د. وليد نادى يكتب : أعمار أصحاب متلازمة داون وكلمة لابد منها

الأحد، 11 مارس 2018 12:00 ص
د. وليد نادى يكتب : أعمار أصحاب متلازمة داون وكلمة لابد منها مصاب متلازمة داون أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد متلازمة داون من أولى الحالات التى عرفت من حالات الإعاقة الذهنية ، وقد تم ذلك على يد الطبيب البريطانى جون لانجدون داون المكتشف الأول لهذه المتلازمة عام 1866م وكان هذا عندما لاحظ أن مجموعة من الأطفال يشبه بعضهم بعضاً فى ملامح الوجه وخصوصاً فى العين التى تمتد إلى أعلى ، والتى تشبه العرق الأصفر ؛ فأطلق عليها اسم المنغوليين Mongolism نسبة إلى جمهورية منغوليا ، ومع الوقت تم اكتشاف أن هذه المتلازمة تصيب كل شعوب العالم وليس لها علاقة بعرق أو جنس أو نوع أو طبقة اجتماعية وإنها ناتجة عن خلل فى الكروموسومات ويتمتع اصحابها بكرموسوم زائد. وفى عام 1965م منعت منظمة الصحة العالمية إستخدام مصطلح "البله المنغولى" لوصف المتلازمة وعرفت بعدها بمتلازمة داون Down Syndrome نسبة إلى الطبيب البريطانى مكتشفها . حالات متلازمة داون من أكثر الحالات سهولة فى التعرف عليها منذ الولادة نظراً لخصائصها البدنية المميزة حيث يعمل الكرموسوم الزائد على وجود علامات بدنية مميزة حيث يشبه هؤلاء الأطفال بعضهم البعض فى المظهر ،إلى جانب أن لهذه الحالات مجموعة من المشكلات الصحية التى تميزهم مثل مشكلات القلب والجهاز التنفسى وغيرها .

 ومن الصفات الاجتماعية المميزة لهذه الحالات الوداعة والإقبال على الناس ومصافحة من يقابلونه والميل للمحاكاه والتقليد وحب الموسيقى، كما أنهم لا يحملون ضغائن ولا أحقاداً ولا كراهية لأحد . وهناك العديد من الغموض والمعتقدات الخائطة حول هذه المتلازمة ومنها أعمار أصحابها ، وقد أثيرت مؤخراً العديد من التساؤلات حول هذا الموضوع ؛ خاصة بعد وفاة بعض الشباب المصابين بها . وفى هذا الشأن نريد التوضيح أنه لايوجد شىء يقينى ولكن تبين جلياً خطأ المعلومات التى ترى أن أصحاب متلازمة داون يموتون فى أعمار صغيرة ؛إذا أصبح الأشخاص الداون الان يعيشون لفترة أطول مما كان يتوقع سابقاً .وأرى أن تطور العناية الطبية والدعم النفسىى والأسرى  والاجتماعى لعب دوراً كبيراً فى ذلك ، بالإضافة إلى حكمة المولى عز وجل فى ذلك . وطبقاً للدراسات العالمية الحديثة فقد تزايدت أعمارهم الان إلى سن 60 سنة أو أكثر فى حين كانت هذه النسبة 25 سنة فى الثمانينيات من هذا القرن ، وفى عام 2008م رحل بيرت هولبروك بعد أن أتم 83 عاماً ودخل بذلك موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر معمر داون . وفى النهاية أهمس فى أذن كل أب وأم لديهم ملاك من ملائكة الداون ،ألا يشغلوا بالهم بالمستقبل وأن يركزوا فقط على العناية والإهتمام والتأهيل له ويتذكروا دائما أن الأعمار بيد الله .

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة