خالد صلاح

بدء فض الأحراز فى إعادة محاكمة أحمد دومة بقضية "أحداث مجلس الوزراء"

الأربعاء، 21 فبراير 2018 04:50 م
بدء فض الأحراز فى إعادة محاكمة أحمد دومة بقضية "أحداث مجلس الوزراء" المستشار محمد شيرين فهمى -أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بدأت منذ قليل، الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الأربعاء، نظر إعادة محاكمة الناشط السياسى أحمد دومة، بقضية "أحداث مجلس الوزراء"، وفى بداية الجلسة قام الخبير الفنى بحلف اليمن القانونية قبل بدء عرض الأحراز. 
 
وعرضت المحكمة الحرز الأول بجلسة اليوم، وهو عبارة عن أسطوانة بداخلها مجلد و4 مقاطع فيديو، وبعرض المقطع الأول، تبين أن مدته 33 ثانية، ويظهر فى الفيديو ميدان التحرير ومسجد عمر مكرم، وظهر فى الفيديو تجمع لعدد كبير من الأشخاص، وعرضت المقطع الثانى بعنوان "أحداث محمد محمود 2" مدته 30 ثانية، وظهر فى الفيديو ميدان التحرير من موضع آخر عما ظهر فى الفيديو الأول، وظهر فى الفيديو مبنى الجامعة الأمريكية.
 
كما عرضت المحكمة الفيديو الثالث من الأسطوانة الأولى، ويحمل عنوان "أحداث محمد محمود 3"، مدته 37 ثانية، وهو تسجيل ظهر فيه عدد كبير من المتظاهرين يتجمعون فى ميدان التحرير، وظهرت فى خلفية الصورة مبنى مجمع التحرير وظهر أحد المتجمهرين وهو يمسك بعصا، كما عرضت المحكمة الفيديو الرابع ويحمل اسم "أحداث محمد محمود 4"، ومدته 31 ثانية، ويظهر ميدان التحرير والعقار الأول والثانى لشارع محمد محمود، وظهور الآلاف من المتظاهرين، وظهر أحد المتظاهرين يمسك زجاجة ويسأله متظاهر آخر عن إذا ما كان داخل الزجاجة بنزين أم ماذا.
 
وفضت المحكمة المظروف الثانى بجلسة اليوم، وبداخله أسطوانة معنونة بـ"أحداث مجلس الوزراء"، بتاريخ 21 ديسمبر 2011، وبداخلها فيديو يحمل اسم "أحداث مجلس الوزراء"، مدته 18 ثانية، وظهر شخصين يجلسان على الأرض وأمامهما عدد كبير من الزجاجات يقومان بتعبئتها، وظهر فى خلفية الصورة أثار اشتعال.
 
كانت محكمة النقض قد ألغت فى أكتوبر الماضى، الحكم الصادر بمعاقبة دومة بالسجن المؤبد فى القضية وقررت بإعادة محاكمته من جديد .
 
تعود أحداث القضية لشهر ديسمبر 2011، عندما اندلعت اشتباكات بين نشطاء سياسيين فى محيط مجلس الوزراء ومجلسى الشعب والشورى، وأسندت النيابة لـ"دومة" وباقى المتهمين تهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف، والتعدى على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمى، والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع فى اقتحام مقر وزارة الداخلية، تمهيدًا لإحراقه.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة