خالد صلاح
}

"المجرة" معرض يستوحى اسمه من قصيدة للشاعر كينيث كوك.. تعرف على التفاصيل

الجمعة، 09 مارس 2018 05:00 ص
"المجرة" معرض يستوحى اسمه من قصيدة للشاعر كينيث كوك.. تعرف على التفاصيل الشاعر كينيث كوك
كتب بلال رمضان
إضافة تعليق

ينظم رواق الفن فى جامعة نيويورك أبوظبى، معرضا بعنوان "المجرة.. يا لها من كلمة رائعة"، وذلك فى الفترة من 13 وحتى 30 مارس 2018، فى مقر الجامعة، ويفتتح المعرض أبوابه للجمهور من السبت إلى الخميس من الساعة الثالثة وحتى العاشرة مساءً.

ويستضيف معرض "المجرة.. يا لها من كلمة رائعة" مجموعة من الأعمال الفنية التى تحمل توقيع أستاذ جامعة نيويورك أبوظبى الفنان جونى فارو، والتى من بينها عمل منحوت من البرونز المسبوك والخرسانة وقطعة فنية من القماش المنسوج يدوياً بالإضافة إلى منحوتة متحركة وسلسلة من المطبوعات والصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية.

جوني فارو، مدار_جسم كويكبي. صورة مرئية ساكنة

ويحاضر جونى، بوصفه فناناً متعدد المواهب، فى الفنون المرئية والوسائط التفاعلية حيث يقدم دورات تعليمية حول فن النحت وفن إعادة تشكيل الأدوات والأجهزة وفن الطباعة والفن الصوتي. وعادةً ما يكون الصوت عنصراً أساسياً ضمن أعماله الفنية باعتباره مفهوماً شعرياً ومادياً، بهدف استكشاف مضامين مساحات الذاكرة الانتقالية وأبعاد الشك والريبة. ومن خلال الاعتماد على مفاهيم مثل الأصداء ورد الفعل والانتقال، يطرق جونى أبواب هذه المساحات غير الملحوظة مستكشفاً إياها عبر العديد من الوسائط المادية المختلفة.

أعمال معرض المجرة يا لها من كلمة رائعة

ويضم معرض "المجرة.. يا لها من كلمة رائعة" مجموعة من الأعمال الفنية بما فيها العمل التركيبى الصوتى "انحراف الترددات" الذى يباغت المستمعين فى اللحظة الحاضرة ولا يترك لهم الفرصة للشرود بعيداً؛ والعمل التركيبى "حلزوني" و"إكس"، وكلاهما من البرونز المسبوك؛ بالإضافة إلى "تأرجح / انحراف"، المصنوع من الحديد المسبوك؛ وجميع هذه الأعمال تلفت انتباه المشاهدين إلى ولع الفنان واهتمامه بمواضيع التوتر والتوقف والوقت كما تسلّط الضوء على رؤيته حول تأثير الحركات البسيطة ودورها فى تحديد معالم منطقة ما. ومن بين الأعمال الأخرى المعروضة "فلك / نظير"، وهو عمل فنى أشبه بسلطانية / جرس، ويأتى مصنوعاً من البرونز المسبوك ومستوحىً من شغف جونى باحتماليّات الأشكال واللجوء إلى تخييب الآمال عن طريق مخالفة التوقعات. إذ يقدم هذا العمل الأخير تصوراً مختلفاً وبسيطاً يتمثّل فى سطحٍ منحنٍ تنجذب إليه أنظار الحاضرين، علماً بأنه ليس بسلطانية أو بجرس.

من ضمن أعمال المعرض - 1

وقال الفنان جونى فارو، فى بيان صحفى صادر عن رواق الفن: إننا بحاجة إلى الضوء عندما نتطلع على الأحداث بشكل عام، ولكن التمعن فى الفضاء واستكشاف مضامينه يستلزم معدات وأدوات معينة لرصد الأطياف الكهرومغناطيسية التى لا يمكن استشعارها بشكل مباشر.

وأضاف جونى فارو: وهذا بالنسبة لى بمثابة الشِعر بل وهو أيضاً دافع لمواصلة ممارساتى الفنية، وإننى أعمل انطلاقاً من حدود معرفتى بالأشياء وأواظب على ذلك، حيث أستخدمُ المواد وأُضفى عليها لمسة سحرية. وانطلاقاً من هذه المعرفة، تتحول الأشياء إلى قطع حيّة وتنشأ روابط جديدة مما يشكل موجات جديدة من الترددات الملموسة، وحينها استشعر بالخفقان الذى يقف وراء تلك النظرة التى تسعى جاهدةً إلى الإلمام بكل شىء".

ويأتى اسم المعرض من قصيدة الشاعر كينيث كوك بعنوان "الازدواجية"

هذه المجرة التي - المجرة، يا لها من كلمة رائعة،

نستشعر فيها إحساساً بالمساحات الشاسعة.

الفنان جونى فارو

جونى فارو يُعد فناناً متعدد المواهب، حيث يعمل بشكل أساسى على المنحوتات المسبوكة وأعمال الطباعة وإنتاج المقطوعات الصوتية وفن الانتقال. وتنبثق أفكار أعماله من الأبحاث التى تتناول المراحل الوسطية: بدءاً من الروايات التاريخية المكثّفة مروراً بالقصص الخرافية المعروفة ووصولاً إلى السجلات بعيدة المدى حول الأطياف الكهرومغناطيسية.

من ضمن أعمال المعرض - 2

تأثر جونى بالمشهد الموسيقى الذى كان سائداً خلال فترة التسعينيات فى منطقة الجانب الشرقى السفلى بمدينة نيويورك، حيث تطرح أعماله تساؤلات حول طريقة سرد الخبرات وهذا ما يحدث تقريباً مع كل مشروع فنى له معتمداً فى ذلك على اكتساب مجموعة جديدة من المهارات بغية إحداث الاضطراب فى توقعات المشاهدين وتوقعاته كذلك كفنان.

وبالنسبة لجونى، تتسم هذه الممارسات الفنية بالطابع السياسى والميتافيزيقى، وقد عُرضت أعماله فى عدة مدن فى الولايات المتحدة من بينها نيويورك وشيكاغو وسان فرانسيسكو، وأيضاً فى السويد والمملكة المتحدة والكويت، كما استضافت الإمارات معرضين فرديين لأعماله.

وخلال الفترة من 2011 وحتى 2016، قدم جونى برنامج "The Distract and Disable" والذى كان يُذاع على القناة WGXC 90.7 FM فى مدينة هدسون بنيويورك. وطرحت مقطوعاته الموسيقية والصوتية كل من شركة Hello CD و free103point9 وMust Die Records.

ويحمل جونى درجة الماجستير فى الموسيقى، كما أنه حاصل على درجة ماجستير الفنون الجميلة تخصص فن الاستوديو من "معهد الفن فى شيكاغو"، وهو حالياً محاضر فى مجال الفنون المرئية والوسائط التفاعلية لدى جامعة نيويورك أبوظبي.

 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة