خالد صلاح

قطار إعادة إعمار العراق ينطلق من الكويت.. الشيخ صباح الأحمد يفتتح المؤتمر رسميا غدا بمشاركة مصر.. مساعد وزير الخارجية للشئون العربية: الخطوة تعكس روح التسامح.. ووزير الخارجية الأمريكى يحذر من احتمالات عودة داعش

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 02:42 م
قطار إعادة إعمار العراق ينطلق من الكويت.. الشيخ صباح الأحمد يفتتح المؤتمر رسميا غدا بمشاركة مصر.. مساعد وزير الخارجية للشئون العربية: الخطوة تعكس روح التسامح.. ووزير الخارجية الأمريكى يحذر من احتمالات عودة داعش مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
رسالة الكويت عمرو جاد ـ مصطفى عنبر
إضافة تعليق
4641-4641-رسالة-الكويت---عمرو-جاد---مصطفى-عنبر
 

يفتتح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، غدا الأربعاء، مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق والذى بدأت فعالياته منذ أمس الاثنين وذلك فى مبنى التحرير للمؤتمرات بقصر بيان.

 

ويجدد المؤتمر الذى تستضيفه الكويت خلال الفترة من 12 إلى 14 من فبراير الجارى التأكيد على حرص الكويت فى مسعاها الدائم إلى تحقيق الأمن والاستقرار الدولى والذى بات "مطلبا أساسيا" فى سياستها الخارجية ويعكس جهودها الحثيثة نحو مد جسور التعاون والبناء ودعم الاستقرار والتعايش السلمى فى المنطقة والعالم أجمع.

 

 

ويعد المؤتمر هو الأول من نوعه من ناحية تنوع المشاركين فيه من قبل المجتمع الدولى بجميع قطاعاته الحكومية أو الصناديق السيادية أو الخاصة إضافة إلى مؤسسات المجتمع المدنى الناشطة فى المجال الإغاثى والتنموى ما يمثل انطلاقة تنموية واسعة فى إعادة إعمار العراق وتحقيق المشاركة الفعالة فيه.

 

وفى غضون ذلك، استضافت دولة الكويت أمس الثلاثاء، اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولى ضد تنظيم داعش الإرهابى، بمشاركة 74 دولة ومنظمة دولية. والذى يأتى فى إطار فعاليات مؤتمر الكويت الدولى لإعادة إعمار العراق.

 

من جهته أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتى ووزير الخارجية، ضرورة خلق آفاق جديدة وتنسيق مشترك للتحالف، لوضع استراتيجية لمحاربة التنظيم الإرهابى.

 

وقال خلال كلمته بالاجتماع: "على الرغم من التطورات الإيجابية والنتائج الملحوظة على أرض الواقع إلا أن المجتمع الدولى لا زال يواجه تهديدا مباشرا من الجماعات الإرهابية المسلحة والتى أصبح من الأهمية بمكان أن يبدأ تحالفنا فى خلق آفاق جديدة فى إطار استمرار الجهود الدولية والتنسيق المشترك فى مجال مكافحة الإرهاب ومتابعة وتطوير الاستراتيجية التى رسمها التحالف لمحاربة تنظيم داعش".. ودعى إلى بذل مزيد من الجهود فى زمن السلم كما بذل فى زمن الحرب.

 

 

من جانبه أكد ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكى خلال كلمته، أن التحالف الدولى ضد داعش، نجح بتحرير 98% من الأراضى العراقية، وتمكن العديد من النازحين من العودة إلى ديارهم.

 

وتعهد بتقديم واشنطن 200 مليون دولار لدعم جهود التحالف فى سوريا. وقال إن داعش لا يزال يشكل تهديدا على المنطقة رغم تحرير الأراضى العراقية من قبضته، ودعى إلى استمرار جهود التحالف لضمان عدم عودة داعش إلى العراق وسوريا وتمكين المجتمعات من العودة إلى حياتها الطبيعية، ودعى إلى إعادة بناء المناطق التى دمرها داعش.. كما قال: "نحن موحدون وسنستمر فى جهودنا وتصميمنا لتحقيق الهزيمة الكاملة لداعش".

من ناحية أخرى، أكد السفير محمد البدرى مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، أن المؤتمر الدولى لإعمار العراق يعكس روح التسامح والتسامى والنظر إلى المستقبل بعمق ورؤية استراتيجية كويتية معهودة.

 

وأشاد فى تصريحات له على هامش جلسات مؤتمر إعادة الإعمار، بالعلاقات القوية بين مصر والكويت الضاربة بجذورها فى العمق التاريخى على المستويين الحكومى والشعبى، مؤكدا أن مصر والكويت تتحركان برؤية مبنية على مفهومى الأمن القومى العربى ووحدة الدول وسيادتها على أراضيها. مثمنا دور الكويت فى دعم مصر وشعبها واحترامها لإرادة الشعب المصرى.

 

كما أكد محمد الجبرى وزير الإعلام الكويتى أن استضافة الكويت لمؤتمر إعمار العراق تأتى تجسيدا للفكر الإنسانى لأمير الكويت لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار فى العراق من خلال إعادة الإعمار فى المناطق التى تم تحريرها من قوى الإرهاب والظلام الفكرى.

 

من ناحية أخرى، عقد فى الكويت مؤتمر بعنوان "استثمر فى العراق" والذى تنظمه غرفة تجارة وصناعة الكويت، ضمن فعاليات مؤتمر إعادة إعمار العراق. وتناول المؤتمر آلية مشاركة القطاع الخاص فى إعادة الإعمار، كما بحث المشاركون فى المؤتمر بيئة الاستثمار فى العراق وبرنامج الإصلاح وسبل إعادة الإعمار إلى جانب استعراض فرص القطاع الخاص من خلال عرض تجارب استثمارية ناجحة والفرص الرئيسية الاستثمارية فى العراق ودور مؤسسة التمويل الدولية بهذا الشأن.. كما ناقش المشاركون قطاعات الاستثمار الرئيسية فى العراق فى مجالات النفط والغاز والنقل والصناعات والعقارات والمناطق الاقتصادية والطاقة والزراعة والصحة.

 

ودعا وزير النفط العراقى جبار اللعيبى خلال المؤتمر، إلى الاستثمار فى قطاع الغاز بالعراق مشيرا إلى أن الاحتياط الحالى للغاز هو 135 مليار قدم مكعب.

 

وقال اللعيبى إن العراق بلد غنى بالغاز وإن الاستثمار فى هذا المجال سيضع العراق فى مصاف الدول المتقدمة فى إنتاج الغاز.

 

ولفت إلى وجود 73 حقلا نفطيا مكتشفا نسبة 30 % منها قيد التطوير مؤكدا سعى العراق إلى تطوير بقية الحقول لرفع كفاءة العراق فى مجالات الطاقة المختلفة.

 

من جهته قال مسئول استثمار أول من مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولى زيشان شيخ، إن قطاع الطاقة خاصة الكهرباء هو الفرصة الاستثمارية الأولى فى العراق نظرا لتشجيع الحكومة العراقية على الاستثمار فى هذا القطاع.

 

وأضاف أن الحاجة إلى الكهرباء تقدر بـ20 ألف ميجا واط وقد تصل إلى 40 ألف ميجا واط مع انطلاق عجلة إعادة الإعمار فى العراق. وأشار شيخ إلى أن تحويل الغاز إلى طاقة هو مشروع مهم فى العراق موضحا أن الحكومة العراقية بدأت باستخدام موارد الغاز فى توليد الطاقة ما يعد "نقطة مهمة".

 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة