خالد صلاح
}

صور.. فتاة تقطع مسافة 150 كيلو سيرًا على الأقدام وتبدأ رحلتها من "أم القرى"

الأربعاء، 14 مارس 2018 02:30 ص
صور.. فتاة تقطع مسافة 150 كيلو سيرًا على الأقدام وتبدأ رحلتها من "أم القرى" ميادة الشهاوى خلال رحلتها
كتبت ريهام عبد الله
إضافة تعليق

"ميادة الشهاوى" فتاة مصرية شابة، تبلغ من العمر 27 عامًا، تمتلك من الجرأة والشجاعة ما يكفى لتتميز عن غيرها من أقرانها، وكسر الحواجز النفسية الخاصة بأن البنت كائن ضعيف دائمًا ما تحتاج أن يقف أحد فى ظهرها، وأثبتت أن الفتاة المصرية قوية وجريئة ويمكنها كسر التابوهات وإنجاز وتحقيق أحلامها إن هى فقط أرادت ذلك.

 

ميادة بالمحلة الكبرى
ميادة بالمحلة الكبرى

 

"ميادة"، المنتمية للحركة الكشفية منذ عام 2012 أثناء دراستها بالكلية، خاضت تجربة قد يصعق البعض لسماعها، متمثلة فى سيرها 150 كيلو على الأقدام، متنقلة ما بين 5 مدن بمفردها، ودون وجود أحد لتكون أول بنت مصرية فى تاريخ الحركة الكشفية فى تاريخ الحركة الإرشادية تنفذ خط سير يتعدى 150 كيلو سيرًا على الأقدام، وتحقق رحلة سارت فيها 151 كيلو و35 متر تحديدًا.

ميادة الشهاوى في رحلتها
ميادة الشهاوى في رحلتها

 

الرحالة المصرية، تقول لـ"اليوم السابع"، أن شارة الرحالة، هى إحدى شارات الهواية فى النشاط الكشفى، وهو عمل تطوعى يكسب الفرد مهارات متعددة، مشيرة إلى أنه للحصول على الشارة يجب القيام برحلة سيراً على الأقدام لمسافة 150 كم خارج المدينة دفعة واحدة أو على مراحل، مؤكدة أن الشارة فقط لمن هم أقل من 24 سنة، إلا أن قيامها بالرحلة على طريقة الكشافة كان غرضه الفائدة الشخصية والمتعة النفسية والتعرف على معالم الوطن وتأمل جمال الطبيعة.

ميادة الشهاوى خلال رحلتها
ميادة الشهاوى خلال رحلتها

 

وعن الصعوبات التى واجهتها، تحكى ميادة، أن من قابلتهم فى طريقها من المصريين، رحبوا بها، كما عرضوا عليها المساعدة، قائلة: "المصريين معدنهم طيب أوى بس الدنيا اللى قاسية شوية، أنا مخفتش وأنا ماشية أبدًا لأنى دايمًا عندى إيمان بأن محدش فينا بيخاف وسط أهله".

 

وأضافت: "كلنا بنواجه صعوبات بشكل أو بآخر كل يوم وكل دقيقة من حياتنا بس الأهم من كدا واجهناها أو هنواجهها إزاى، والصعوبة الوحيدة فى خط سيرى هى ألم قدميى ليس إلا".

 

وتقول خريجة كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة، والتى تجهز حاليًا لعمل ماجستير فى لوجيستيات السياحة بجامعة الإسكندرية، أن مغامرتها، استمرت 5 أيام، وسارت خلالها فى 5 مدن بداية من  كفر الشيخ، المحلة الكبرى، المنصورة، بلقاس، وحتى جمصة"، وكانت تزور كافة الأماكن الأثرية ومعالم كل مدينة تزورها.

 

وعن المواقف اللطيفة التى أسعدتها خلال مغامرتها الصغيرة، تقول ميادة: "وأنا فى الدير بتاع القديسة دميانة أهل الدير كانوا رافضين أن حد يفتشنى نظرًا لأنى كنت لابسة زى كشفى وطبعًا عرضوا عليا أكل أو مشروبات وأخدت من هناك هدية جميلة جدًا قلادة فيها العائلة المقدسة".

 

أيقونة العائلة المقدسة
أيقونة العائلة المقدسة

 

دير القديسة دميانة
دير القديسة دميانة

 

وتابعت: "الفلاحين على طريق كفر الشيخ - المحلة ناس طيبين أوى وناس منهم كتير عزمت عليا بالأكل والمياه، وناس كمان قالتلى لو مش معاكى فلوس متتكسفيش طبعًا بردو شكرتهم وفهمتهم أنا بأمشى ليه".

ميادة بالمحلة الكبرى
ميادة بالمحلة الكبرى

 

وأضافت ميادة: "هدفى نشر رسالتى اللى أنا مؤمنة بيها وهى أن الكشافة لعبة لا تقل أهمية عن أى لعبة تانية، لأنها بتنمى القدرات والمهارات البدنية والصحية، بتكسب الفرد مهارات القيادة والعمل الجماعى، بتنمى السلوك القويم وبتكسب الفرد القيم الدينية وبتزرع فى الولد أو البنت حب الوطن"، متابعة: "مفيش حاجة اسمها مستحيل عافر وحقق حلمك ممكن تكون أنت طاقة الأمل اللى بتشجع ناس تانية ومتقللش من نفسك أبدًا".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة