خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بزاوية 180 درجة.. هل يتسبب "الكوكب X" فى نهاية العالم؟

الجمعة، 13 أبريل 2018 08:04 م
بزاوية 180 درجة.. هل يتسبب "الكوكب X" فى نهاية العالم؟ صورة تخيلية لاصطدام الكوكب X بالأرض
كتبت سارة درويش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"نهاية العالم قادمة يوم 23 أبريل بسبب اصطدام (الكوكب X) بالأرض"، تحذير جديد حملته الصحف البريطانية نقلاً عن "ديفيد مايد" الذى يصف نفسه بأنه عالم الأعداد والفلك المسيحى.
 
ولم تكن هذه "النبوءة" الأولى لمايد إذ يصر أن الكوكب X أو "نيبيرو" سيقضى على العالم عندما يرتطم بكوكب الأرض، وسبق وتنبأ بنهاية العالم فى سبتمبر 2017 ثم فى أكتوبر 2017 ثم نوفمبر من العام نفسه، ولم تتحقق نبوئته فى حين تؤكد وكالة "ناسا" أن هذا الكوكب غير موجود.
 
وظهرت إدعاءات وجود كوكب عاشر فى المجموعة الشمسية للمرة الأولى عام 1976، حيث زعم كتاب صادر آنذاك أن هناك كوكب يدعى "نيبرو" وأنه مأهول بسلالة غريبة تسمى "الأنوناكى" وأن هذه السلالة مذكورة فى الكتاب المقدس.
 
وفى عام 1995 تجددت مزاعم وجود الكوكب العاشر على يد الألمانية "نانسى ليدر" التى تقول عن نفسها إنها "سفير أهل كوكب زيتا" وتؤمن "نانسى" بأن 90% من سكان الأرض سيموتون حين يخترق هذا الكوكب النظام الشمسى فى 2003.
 
ويقدر المؤمنون بنظرية الكوكب العاشر أن حجمه أكبر بـ 10 مرات من كوكب الأرض، وأنه يحتاج نحو 10 آلاف إلى 20 ألف سنة ليتم دورة واحدة حول الشمس.
 
وفى المقابل نفت وكالة ناسا وجود هذا الكوكب أكثر من مرة، مؤكدة أن عمليات المراقبة التى أجرتها لم ترصد أية كواكب غير معروفة فى المجموعة الشمسية ولا على أطرافها.
 
وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أكدت ناسا أن بيانات المسح الشامل لم تسجل أى وجود لجرم أكبر من كوكب المشترى الذى يعد أكبر كواكب المجموعة الشمسية، إلا أن المؤيدون لنظرية الكوكب X وجهوا اتهامات لوكالة ناسا بالتستر على وجود الكوكب لمنع الناس من الذعر فى حين تعد مخابئ وقائية فى الفضاء، وفقًا لصحيفة "دايلى ستار" البريطانية.
 
ونقلت الصحيفة عن عالم سابق فى هيئة المسح الجيولوجى الأمريكية، أن الوكالة على علم بهذا الكوكب منذ 30 عامًا على الأقل، ولكنها تخفى وجوده، زاعمًا أن نحو 50 موظفًا فقط فى ناس وهيئة المسح الجيولوجى يعرفون بحقيقة هذا الكوكب ولديهم فكرة حقيقية عما يحدث.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة