خالد صلاح

"دعم مصر" يستطلع رأى أحزابه بشأن الشكل الأمثل للعمل السياسى مستقبلا

الثلاثاء، 17 أبريل 2018 11:25 م
"دعم مصر" يستطلع رأى أحزابه بشأن الشكل الأمثل للعمل السياسى مستقبلا دعم مصر


كتب محمد مجدى السيسى - محمد صبحى
إضافة تعليق

قال المهندس محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن هناك اهتماما بالغا من قبل الائتلاف بالتركيز على المشروعات التنموية التى تخدم المواطن.

 

وأضاف "السويدى"، خلال اجتماع المكتب السياسى الذى عقد، اليوم الثلاثاء، أن المشروعات التنموية التى يقوم بها الائتلاف تهدف إلى تقليل العبء على المواطن، مشيرا إلى أن "دعم مصر" يتبع نهجا منظما فى تفعيل دور المشروعات الصغيرة على مستوى قرى محافظات الجمهورية.

 

وأوضح أنه سيتم تفعيل دور مراكز الائتلاف فى جميع المحافظات، كنوع من المشاركة المجتمعية من أجل ملء الفراغ السياسى، وتسهيل عملية التواصل مع الشعب بصفة دائمة، ومناقشة مشكلاتهم.

 

وفى هذا الصدد دعا رئيس ائتلاف دعم مصر، إلى التواصل مع مراكز الائتلاف فى مختلف المحافظات، من أجل تحقيق مزيد من التفاعل فى الشارع المصرى؛ وشدد السويدى على أهمية استكمال تعاون ائتلاف دعم مصر مع الجامعات المصرية، للتواصل مع شباب الجامعات والاستماع إلى آرائهم، لكونهم النسبة الأكبر فى المجتمع المصرى، مطالبا بالمزيد من العمل لاستغلال طاقاتهم.

 

وأكد أن الائتلاف سيعمل خلال الفترة المقبلة على الإسهام فى الحد من مشكلة البطالة من خلال إنشاء مشروعات للشباب، وكذلك طرح حلول لمشكلة الصحة والمساعدة فى المراكز الصحية، بالإضافة إلى تفعيل دور التعليم بشكل عام والتعليم الفنى بشكل خاص.

 

وقد أعلن السويدى أنه بناءً على ما أقر باجتماع هيئة المكتب والمكتب السياسى للائتلاف، تم تكليف الدكتورة جهاد عامر، أمين عام مساعد للتنظيم بالائتلاف؛ ودعا السويدى إلى تشكيل لجنة لاستطلاع رأى أحزاب الائتلاف، ونوابه المستقلين بشأن الشكل الأمثل للعمل السياسى خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن كافة الخيارات متاحة، على أن يتم الأمر بعد مناقشة الجوانب السياسية والقانونية للأمر، مؤكدا أن الهدف الأساسى للائتلاف يتمثل فى ملء الفراغ السياسى الراهن والعمل من أجل الوطن.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة