خالد صلاح

ما هو الرباط الصليبى "عدو اللاعبين" فى العالم؟

الإثنين، 16 أبريل 2018 12:29 ص
ما هو الرباط الصليبى "عدو اللاعبين" فى العالم؟ أحمد الشناوى حارس الزمالك فى المستشفى
كتب محمد سالمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعتبر الإصابات أكثر ما يكرهه كل المنتمين إلى المستطيل الأخضر سواء جماهير أو إدارات الأندية أو الأجهزة الفنية، وبالتأكيد اللاعبين لأنها تعد الشبح الذى يهدد المتعة، وتزداد المعاناة إذا كانت الإصابة قوية، وفى هذا الإطار يصنف "القطع فى الرباط الصليبى" للركبة عدوًا للاعبين فى العالم أجمع لأنه يبعدهم لفترات طويلة عن المباراة، وفى بعض الأوقات يتسبب فى هبوط مستواهم عند العودة.

 

ولا يعلو صوت فى الأوساط الرياضية اليوم على نبأ تشخيص إصابة أحمد الشناوى، حارس الزمالك والمنتخب الوطنى الأخيرة بلقاء الفارس الأبيض أمام الاتحاد السكندرى بالدورى العام، بعدما تم التأكد من أنها قطع فى الرباط الصليبى مما يعنى غيابه عن الملاعب لمدة 6 أشهر وبالتالى عدم المشاركة فى مونديال روسيا 2018.

 

ويعتبر مراون محسن، مهاجم الأهلى والمنتخب الوطنى أيضًا من اللاعبين المصريين الذين أصابتهم لعنة الرباط الصليبى خلال العام الماضى وبالتحديد بطولة الأمم الأفريقية بالجابون 2017، مما استدعى غيابه عن الملاعب لمدة اقتربت من العام قبل أن يعود مؤخرًا للمشاركة مجددًا مع الأحمر والفراعنة.

 

تلك الإصابات للاعبين المشار إليهم وغيرهم، تطرح تساؤلات حول أسباب وقوع إصابة الرباط الصليبى؟، وكذلك طرق الوقاية والعلاج منها، وهنا يجيب الدكتور مجدى البازر، رئيس الجهاز الطبى بالإسماعيلى الأسبق، قائلاً: "بالتأكيد القضاء والقدر هما العامل الرئيسى فى الإصابة لكن بالنسبة للجانب العلمى يوجد أسباب رئيسية هى العنف فى الملعب، وأرضية الملاعب السيئة، والأحذية غير المطابقة للمواصفات ودون المستوى، والحالة العضلية السيئة للاعب غير القادرة على استيعاب الصدمات".

 

وعن الشرح المبسط لإصابة الرباط الصليبى، يقول طبيب الإسماعيلى الأسبق: "من اسمها يمكن الفهم أنه رباط يكون على هيئة صليب داخل الركبة، يحافظ على ثبات الركبة، وفى حالة تطور الإصابة بها تؤثر على الغضاريف بالركبة والمبطنة للعظام"، مضيفًا: "جراحة القطع بالرباط الصليبى لا تستغرق أكثر من ساعة ونصف، إنما الأهم هى مرحلة التالية واسمها التأهيل، وأى أخطاء بها قد تؤخر العودة للملاعب، والفترة المناسبة للتأهل تتراوح ما بين 4 لـ 6 شهور".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة