خالد صلاح
}

محمد سمير

الوطنية لا تشيخ!

الثلاثاء، 06 مارس 2018 07:00 ص

إضافة تعليق
تشرفت فى نهاية الأسبوع الماضى بتلبية دعوة مؤسسة 57357 التى نفخر بها جميعاً لحضور فعاليات أمسية «يوم فى حب الوطن» الذى استضافة مسرح «الدوار الثقافى» للمؤسسة، الذى أصبح واحداً من أرقى الملتقيات الثقافية والفنية بالقاهرة، وذلك بحضور مميز ورائع شكل لوحة ولا أجمل من جميع الأطياف والأعمار لبلادنا الجميلة، وعلى الرغم من تنوع وتميز جميع فقرات هذه الأمسية الساحرة، فإنه قد بهرنى بشدة الأداء المبدع للفنان القدير «سمير الإسكندرانى»، فما زال ما شاء الله رغم تقدم عمره يقدم لنا إبداعاته بنفس الروح الوثابة والحماس الوطنى المتفرد الذى كان عليه عندما كانت تستضيفه الكلية الحربية لنستمتع بفنه الجميل عندما كنا ما زلنا طلبة فى منتصف الثمانينيات، ليثبت لنا بقوة حنجرته الذهبية وأدائه المذهل أن الوطنية لا يمكن أن تشيخ.
 
أدعو الله، جل وعلا، أن يديم على فناننا العظيم الصحة والعافية، وأرجو أن يتبنى مجموعة واعدة من شباب المطربين لإكسابهم ما يتمتع به من أداء فذ ممزوج بالوطنية الخالصة، لكى نستعيد تواصل الأجيال التى تتمتع بالموهبة والوطنية فى أن واحد.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة