خالد صلاح
}

عصام شلتوت

السعيد.. وقواعد اللعبة.. مع الأهلى أفضل جداً

الثلاثاء، 06 مارس 2018 06:12 م

إضافة تعليق
تخيل إنك داخل على مرحلة امتحانات وإنك تلميذ شاطر كمان.. ولكن!
 
واحد.. هل تحب أن تصلك الأسئلة مبكرا بعيدا عن الفساد يعنى لا بالشراء، ولا التسريب المتعمد!
اثنين.. هل تحب أن يحصر لك المعلمون الجزء، والأجزاء التى سيأتى الامتحان منها! 
 
ثلاثة.. هل تحب أن تعتمد على نفسك وتغامر، وتضع أمام عينيك بالإضافة للإجابات فكرة تحليل مضمون للامتحان كمغامرة.. مثلا!
أربعة.. هل تحب أن تكون تقليديا.. وتجاوب الإجابات النموذجية! لتؤكد أنك حافظ ومش مهم تكون فاهم!
● ياحضرات.. كل هذه الاستفسارات سببها الموقف الحالى لنجم الأهلى عبد الله السعيد- وحده- لأن حكاية أحمد فتحى مختلفة شوية!
بداية.. السعيد لن يوقع للزمالك ولن يلعب فى مصر لغير الأهلى والمنتخب بالطبع.
إذن لماذا يتأخر توقيع السعيد أو حتى إعلانه عن موقفه!
 
ببساطة.. السعيد يعى تماما أن أمامه موسمين أو ثلاثة فى أقصى تقدير يمكنه استثمار اسمه وجهده خلالها.. ماشى!
● ياحضرات.. هنا تكمن المعادلة الصعبة!
 
السعيد.. يريد حب جماهير الأهلى وملايين الاحتراف خارجه!
طيب.. هل تعرفون لماذا لا يوقع السعيد!
الأهلى لن يقدم للسعيد ولا غيره عرضا خاصا!
أيضا.. الأهلى لن يدفع فى تجديد لنجم 70مليون جنيه نعم سبعين مليون جنيه مصرى!
● ياحضرات.. لا السعيد.. ولاغيره، الآن الأهلى المنظومة.. يأخذ الأمور على أنها جملة.. باكدج أو عرض واحد!
الأهلى.. يقدم لنجومه الكبار فئة «A» مقابلا موحدا، وفئة «B» كذلك.. إلخ إلخ، إذن وهو المطلوب البقاء فى الأهلى يعنى ميزات مادية واستكمال المشوار نجاح وضمانة الاستمرار ضمن منظومة، أو على الأقل وضع شعارها على«الصدر».. وهو يساوى الكثير حين يطلب النجم التحول إلى العمل بعد اللعب.
● ياحضرات.. السعيد لديه العرض الأكبر ماليا.. من ناحية الخليج وتركيا، ولكنه يفكر، ويفكر ويفكر.. لأنه لا يحمل وغيره من  نجوم مصر جينات الاحتراف الكامل!
 
100 مليون جنيه حصيلة لا بأس بها خلال موسمين.. ولكن! الأهلى عرض المبلغ الذى يدفع لشريحة «A» ثم 6 شهور إعارة مجانية خارجية، ثم عدم احتساب مرات اللعب لقبض كامل الحقوق كلها فوائد.. فقط تحتاج قرار عبد الله.
● ياحضرات.. عبد الله السعيد وبنظرية الكابتن كورومبو.. عليه أن يعتمد عقد الأهلى لاستكمال مسيرته، أو أن يغامر ويقبل بالعرض الكبير ماليا فقط، بس يعلن أن الحاجة المالية هى الدافع ماشى!
 
إنما على مايبدو أن عبد الله لا يجد صوتا يحمل 100 ٪ من ثقته، فهو يخشى السماح لوكيله حيث العرض الكبير ماليا فقط، خشية مابعد العودة من الاحتراف لخارج المستطيل.
 
أيضا.. يخشى التجرية الأهلاوية برغم أنها ناجحة مع كل من سبقوه100٪ حتى لا يسمع صوتا من داخله أوحوله من أسرته عند رفضه لعدة ملايين!
● ياحضرات.. أما فتحى فهو نموذج للنجم الذى يجب أن ينهى الأمر فورا ويبقى فى الأهلى حيث قدم النادى له الكثير - قولا واحدا وهو كما قدم.. نعم لكن عليه أن يبحث لنفسه عن دور فيما بعد اللعب!
دى كل الحكاية.. قواعد اللعبة مع الأهلى أفضل جدا يا كباتن، أو احتراف كامل بكل ما تحمله الكلمة!.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة