خالد صلاح

قطاع الآثار الإسلامية والقبطية يتسلم "شجرة مريم" خلال أيام

الإثنين، 16 أبريل 2018 06:00 م
قطاع الآثار الإسلامية والقبطية يتسلم "شجرة مريم" خلال أيام شجرة مريم الأثرية


كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

قال الدكتور محمد عبد اللطيف، مساعد وزير الآثار، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، إن القطاع يتسلم خلال اليومين المقبلين موقع شجرة مريم، والتى تم نقلها من قطاع الآثار المصرية لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية.

وأوضح رئيس قطاع الاثار الإسلامية والقبطية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم تعيين مدير جديد للشجرة، ومفتشى آثار تخصص إسلامى وقبطى، وذلك بعد قرر وزارة الآثار بنقل "شجرة مريم" الأثرية من قطاع الآثار المصرية إلى قطاع الآثار الإسلامية.

كانت "شجرة مريم" تقع تحت طائلة قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، وهو القطاع المعنى بترميم وصيانة وتطوير الآثار والمناطق الأثرية والاكتشافات الأثرية المصرية والفرعونية فى كل محافظات مصر، ولكن قدم مجلس الأعلى للآثار طلبا فى 22 يناير 2018، لنقل تبعية الشجرة من الآثار المصرية إلى الآثار الإسلامية والقبطية، وهو القطع الذى يتولى مسئولية ترميم وصيانة الآثار والاكتشافات الأثرية الإسلامية والقبطية بكل محافظات الجمهورية.

وبالفعل أصدر الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، قرار رقم "756" بتاريخ 7 فبراير 2018، بتشكيل لجنة مشتركة من قطاعى الآثار المصرية والإسلامية والقبطية، وذلك لإنهاء الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة لتسليم منطقة آثار شجرة مريم بالمطرية من قطاع الآثار المصرية، إلى قطاع الآثار الإسلامية والقبطية تنفيذًا لقرار رقم 456 بتاريخ 22 يناير 2018.

وتشكلت اللجنة من أعضاء قطاع الآثار الإسلامية والقبطية وهم: الدكتور أبو بكر أحمد عبد الله، المشرف العام على مناطق آثار شمال القاهرة، وياسر عبد الكريم، مدير عام وسط القاهرة، وياسر فتحى وهبة مدير عام المساحة والأملاك، وعضو من الشئون المالية والإدارية، وعضو تفتيش مالى وإدارى، وأحمد السيد مفتش آثار ثانى بالجمالية.

ومن قطاع الآثار المصرية خالد محمد أبو العلا، مدير عام المنطقة، وهدى كمال مدير منطقة المسلة، وصلاح محمد علام مسئول المساحة بالمنطقة.

"شجرة مريم" أحد أكبر وأهم المزارات السياحية بشكل عام والقبطية بشكل خاص بمنطقة المطرية بمحافظة القاهرة، كما أنها تحمل قدسية وأهميته الدينية والتاريخية فى سبيل توثيق تاريخ رحلة العائلة المقدسة السيدة مريم العذراء وابنها يسوع ويوسف النجار من فلسطين إلى مصر هربا من الملك هيرودس.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة