خالد صلاح
}

أميتاب باتشان يتعرض للإغماء فى موقع تصوير Thugs of Hindostan.. النجم فى رسالة مؤثرة: نحتاج للعمل الشاق من أجل العيش ورغم الصراع والعرق قد لا ننجح.. والأطباء يطلبون منه الراحة ونظاما غذائيا حفاظا على صحته

الثلاثاء، 13 مارس 2018 04:12 م
أميتاب باتشان يتعرض للإغماء فى موقع تصوير Thugs of Hindostan.. النجم فى رسالة مؤثرة: نحتاج للعمل الشاق من أجل العيش ورغم الصراع والعرق قد لا ننجح.. والأطباء يطلبون منه الراحة ونظاما غذائيا حفاظا على صحته أميتاب باتشان
شيماء عبد المنعم
إضافة تعليق

تعرض النجم العالمي أميتاب باتشان، لحالة من الإعياء الشديد والإجهاد والإغماء، أثناء تصويره مشاهد فيلمه الجديد   Thugs of Hindostan ، فى مدينة جودبور.

 

ووفقًا لـ ،cnnفإن النجم العالمى أميتاب باتشان الذى يبلغ من العمر 75 عاما، قال إن أداء الدور الذى تطلب مكياجا كثيفا وأزياء ثقيلة وكثيرة، تصبب فى إرهاقه وحدوث حالة الإعياء التى أدت إلى الإغماء.

 

وشعر أميتاب باتشان بألم في كتفه وحالة إعياء بعد مشهد قوى تبادل فيه إطلاق النار أثناء التصوير، وطلب منه الأطباء اتباع نظام غذائي متكامل للحفاظ على مستوى الطاقة في جسمه، وكذلك الراحة.

وكان نجم بوليوود قد كشف في العام الماضي عن مرضه وشعوره بالألم شديد في الرقبة والكتف نتيجة لإصابات سابقة بسبب الأعمال المثيرة فى أفلامه خلال فترة السبعينيات والثمانينيات.

ويبدو أن أميتاب يعانى من التعب والإرهاق منذ فترة، حيث كان قد كتب على المدونة الخاصة به العديد من الكلمات المؤثرة منها: "بعض الناس يحتاجون إلى العمل من أجل لقمة العيش.. ورغم قسوة العمل الجاد إلا أنه لا يمكن تحقق أي شيء بدونه.. فهناك صراع وخيبة أمل وألم وعرق ودموع .. نتوقع أن كل شىء سينجح بعد هذا المجهود.. أحيانًا يحدث ذلك ولكن في معظم الأحيان لا يحدث".. واختتم ساخرا: "غدا سيتأتى مجموعة من الأطباء للعبث في جسدي لكي يكتشفوا ماذا حدث به".

reqfr
df

 

 

وأميتاب باتشان متواجد في جودبور منذ 7 أيام لتصوير أحداث الفيلم هناك، وقصة هذا الفيلم المأخوذ عن الرواية الشهيرة "اعترافات السفاح" للكاتب "فيلب ميدوز تايلور" تدور حول الإمبراطورية الخاصة بالبلطجية الذين كانوا يقومون بسرقة المسافرين من الأغنياء في الهند في عام 1830.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة