خالد صلاح

المواد السامة لدخان السجائر تستمر آثارها للأبد بالمناطق المغلقة

الجمعة، 09 فبراير 2018 05:00 م
المواد السامة لدخان السجائر تستمر آثارها للأبد بالمناطق المغلقة التدخين فى الاماكن المغلقة-أرشيفية


كتب بيتر إبراهيم
إضافة تعليق

بعد شهور من إزالة دخان السجائر، تبقى مخلفاته السامة على أسطح المعاطف في المناطق المغلقة مثل الكازينوهات والكافيهات.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وجد الباحثون من جامعة ولاية "سان دييجو" الأمريكية أن التدخين الكثيف في الكازينوهات تسبب في بناء ضخم من بقايا المخلفات السامة على الجدران والأثاث، والسجاد.

ووجد الباحثون بعد حظر التدخين في كازينو شمال كاليفورنيا، أنه حتى بعد ستة أشهر، ظلت بقايا دخان التبغ السام فى الجدران والسجاد والأثاث وكل شىء.

وأشار الباحثون إلى أن معظم الأماكن العامة في الولايات المتحدة لديها الآن قوانين ضد التدخين في الداخل من أجل حماية الصحة العامة.

وقد ارتبط الدخان السلبي بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك الحالات التي أصيبت بسرطان الرئة غير قابل للتفسير.

وأكد الباحثون أن هذه المخلفات الناتجة عن التدخين أصبحت جزءا لا يتجزأ من الألياف الموجودة بالغرفة أو الغبار مثل الدخان المرئي أو حتى الرائحة الباقية.وأضاف الباحثون أن السموم قد تخلط مع المواد الكيميائية الأخرى في الهواء لتصبح مسرطنة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة