خالد صلاح

س & ج.. كل ما تريد معرفته عن تنظيم "الرايات البيضاء" فى العراق.. متى ظهر التنظيم الإجرامى.. من يقوده؟.. كم يبلغ عدد منتسبيه؟ أين يتمركز عناصره ؟.. وما هى تحركات الجيش العراقى لمواجهة خطره؟

الثلاثاء، 06 فبراير 2018 01:02 م
س & ج.. كل ما تريد معرفته عن تنظيم "الرايات البيضاء" فى العراق.. متى ظهر التنظيم الإجرامى.. من يقوده؟.. كم يبلغ عدد منتسبيه؟ أين يتمركز عناصره ؟.. وما هى تحركات الجيش العراقى لمواجهة خطره؟ تنظيم الرايات البيضاء والجيش العراقى
كتب - أحمد جمعة
إضافة تعليق

ظهر تنظيم إرهابى جديد فى الأراضى العراقية لا يختلف كثيرا عن تنظيم داعش الإرهابى، ويتواجد عناصر التنظيم الجديد فى شمال العراق وتحديدا جنوب شرق كركوك.

 

وتبقى المعلومات المتوفرة حول تنظيم "الرايات البيضاء" شحيحة ولا يعرف الفكر الإيديولوجى الذى ينتهجه التنظيم الذى يتحرك بكل حرية فى مناطق تواجدهم.

 

تنظيم الرايات البيضاء
تنظيم الرايات البيضاء

 

- متى كان ظهور الرايات البيضاء ؟

الظهور الأول لتنظيم الرايات البيضاء كان منذ شهرين ولا يعرف الجهة التى تدعم التنظيم، ويتخذ التنظيم "الأسد" شعارا له، ويتركز عمل التنظيم فى البداية بعمليات قطع الطرق ليلا وسرقة المواطنين.

 

شعار تنظيم الرايات البيضاء
شعار تنظيم الرايات البيضاء

 

- ما هو تنظيم "الرايات البيضاء" ؟

قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة فى العراق، العميد يحيى رسول، إن الرايات البيضاء هى مجموعة غالبيتها من الخارجين عن القانون ويقطعون الطرق ويهربون السلاح والنفط، ويضم مجموعة من الدواعش الفارين من المعارك العسكرية التى شنها الجيش العراقى على مناطق تمركزهم، وهذه المجموعة تتمركز فى مناطق جنوب شرق كركوك وكل قيادات التنظيم الإرهابى انضمت لهم، ويمتلك الجيش العراقى كافة المعلومات عنهم والأيام القليلة المقبلة سيتم القضاء عليهم.

- كم يبلغ عدد المنتسبين لتنظيم الرايات البيضاء ؟

قال العميد يحيى رسول، إن عدد المنتسبين للتنظيم يبلغ 500 عنصر إجرامى فى تلك المناطق، نافيا وجود أى قيادات بارزة فى التنظيم الوليد.

- هل يشكل تهديد على أمن العراق ؟ وهل يتعامل الجيش العراقى مع تهديد الرايات البيضاء بجدية ؟

أكد العميد يحيى رسول، أن الجيش العراقى يتعامل بجدية ويطارد تلك العناصر الإجرامية، مشيرا إلى أن القطاعات العسكرية للجيش العراقى ستقضى على هؤلاء الإرهابيين مثلما تم القضاء على تنظيم داعش، موضحا أن تنظيم الرايات البيضاء يختلف أيديولوجيا عن تنظيم داعش الإرهابى.

- هل منتسبى "الرايات البيضاء" عرب أم أكراد ؟

هم خارجون عن القانون ويعملون فى تهريب السلاح والنفط ويضم فى صفوفه أكراد ودواعش وعرب، ومنهم عراقيين، وسنقضى عليهم فى الأيام القليلة المقبلة وهى مهمة القطاعات المشتركة من قوات الجيش العراقى.

- من يقود تنظيم الرايات البيضاء ؟

قال بعض المسئولين الأمنيين العراقيين بمحافظة ديالى، إن عناصر هذا التنظيم هم من بقايا عناصر داعش، مؤكدين أن شخصا كان ينشط ضمن تنظيم داعش اسمه "أحمد حكومة" يقود هذه الجماعة المسلحة التى تتحرك فى منطقة جمال حمرين بمحافظة ديالى وبين القرى والبساتين التى كان يسيطر عليها داعش فى المحافظة.

وعقدت قيادات عسكرية عراقية اجتماعات فى مركز محافظة كركوك خلال الساعات القليلة الماضية، وترأس الاجتماع الأمنى نائب قائد العمليات المشتركة العراقية، الفريق الركن عبد الأمير يارالله.

وعقب الاجتماع، أكد يارالله أنه تم الاتفاق مع البيشمركة على إطلاق عملية أمنية بين خطى الدفاع لقوات الأمن الكردية والقوات العراقية، فى محاولة لمنع عودة العناصر الإرهابية إلى المدينة، وكذلك البحث عن "أصحاب الرايات البيضاء" الذين تعالت الأصوات المحذرة من وجودهم خلال الأيام السابقة.

كما اتفق على توزيع محاور العمليات المرتقبة فى محيط طوز وشرق كركوك لملاحقة الرايات البيضاء وعناصر داعش.

يذكر أن إدارة قضاء طوز خرماتو كانت اتهمت فى أوقات سابقة، تنظيم خوبش والرايات البيضاء بمحاولة استهداف القضاء.

- ما هو موقف الأحزاب الكردية من تنظيم الرايات البيضاء ؟

قال القيادى فى حزب الاتحاد الوطنى الكردستانى غياث السورجى، إن من يسمون بأصحاب "الرايات البيضاء" هم بقايا من فلول داعش، كاشفا عن وجود معلومات أمنية تؤكد بأن بقايا الدواعش هؤلاء موجودون بحوض جمال حمرين والمناطق المحيطة بطوز خورماتو جنوب كركوك بعد أن أعادوا تنظيم أنفسهم.

وكثر الحديث عما تسمى "الرايات البيضاء" أواخر العام الماضى، خاصة عقب الأزمة بين بغداد وأربيل على خلفية استفتاء الانفصال سبتمبر الماضى، وإعلان دحر التنظيم من معظم الأراضى العراقية.

وتحدث مسئولون عراقيون رسميا منتصف ديسمبر الماضى، عن نشاط تلك المجموعة، متهمين قوات البيشمركة بالتغاضى عنها.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة