خالد صلاح

كتالوج التعامل مع جواز الصالونات.. خبيرة علاقات هتقولك 5 حاجات تساعدك

الجمعة، 09 فبراير 2018 07:00 م
كتالوج التعامل مع جواز الصالونات.. خبيرة علاقات هتقولك 5 حاجات تساعدك صورة أرشيفية
كتبت إسراء عبد القادر
إضافة تعليق

تختلف كثير من الفتيات فى آرائهن حول قبول الزواج عن حب أم صالونات كما يطلق البعض عليه، فإما أن يكون الارتباط أو الزواج بعد قصة حب كبيرة، أو يكون فقط عن طريق التعارف والمقابلة واقتناع كلا الطرفين ببعضهما البعض، لكن وسط كل ذلك الاختلاف، وإتاحة الفرص بمختلف أشكالها للتعارف بين الطرفين، إلا أن زواج الصالونات مازال موجودًا وتتم زيجات عديدة عن طريقه.

 

فالأمر لا يحتاج سوى لشخص متعدد العلاقات يقوم بإرشاد العريس أو العروسة عن وجود شخص مناسب له، ومن ثم يتم تحديد موعد للمقابلة والتحدث لبعض الوقت، وتتوالى الخطوات.

 

اللقاء الاول
اللقاء الأول

 

تتفق الكثيرات مع تلك الطريقة أو تختلف، لكنها طريقة متواجدة، وتتم زيجات عديدة عن طريقها، فبحسب ما تقول خبيرة العلاقات الأسرية "أميرة كامل" لـ"اليوم السابع" إن زواج الصالونات عاد وبقوة فى السنوات الأخيرة، بالرغم من اختلاف طرق التعارف عن السنوات الماضية، مضيفة أن الأمر لا يستدعى القلق مثلما تفكر الكثير من الفتيات، بل يمكن التعارف المناسب فيه عن طريق أخذ بعض الجوانب فى الاعتبار.

 

فتعرفى فى السطور التالية على 5 نصائح يمكنك الاستعانة بها للتعامل مع زواج الصالونات

 

المقابلة الأولى

عند المقابلة الأولى احرصى على الظهور بطبيعتك، تجنبى التوتر، تحدثى بهدوء، قيمى الأمور بوضوح وفقًا لذوقك الخاص، وعبرى عن حقيقة شخصيتك، استمعى أكثر مما تتحدثين، حتى تكونى رأيا شبه كامل وصحيح عن الطرف الآخر.

 

صورة أرشيفية
 

 

الطرف الآخر

لا تصدرى أحكامًا مسبقة على الطرف الآخر وفقًا لبعض من الصفات التى تقال لكِ عنه، بل احرصى على تكوين آرائك عنه عما تريه وتسمعيه منه، ولا تتركِ شيًا أو جانب من الجوانب دون التحدث فيها.

 

 

ترتيب الأولويات

عليكِ ترتيب أفكارك جيدًا قبل اللقاء الأول، وكأنكِ ترسمين خريطة، أو صورة مبدئية لشريك حياتك، وهو ما يوفر عليكِ الكثير من الحيرة، حيث بتلك الخطوة تتمكنين من معرفة ما إذا كان الطرف الآخر شخص مناسب لكِ أم بعيد عما وضعتيه من نقاط.

 

الانطباع العام

بعد الانتهاء من اللقاء الأول لا تتسرع فى إصدار الانطباع العام، أو تكوين صورة كاملة، وفكرى جيدًا، بالإضافة لإمكانية طلب مقابلة ثانية للتحدث فى بعض الجوانب التى لم تتمكنِ من تحديد موقفك منها، وبصورة عامة ترى خبيرة العلاقات أن الهدوء والتفكير الجيد والتعامل مع الموقف يوفر الكثير من الحيرة على الطرفين.

 

 

القرار

لا تتخذى القرار بالموافقة أو الرفض إلا بعد فترة لا تقل عن 15 يوما، وهى الفترة التى يمكنك فيها تقييم الأمور بطريقة صحيحة، ومعرفة ما إذا كانت الآراء التى كونتيها عن الطرف الآخر صحيحة، أم خاطئة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة