خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

11 سباحا يشاركون فى دورة ألعاب البحر المتوسط بإسبانيا يونيو المقبل

الأربعاء، 18 أبريل 2018 03:38 م
11 سباحا يشاركون فى دورة ألعاب البحر المتوسط بإسبانيا يونيو المقبل ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتمد مجلس إدارة اتحاد السباحة، برئاسة المهندس ياسر إدريس، بعثة السباحة القصيرة التى تشارك فى دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التى تقام بمدينة تراجونا الإسبانية خلال الفترة من 22 يونيو وحتى 1 يوليو المقبلين بعد الاعتذار عن عدم المشاركة فى مسابقات كرة الماء.

وتضم البعثة 25 فردا، برئاسة أمير عبد الجواد أمين الصندوق، ومعه المهندس شريف مغازى رئيس منطقة الإسكندرية للسباحة إداريا، والدكتور محمد الدسوقى مديرا فنيا، وأحمد هارون نائب رئيس الاتحاد الذى سوف يسافر لحضور اجتماع الجمعية العمومية، بالإضافة إلى 11 سباحا وسباحة وهم فريدة عثمان ومروان القماش وأحمد أكرم ويوسف القماش وعلى خلف الله ومحمد سامى ويوسف عبد الله وعبد الرحمن سامح وأحمد خالد راتب وعمر عادل عباس ومحمد أحمد عبد الباقى (احتياطى) ، وتردد أن السباح أحمد أكرم اعتذر عن النشاركة فى الدورة لظروف خاصة ، ومن المنتظر أن يشارك بدلا منه مروان الغمراوى فى حالة التأكد من اعتذار أكرم.

على الجانب الآخر أرسل المهندس ياسر إدريس برقيات تهنئة للسباحين المصريين الذين حصلوا على ست ميداليات متنوعة فى بطولة الجائزة الكبرى بأمريكا التى أقيمت هذا الأسبوع ، بواقع ثلاث فضيات ، وذهبيتان ، وميدالية واحدة برونزية ، وهم ، فريدة عثمان التى حصلت على الميدالية الفضية فى منافسات 50 متر حرة بزمن قدره 26.30 ثانية ، والسياح مروان القماش الذى أحرز أيضا الميدالية الفضية فى سباق 800 متر حرة بزمن شخصى قدره 7.55.75 دقيقة ، والسباح يوسف القماش الحاصل على الميدالية الفضية فى سباق 100 متر صدر بزمن قدره 1.01.05 دقيقة محطما الرقم المصرى ، والسباح مروان القماش الحاصل على الميدالية الذهبية فى سباق 400 متر حرة بزمن قدره 3.49.52 دقيقة ، كما احرز نفس السباح ذهبية سباق 200 متر حرة بزمن قدره 1.49.05 دقيقة ، وأخير حصول السباح يوسف عبد الله على برونزية سباق 50 متر ظهر بزمن قدره 20.98 ثانية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة