خالد صلاح

عيب خلقى نادر.. حمزة قدمه اليمنى بلا مفصل وفرق الطول بين قدميه 18 سم

السبت، 14 أبريل 2018 01:30 م
عيب خلقى نادر.. حمزة قدمه اليمنى بلا مفصل وفرق الطول بين قدميه 18 سم حمزة
كتبت هبة الله حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وُلد بعيب خُلقى نادر بوجود فرق فى طول القدمين يصل إلى 18 سم، لا يصيب إلا واحد من المليون، فلم يكشف السونار إصابة الطفل، والأكثر غرابة عدم تلميح الطبيب الذى قام بتوليد الأم بأن حالة قدم الطفل غير طبيعية، هكذا بدأت حياة حمزة فى الشهور الأولى منذ ولادته.

 

25 نوفمبر من العام الماضى هو التاريخ الذى كان من المفترض تعم السعادة فيه على أهل البيت بالمولود الجديد، ليكون أصغر أخواته، لكن تحولت إلى حالة من الاندهاش الممزوجة بالصدمة من حالة الطفل النادرة.

 

"اكتشفنا أن فى فرق فيى طول القدمين بعد الولادة بساعتين، وفرق الطول يصل إلى 18 سم"، هكذا بدأ الأب الذى يُدعى أحمد حلمى العامل فى إحدى شركات الغزل والنسيج بالمرج الجديدة والبالغ من العمر 33 عامًا، شرح حالة ابنه الأصغر، فبعد الولادة أشارت عليه الممرضة بالذهاب إلى أكثر من طبيب يساعده فى تحديد حالة ابنه، بعد اختفاء الطبيب الذى أجرى عملية الولادة.

 

استجاب الأب الثلاثينى لحديث الممرضة، فليس بالأيدى حيلة غير الذهاب لطبيب عظام مُتخصص فى تلك الحالات غير المألوفة، لكن ما زاد من حزن الأب والأم بسبب أول زيارة لطبيب فى الحلمية الجديدة، الذى صدمهم باستحالة علاج الطفل، قائلًا: "حالة ابنكم نادرة ومالهش علاج".

 

بعد تلك الصدمة لم يفقد الأب العامل البسيط الأمل، بل ذهب إلى طبيب آخر سمع أنه أكثر خبرة فى عمارة الأطباء فى مدينة نصر، ورغم أن تذكرة الكشف غالية تصل إلى 200 جنيه، لكنه أصر على الذهاب للاطمئنان على حالة ابنه، وقال هذا الطبيب: "المولود مفيش فى قدمه اليمنى مفصل، ويحتاج إلى إجراء أكثر من عملية، لكن يتم ذلك بعد المتابعة لمدة عام كامل، والالتزام بالعلاج".

 

لم يوضح الطبيب الثانى التفاصيل التى قد تمر بها الحالة، لذلك اتجه العامل البسيط إلى مستشفى أبو الريش اليابانى المُتخصصة فى علاج الكثير من الحالات المُشابهة لحالة ابنه الأصغر، وبعد ذهابه نحو 3 مرات متوالية دون جدوى نتيجة للكشوفات الكثيرة، بالإضافة إلى قيام الأطباء بتحويله لطبيب آخر وكثير من الحجج التى تعرض لها خلال تلك الفترة القصيرة لم يتبين له جديد في حالة ابنه.

 

واطمأن حلمى على صحة ابنه البدنية، من خلال الكشف الدورى عليه للاطمئنان على باقى أعضاء جسده من القلب والكلى وغيرها، حيث يصف الأب حالتهما غير المستقرة بسبب مولودهما: "راضيين بس لما يكون ابنى تعبان الحياة بتبقى مش مستقرة، وقلبى وجعانى عليه ونفسى حد يشخص حالته".

 

"لو هبيع اللى ورايا واللى قدامى علشانه هعمل ده، بس محتاج طبيب يوضحلى حالته"، بتلك العبارة النابعة من قلب متألم على طفله الأصغر الذى يشهد نور الحياة لأول مرة، يوضح رغبته فى فحص ابنه وقيام أحد الأطباء المتخصصين فى تلك الحالات بتوضيح حالته الصحية، من حيث إنه سيحتاج إلى أدوية لفترة معينة، أو تركيب جهاز يساعده على الحركة فيما بعد، أو إجراء عدد من العمليات تكون بارقة أمل فى شفائه نهائيًا.

الطفل حمزة
الطفل حمزة
 
حمزة22
 

 
 
حمزة77
 
حمزة99

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام ممدوح

الدكتور جمال حسنى

أنصح بالدكتور جمال حسنى فى شارع الإسراء المهندسين استشارى عالمى فى العظام وخصوصا مثل هذه الحالات وذلك عن تجربة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة