خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس السكة الحديد: ننتظر انتهاء تحقيقات النيابة بحادث تصادم قطارى البحيرة لتحديد المسئول ومحاسبته.. سيد سالم: لا نستطيع التكهن بالأسباب قبل انتهاء التحقيقات.. والهيئة تطلب السجل الوظيفى لسائقى القطارين والمراقب

الخميس، 01 مارس 2018 07:30 م
رئيس السكة الحديد: ننتظر انتهاء تحقيقات النيابة بحادث تصادم قطارى البحيرة لتحديد المسئول ومحاسبته.. سيد سالم: لا نستطيع التكهن بالأسباب قبل انتهاء التحقيقات.. والهيئة تطلب السجل الوظيفى لسائقى القطارين والمراقب المهندس سيد سالم رئيس هيئة السكة الحديد
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المهندس سيد سالم، رئيس هيئة السكة الحديد، أن الهيئة تنتظر انتهاء تحقيقات النيابة العامة فى حادث تصادم قطارى البحيرة لتحديد الأسباب التى أدت إلى الحادث والمسئول عنها من أجل محاسبته، مستطردا: "لا نستطيع التكهن حاليا بالأسباب التى أدت إلى الحادث.. الموضوع بالكامل أمام النيابة العامة وهى التى ستحدد الأسباب التى أدت للحادث".

لجنة سباعية مشكلة من النائب العام تتولى التحقيق فى أسباب الحادث

وقال رئيس هيئة السكة الحديد فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هناك لجنة سباعية مشكلة من النائب العام تتولى التحقيق فى أسباب الحادث وملابساته، ولا يمكن لأى مسئول بالهيئة التعليق على عملها أو ما تقوم به هذه اللجنة الفنية، متابعا: "نحن على نعلق على عملها.. وننتظر ما سوف تسفر عنه تحقيقاتها وتحديد المسئول من أجل محاسبته".

وأوضح رئيس هيئة السكة الحديد أنه لم يتخذ أى إجراء عقابى ضد أى مسئول أو عامل بالهيئة لحين انتهاء التحقيقات ومعرفة المسئول الفعلى عن الحادث ملابساته لمحاسبته، قائلا: "لا يمكن إلقاء المسئولية على أى مسئول أو عاملا قبل انتهاء التحقيقات التى ستكشف الأسباب والمسئول الفعلى عنها.. نحن من جانبا بالإضافة إلى تحقيقات النيابة سنضع مجموعة من التوصيات لتجنب لتكرار مثل هذا الحادث".

الانتهاء من رفع أثار الحادث بالكامل وسحب العربات المتضررة

وأضاف رئيس هيئة السكة الحديد أنه تم الإنتهاء من رفع أثار الحادث بالكامل وسحب العربات المتضررة من وراء الحادث، كما أنه تم تجيهز السكة اختبارها واستئناف حركة القطارات على خط القاهرة ـ ايتاى البارود بكامل طاقتها فى وقت مبكر من صباح اليوم، وأن حركة القطارات على كافة خطوط الهيئة تعمل حاليا بانتظام وبشكل طبيعى؟.

 

فحص السجل الوظيفى وتقارير التقييم السنوية لسائقى القطارين المتصادمين

على جانب آخر كشف مصادر بالسكة الحديد لـ"اليوم السابع" أن قطاع الموارد البشرية طلب السجل الوظيفى وتقارير التقييم السنوية لسائقى القطارين المتصادمين واثنين من مراقبى الحركة اللذين أحدهما كان متواجد فى برج محطة أبو الخاوى قبل التصادم ورئيسه المباشر فى العمل، لمعرفة أن كانوا ملتزمين فى عملهم أو تعرضوا لجزاءات وظيفية أو معتادين الإخلال بعملهم أم لا.

 

وأضافت المصادر أن التحقيقات الأولية التى أجرتها اللجنة الفنية الداخلية المشكلة من الدكتور هشام عرفات وزير النقل برئاسة المهندس محمد عامر نائب رئيس الهيئة قطاع الموارد البشرية أن خطأ فى "التحويلة" سبب فى الحادث وتصادم قطار الركاب رقم 678 القادم من ايتاى البارود إلى القاهرة والمكون من ٥ عربات بقطار البضائع الذى كان مخزن على رصيف محطة أبو الخاوى بمركز كوم حمادة بالبحيرة.

 تحقيقات مع مسئولى قطاع البنية الأساسية

ولفت المصادر إلى أن المسئولية عن الحادث تنحصر بين مراقب برج محطة أبو الخاوى الذى كان متواجد أثناء الحادث والمتحفظ عليه حاليا من قبل النيابة العامة أو مشكلة فنية تتعلق بالصيانة لـ"السكة"، وأن النيابة العامة تجرى حاليا تحقيقات مع مسئولى قطاع البنية الأساسية بهيئة السكة الحديد ورئيسه المهندس خالد فاروق باعتباره المسئول الأول عن حادث التصادم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة