خالد صلاح

وزير التربية والتعليم: عدد مدارس محافظة الشرقية 10 أضعاف سنغافورة

الثلاثاء، 06 فبراير 2018 02:57 م
وزير التربية والتعليم: عدد مدارس محافظة الشرقية 10 أضعاف سنغافورة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني
الشرقية- فتحية الديب
إضافة تعليق

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني، أن محافظة الشرقية، بها عدد 4306 مدرسة، وهذا العدد يعادل 10 أضعاف مدارس سنغافورة، وأن الفكر والمناهج التعليمية والنظري والعلمي والتكنولوجية بالطريقة المناسبة والسلوكيات متوفرة في مؤسسة السويدي للتعليم المزدوج، ورجال السويدى هم شركاء في تطوير التعليم الفني في مصر.
 
وتابع الوزير خلال افتتاح أكاديمية السويدى للتعليم المزدوج، أن قطاع التعليم الفني يحتاج إلي مؤسسات سويدي جديدة في كافة القطاعات، ولابد أن تكون منارة لمشروعات مستقبلية، لتخريج جيل جديد في مجال العمل بقطاع الكهرباء، وأن الدولة استثمرت أكثر من مليون جنيه في مجال الكهرباء.
 
ودعا الوزير رجال الصناعة في مصر، إلى الالتفاف لتطوير التعليم الفني، من أجل التصدير للخارج، وأن تكون باكورة تعاون جديد.
 
وتحدث المهندس أحمد السويدي، رجل الأعمال ومؤسس إكاديمية التربية والتعليم، أن المؤسسة تتقدم بشكل متميز بفضل القيادة والموظفين بالشركة، حتي أصبح لدينا أهداف عالمية، وعلي مستوي مصر لدينا موضوع العمالة، و هي الشيء المؤثر في السوق المصرية، وهدفنا إنشاء مدارس صناعية لزيادة التصدير وكل شركة في مصر لها دور مجتمعي، لابد أن يكون لها دور في التعليم، وأثني علي جهود شركة الكهرباء.
 
ومن جانبه قال اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، إن محافطة الشرقية بها 4306 مدرسة، وإن الإهتمام بالتعليم الفني يخرج عمال متميزين، وأن التعليم بمؤسسة السويدى، مختلف بشكل يصب في مصلحة الدولة، وأن مدينة العاشر تجاوز عدد المصانع بها 2600 مصنع، وأن تكرار نموذج مؤسسة السويدي، يزيد عجلة الإنتاج في العاشر من رمضان، فضلا عن توفير فرص عمال.
 
وكان الوزير قد افتتح اليوم، إكاديمية السويدي للتعليم المزدوج، وأكاديمية السويدي، هي مدرسة فنية للتعليم والتدريب المزدوج للمرحلة الثانوية بنظام الثلاث سنوات، وبدأت أكاديمية السويدي للتعليم الفني عام 2011 كمدرسة فنية عقب توقيع مبادرة بين "السويدي إلكتريك" ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وتهدف المبادرة إلي تطوير التعليم الفني التدريب، من أجل الحصول علي علاقة أفضل بين المدرسة الفنية وبنية العمل الإحترافي، وذلك بتوفير برنامج تعليمي متميز يركز علي تدريب، وتطوير مهارات الطلاب من خلال بيئة عمل حقيقية.
 
كما سعي"السويدي إليكتريك"، إلي تعميم النموذج في السوق المحلية، ومن ثم المنطقة بأكملها، وذلك تحت إسم " أكاديمية السويدي للتعليم الفني" عام 2016، وتعمل علي الربط بين احتياجات الصناعة والمناهج التعليمية، بما يخدم الاقتصاد القومي، ويتم ذلك باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية في التعليم لتحويل التعليم الفني إلي شيئ ممتع.
 
والتعليم والتدريب بأكاديمية السويدي للتعليم الفني، مبني علي منحة دراسية كاملة، يحصل الدارسون من خلالها علي الزي الموحد والمادة العلمية، ووجبات إفطار وغداء وأجهزة التعليم الإلكترونية، ووسائل الإنتقال والتدريب العلمي خلال فترة الدراسة، التي تستمر 3 سنوات، وأول دفعت تخرجت سنة 2014 تم تعين 80% من إجمالي الخرجين بالمصانع، ويتقاضي الطالب شهريا من الإكاديمية 300 جنيه، كما أن رواتب معلمي السويدي تفوق مرتبات المعلمين بالمدارس الأخري.
 
 
 
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة