ مشوار الكتابة فى 1979 بمساهماته في عدة مجلات وطنية وعربية، صدر له 8 مؤلفات فى مختلف المجالات الأدبية والفلسفة السياسية المعاصرة.


إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة