خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نواب يطالبون بتطبيق عقوبات شغب الملاعب على الألتراس بعد أحداث الأهلى ومونانا

الجمعة، 09 مارس 2018 12:00 م
نواب يطالبون بتطبيق عقوبات شغب الملاعب على الألتراس بعد أحداث الأهلى ومونانا تلفيات استاد القاهرة
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شنت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، هجومًا على روابط الألتراس، بسبب أحداث الشغب التى شهدتها مباراة الأهلى ومونانا الجابونى، مؤكدين على أنهم جماعات محظورة طبقا للقانون، ولابد من التعامل معها وفقاً لما جاء فى العقوبات الواردة فى قانون الرياضة الجديد، لعدم السماح لمثل هذه الجماعات من تكرار هذه الأفعال، موضحين أن هؤلاء الأشخاص ممولين من الخارج لإثارة الشغب والعنف داخل الملاعب المصرية.

وفى هذا الإطار أصدرت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة المهندس فرج عامر، بيانا بشأن أحداث الشغب التى شهدتها مباراة الأهلى المصرى ومونانا الجابونى فى دور الـ32 لدورى أبطال أفريقا باستاد القاهرة ، والتى تسبب فى تلفيات تصل قيمتها لـ650 ألف جنيه.

وجاء فى بيان اللجنة: "تعرب لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب برئاسة المهندس فرج عامر، عن بالغ أسفها واستيائها جراء أحداث الشغب التى شهدتها مباراة أفريقى الأهلى المصرى ومونانا الجابونى فى دور الـ32 لدورى أبطال أفريقيا والتى فعلتها روابط الألتراس المحظورة طبقا للقانون، مما أسفر عن إحداث تلفيات باستاد القاهرة قدرت قيمتها بـ650 ألف جنيه، فضلا عن هتافاتهم السياسية المعادية للدولة خلال اللقاء، وهو ما كشف عن حقيقة تلك الروابط، كونها كيانات سياسية يحركها ويوجهها ويمولها أهل الشر المعاديين للدولة ومؤسساتها، الأمر الذى بات يستوجب معه ضرورة تكاتف جميع الأندية لتقنين الروابط الرياضية بها، وتنظيم نشاطها وفقا لأنظمتها إعمالا لنص البند 8 من المادة 3 من قانون الرياضة".

"وتشدد لجنة الشباب والرياضة فى هذا الصدد ومنعا لتكرار مثل ذلك الأحداث على ضرورة تطبيق المادتين 90 و91 الواردتين بالباب العاشر "العقوبات" من قانون الرياضة واللتان تضمنتا عقوبتى الحبس والغرامة لكل من أنشا أو دار رابطة رياضية بالمخالفة للقانون، وكذلك لكل من حرض بأى طريقة على إحداث شغب بين الجماهير أو اعتدى على المنشأت أو المنقولات، وتعرب اللجنة عن ثقتها الكاملة فى التحقيقات التى تجرى الآن بمعرفة النيابة العامة للتوصل إلى مرتكبى تلك الأحداث ومعاقبتهم طبقا للقانون.

ومن جانه طالب النائب سمير البطيخى، وكيل اللجنة، بضرورة تطبيق العقوبات الواردة فى قانون الرياضة الجديد على المتورطين فى أحداث الشغب مع إعلان هذا الأمر للعامة، مؤكدا على أن هناك جماعات مارقة وخارجة على القانون تسعى لعدم عودة الجمهور للملاعب مرة أخرى خاصة مع بدء انفراج الأزمة، والسماح بعودة الجمهور مع مباريات الكأس.

وشدد وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، على ضرورة تطبيق العقوبات الواردة فى القانون على هؤلاء الأشخاص، مطالبا الأندية بالالتزام بنص المادة 80 من قانون الرياضة، والتى تنص على " تضع الأندية والهيئات الخاضعة لأحكام هذا القانون الخطط والبرامج اللازمة لنشر ثقافة الروح الرياضية، ومكافحة شغب الملاعب، ونبذ العنف والتعصب الرياضى، وتوعية الجماهير بأخلاقيات الأنشطة الرياضية.

وأشار البطيخى، إلى أنه فى حال استمرار أحداث الشغب بهذا الشكل، سيجعل اتحاد الكرة يعيد النظر فى مسألة عودة الجمهور للملاعب بشكل كامل، ومن الممكن أن يتم عدم السماح حتى للأعداد القليلة بالحضور، مطالبا أولياء الأمور بقراءة العقوبات الواردة فى قانون الرياضة لإبلاغ أبنائهم بها حتى يكون كل شاب مسئول عن نفسه بعد ذلك.

وقال النائب رضا البلتاجى، عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، ما شهدته المباراة يعد حدثا مؤسفا وتصرف من قبل قلة مندسة تدعمها جماعات متطرقة وإرهابية لأغراض سياسية، متابعا: لابد من تطبيق العقوبات الواردة بقانون الرياضة الجديد لردع هؤلاء الحثالة.. ومحدش يشتكى من أولياء الأمور بعد كدة.

وأوضح البلتاجى، أن هؤلاء القلة المندسة تسعى لنشر الفوضى  ولكن لن نقبل بهذا الوقع، ولابد من قطع لسان كل من شخص سب الدولة ومؤسساتها، وقطع كل يد خربت فى المال العام، حتى تكون هذه العقوبات رادعة لكل من تسول له نفسه ان يقدم على مثل هذه الأفعال التى وضع قانون الرياضة لحد نهائى لها وينقصنا تطبيق العقوبات كما جاءت بنص القانون، مطالبا بعودة الجمهور، قائلا: الكرة فى ملعبنا وعلينا تطبيق القانون.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة